كيف سيكون تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد في المنطقة العربية؟

تأثيرات على سعر العملة في مصر والسياحة والنقل في الإمارات واحتمالات لتخفيض توقعات النمو في السعودية

  
صورة لرجل يرتدي قناع واقي في الإمارات

صورة لرجل يرتدي قناع واقي في الإمارات

REUTERS/Christopher Pike

زاوية عربي
من تميم عليان، الصحفي بموقع زاوية عربي

خلفية سريعة على الوضع الحالي

(المصادر: مواقع البورصات ووكالات الأنباء الرسمية)

مع دخول فيروس كورونا المنطقة العربية وتزايد عدد الحالات المسجلة في بلدان المنطقة، يتوقع عدد من الخبراء تحدثنا معهم أن يبدأ ظهور توابع الأزمة على الاقتصاد في المنطقة.

أعلنت السعودية، مصر، الكويت، الإمارات، البحرين، العراق، قطر، سلطنة عمان، الأردن، تونس، الجزائر ولبنان عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا واتخذت دول المنطقة عدد من الإجراءات للوقاية والتعامل مع الفيروس مثل وقف بعض شركات الطيران الرحلات من وإلى الصين.

وقد أعلنت قطر الأحد الماضي انها سوف تفرض قيود مؤقتة على القادمين من مصر لأراضيها عبر دول اخرى بينما قالت الكويت في نفس اليوم  انها ستفحص المسافرين اليها من مصر وسوريا وان المسافرين الذين يعانون من ارتفاع في درجات الحرارة لن يسمح لهم بالصعود على الطائرات القادمة للبلاد.

للمزيد: قطر والكويت ستفرضان إجراءات مؤقتة على القادمين اليها من مصر

وقالت مجموعة طيران الإمارات انها تتوقع تباطؤ للنشاط في ظل انتشار الفيروس وطلبت من موظفيها أن يأخذوا اجازات اذا كانوا يرغبون في ذلك، بحسب تقرير لوكالة رويترز اليوم.

للمزيد حول آخر تطورات انتشار الفيروس هنا

وشهدت جلسات يوم الأحد الماضي في غالبية البورصات الخليجية ومصر تراجع كبير للمؤشرات بسبب المخاوف من تأثير الفيروس على الاقتصاد العالمي وعلقت البورصة الكويتية والمصرية التداول بشكل مؤقت.

وكذلك أعلنت المملكة العربية السعودية تعليق الدخول إلى أراضيها بغرض العمرة أو السياحة من بعض الدول التي ينتشر بها الفيروس.

ويتوقع خبراء تحدثنا معهم سابقا أن ينخفض الطلب العالمي على النفط بسبب تأثير الفيروس على النشاط الاقتصادي. للمزيد:
كيف يؤثر فيروس كورونا على استهلاك وأسعار النفط؟


آراء الخبراء

رأي خبيرة بشأن التأثير على المنطقة بشكل عام

تقول مونيكا مالك كبيرة الاقتصاديين لدى بنك أبو ظبي التجاري في ردود على أسئلة من زاوية عربي عن طريق البريد الالكتروني حول تأثير انتشار الفيروس على اقتصادات المنطقة: "ستكون عدد من القطاعات الاقتصادية عرضة للتأثر سلبا بانتشار الفيروس".

وأضافت أن "النشاط الاقتصادي المتراجع حول العالم سيقلل الطلب على النفط والغاز والمواد البتروكيماوية. وفي القطاعات غير النفطية سيكون هناك تأثير مباشر على السياحة والتجارة واللوجستيات وكذلك سيكون هناك تبعات على قطاعات مثل التجزئة والإنفاق الاستهلاكي والطلب على العقارات من الخارج".

ما هي اللوجستيات؟
هي عملية تخزين ونقل البضائع من المصدر إلى وجهتها المطلوبة.

وأضافت مونيكا أن شكل التأثير الاقتصادي للفيروس سيعتمد على حجم الأزمة على المستوى العالمي والمدة التي ستستغرقها وأنه كلما طالت الأزمة كلما سيكون التعافي منها بشكل تدريجي أكثر.

السعودية، الإمارات ومصر

خلفية سريعة

بحسب تقرير نشرته الشهر الماضي شركة أبحاث كابيتال ايكونوميكس  (Capital Economics)، والتي مقرها لندن، فان قرار وقف العمرة سيكون له تأثير سلبي على قطاع السياحة في السعودية الذي يشكل 10% من الناتج المحلي الإجمالي بالإضافة لخفض متوقع في إنتاج النفط بسبب انخفاض الطلب وهو ما يرجح خفض توقعات النمو، بحسب تقرير للشركة نشر 27 فبراير.

وانخفض معدل النمو في السعودية إلى 0.3% في عام 2019 مقارنة ب2.4% عام 2018 بسبب انكماش القطاع النفطي بنسبة 3.6% خلال العام الماضي، بحسب الهيئة العامة للإحصاء السعودية.

وبحسب تقرير آخر لكابيتال ايكونوميكس نشر على موقعها يوم 25 فبراير فإن انتشار فيروس كورونا يشكل تهديد متوقع لقطاعات السياحة والنقل في الإمارات.

اما بالنسبة لمصر، ارتفع سعر الدولار مقابل الجنيه من 15.59 جنيه للدولار يوم 23 فبراير إلى 15.69 جنيه للدولار يوم 2 مارس، بحسب بيانات البنك المركزي المصري.

جاءت الارتفاعات الأخيرة بعد موجة طويلة من الانخفاض وهو ما ربطه الخبراء بالمخاوف من فيروس كورونا.

ويتوقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد السعودي بنسبة 1.9% والإمارات بنسبة 2.5% ومصر بنسبة 5.9% في عام 2020، بحسب بيانات الصندوق.

 

رأي خبيرة بشأن التأثير على مصر والسعودية

مصر

تقول سارة سعادة، محللة الاقتصاد لدى بنك استثمار سي أي كابيتال (CI Capital) المصري: "سيؤثر انتشار الفيروس على السياحة واستثمارات الأجانب في أدوات الدين المصرية (مثل الأذون والسندات) وهما مصدر للعملة الأجنبية".

خلفية سريعة عن عن احتياطات النقد الأجنبي في مصر

قال البنك المركزي المصري ان صافي الاحتياطيات الأجنبية لدى مصر ارتفع إلى 45.510 مليار دولار في فبراير من 45.457 مليار دولار في يناير، مستمرا في الارتفاع منذ تعويم الجنيه المصري في نوفمبر 2016، بحسب بيانات البنك المركزي.

وقال محافظ البنك المركزي المصري خلال مؤتمر بالقاهرة في فبراير الماضي ان مصر حصلت على تدفقات نقدية بقيمة 200 مليار دولار خلال ال3 سنوات الأخيرة وهو ما يقول الخبراء أنه ساهم في انخفاض سعر الدولار امام الجنيه.

وأضافت سارة ان هذا قد "يؤدي لموجة من انخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار. كذلك سيكون هناك تأثير على الواردات من الصين إذا ما استمرت المشكلة لشهرين او ثلاثة اخرين وقد لا تستطيع بعض الصناعات الاستمرار في الإنتاج وذلك سيعتمد على مخزون كل شركة من مواد الإنتاج ووجود البدائل وهل ما إذا كانت البدائل بسعر أعلى مما سيؤثر على التضخم لذلك من المبكر الحكم على حجم المشكلة وتوقع تأثيره بالتحديد على النمو".

وبحسب سارة أن المستثمرين الدوليين عادة ما يخرجون جزئيا من استثماراتهم في أوقات المخاطر وليس لذلك علاقة بمصر تحديدا ويحدث في الأسواق الناشئة بشكل عام.

السعودية

وتتوقع سارة ان تخفض توقعاتها للنمو في السعودية إذا ما استمرت الازمة لمدة 6 شهور أو أكثر بداية من فبراير مع استمرار منع العمرة وانخفاض أسعار النفط للنصف من 2% إلى 1% أو أقل لعام 2020.

رأي خبير بشأن التأثير على الإمارات

ويقول محمد أبو باشا، نائب رئيس قطاع البحوث ببنك استثمار المجموعة المالية هيرميس المصرية في اتصال هاتفي من القاهرة، أن الفيروس سيكون له تأثير على الاقتصاد الإماراتي وخاصة لو تم تأجيل أو إلغاء معرض إكسبو الذي من المقرر أن تستضيفه دبي بداية من شهر أكتوبر القادم.

خلفية عن معرض إكسبو

هو معرض دولي كبير ستنظمه دبي ويحدث لأول مرة في المنطقة العربية العام القادم ويشهد فعاليات كثيرة. وتوقعت دراسة أجرتها شركة ارنست أند يونج (Ernst&Young) للاستشارات في أبريل 2019 أن يساهم معرض اكسبو 2020 ب 122.6 مليار درهم (33.4 مليار دولار) في الاقتصاد الإماراتي في الفترة ما بين 2013 إلى 2031 وأن يساهم بما يعادل 1.5% من إجمالي الناتج المحلي -وهو إجمالي قيمة السلع والخدمات في الاقتصاد- في فترة المعرض بين أكتوبر 2020 إلى إبريل 2021، حسب الدراسة التي نشرت على الموقع الرسمي للإكسبو.

وأضاف محمد ابو باشا: "أبرز القطاعات التي ستتأثر هي قطاع الطيران نتيجة لإلغاء رحلات العمرة وهي من أهم الخطوط، بالإضافة لقطاعات السياحة والفنادق والتجارة بالتبعية وإذا طالت مدة الأزمة من الممكن أن تتأثر الاستثمارات المرتبطة بمعرض إكسبو كذلك"

وقال محمد أبو باشا أن الوضع الحالي قد يؤدي إلى خفض توقعات النمو في البلاد لكن ذلك سيعتمد على حجم ومدة الازمة.

(وقد عمل تميم سابقا كمراسل صحفي لوكالتي بلومبرج و رويترز بالقاهرة)
(تحرير ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا