اتخاذ قرار التحول من استئجار المنازل إلى امتلاكها في دولة الإمارات

تشهد دولة الإمارات حالياً تحولاً من وجهة للإقامة المؤقتة إلى وجهة للاستقرار، حيث تشير الأخبار والمعطيات التي توالت مؤخراً إلى أن شراء العقارات في الدولة يشكل خياراً يستحق

  

25 07 2018

ما هي النقاط التي يتعين عليك الأخذ بها قبل الإقدام على الاستثمار العقاري؟


يُنظر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة عادة كواحدة من أكثر الدول ثراءً على مستوى العالم. ونظراً لارتفاع نسبة الوافدين في التعداد السكاني وانخفاض أسعار تأجير العقارات، يتجه الكثير من السكان لاستئجار العقارات بدلاً من شرائها.

تشهد دولة الإمارات حالياً تحولاً من وجهة للإقامة المؤقتة إلى وجهة للاستقرار، حيث تشير الأخبار والمعطيات التي توالت مؤخراً إلى أن شراء العقارات في الدولة يشكل خياراً يستحق التفكير. فقد أشارت دراسة أصدرتها شركة 'نايت فرانك'1 مؤخراً إلى أن العقارات السكنية الفاخرة الرئيسية في دبي - على سبيل المثال - تعد ذات جدوى اقتصادية أكبر بالمقارنة مع المدن الرئيسية حول العالم بما في ذلك نيويورك ولندن وهونج كونج وباريس وجنيف وطوكيو ومومباي وغيرها. ونوّهت الدراسة إلى أن مبلغاً مثل مليون دولار أمريكي يمكن أن يشتري 138 متراً مربعاً من العقارات السكنية الرئيسية في دبي بالمقارنة مع خُمس هذه المساحة فقط المراكز العالمية الرئيسية الأخرى حول العالم مثل نيويورك ولندن وسنغافورة.

ومع تنامي الجدوى الاقتصادية للاستثمار في دولة الإمارات بما يفوق المراكز العالمية الرئيسية، تتطلع الدولة إلى تشجيع الاستثمارات طويلة الأمد بين أوساط الوافدين، وتزويدهم بالحوافز المجزية لشراء العقارات بدلاً من استئجارها، ما يعكس مساعي الدولة الحثيثة لتيسير عمليات شراء العقارات. كما يشهد بناء "مساكن معقولة التكلفة"2 تستهدف الموظفين أصحاب الدخل المتوسط نمواً مطرداً ضمن اثنتين من أضخم الأسواق العقارية في دولة الإمارات العربية المتحدة في أبوظبي ودبي، حيث بلغ متوسط أسعار حوالي نصف الصفقات العقارية في الدولة خلال العام الماضي أقل من مليون درهم إمارات.

وإذا كنت تتطلع لشراء عقار في دولة الإمارات العربية المتحدة، إليك 5 نصائح من بنك أبوظبي التجاري:

1.     تحديد الهدف من الاستثمار

إذا قررت االدخول في القطاع العقاري بدولة الإمارات، يتعين عليك أولاً التساؤل فيما إذا كنت ستشتري العقار للعيش فيه أم تأجيره. وفي حال كنت تتطلع لشراء العقار بهدف الاستثمار، تأكد أنك على الطريق الصحيح وأن الملكية العقارية ستعود عليك بعوائد مالية كبيرة في المستقبل.

2.     اختيار عقار يناسب قدراتك المالية

في حال كنت قادراً على الحصول على تمويل بنسبة تصل إلى 80% من قيمة العقار، يجب عليك التأكد من الدفعة المقدمة المطلوبة للحصول على فرص التمويل العقاري وأيضاً أن تلائم الأقساط المطلوبة ميزانيتك. أما إذا كنت بصدد شراء العقار بهدف العيش فيه، فيمكن تطبيق نفس نظرية التمويل ولكن بدلاً من دفع قيمة الإيجار تقوم بسداد مبلغ القرض لتصبح بمثابة مستأجر للعقار الخاص بك.

وتذكر أن العمر والمهنة وحجم المدخرات تشكل عوامل مؤثرة يجب أخذها بالاعتبار عند اتخاذ قرار سداد قيمة العقار من مواردك الخاصة أو عن طريق قرض تمويل العقارات.

3.      الموقع ومساحة العقار

سواء كنت تشتري العقار بهدف العيش فيه أو تأجيره، فإن سعر العقار والعائد على الاستثمار يعتمدان بدرجة كبيرة على المساحة والموقع. وإن كان كل عقار يتمتع بمزايا خاصة تتيح له أن يندرج ضمن فئة الاستثمارات الجيدة. ووفقاً لاستبيان صادر عن منصة 'بيوت.كوم' (Bayut.com)3، تشكل جزيرة المارية بأبوظبي الوجهة المفضلة حالياً للاستثمار، ويليها كل من شاطئ الراحة وجزيرة الريم وجزيرة السعديات، وجزيرة ياس. أما في دبي4، فتتصدر منطقة مرسى دبي قائمة الوجهات المفضلة للاستثمار العقاري، وتليها نخلة جميرا والمرابع العربية ودائرة قرية جميرا ودبي لاند.

4.      العثور على المطور/ الوكيل العقاري الملائم:

ينبغي للوكيل العقاري أن يكون أكثر من مجرد وسيط، وأن يمتلك القدرة على تزويدك بالتقارير وفهم متطلباتك على النحو الأمثل. وإليك قائمة المراجعة لمساعدتك على اختيار المطور أو الوكيل العقاري الملائم:

o     هل قمت بإجراء بحث سريع عبر الإنترنت للعثور على المطورين العقاريين الملائمين والتحقق من إفادات وتعليقات المتعاملين معهم؟

o      هل قمت بسؤال عائلتك وأصدقائك فيما إذا كانوا يعرفون الوكيل أو سمعوا بشأن المطور العقاري؟

o     عندما تقابل الوكيل، استفسر عن الخبرات التي يتمتع بها، وسجل المبيعات التي حققها، ورقم الترخيص واطلب منه تقديم عملاء سابقين يمكنك الرجوع إليهم للاستفسار عن أدائه.

o     احرص على إجراء زيارة ميدانية إلى مكتب المطور أو الوكيل العقاري.

o     يتعين عليك التحقق من أن الوكيل يتمتع بعلاقات طيبة مع باقي الوكلاء العقاريين لإطلاعك على ما بحوزتهم من عقارات معروضة للبيع.

5.     التكاليف المتعلقة بالعقار:

بمجرد اختيارك للعقار الذي ستشتريه، يتعين عليك الأخذ بعين الاعتبار التكاليف الأولية التالية:

o     الدفعة المقدمة - الدفعات المتعلقة باتفاقية البيع بين البائع والمشتري

o     رسوم نقل الملكية في دائرة الأراضي والأملاك (وتحديد الطرف الذي سيتحمل الرسوم الإدارية)

o     رسوم توصيل الكهرباء والمياه لدى الهيئات المختصة

o     رسوم صيانة العقار

o     رسوم طلب تسجيل الرهن العقاري إن وجد

o     العمولة المقدمة للوكيل/ الوسيط العقاري.

وفي هذا السياق، قال كايزر باتلا، رئيس إدارة أصول الأفراد في بنك أبوظبي التجاري: "تشكل دولة الإمارات أرض الأحلام بالنسبة للكثيرين، حيث تعد مركزاً عالمياً للتجارة والتمويل والتي توفر أرقى مستويات الحياة، والأمن والأمان، والبنية التحتية رفيعة المستوى وبيئة العمل الخالية من الضرائب، فضلاً عن إتاحة الفرصة أمام جميع مؤسسات الأعمال والشركات والمطورين العقاريين لتحقيق حضور عالمي واسع. ويعتبر الاستثمار في القطاع العقاري قراراً مهماً يتطلب الكثير من التخطيط المالي طويل الأمد، ولكنه يستحق التفكير بالنسبة للذين يتطلعون للعيش فترة طويلة في هذه البلاد أو الذين يسعون للشراء لأسباب استثمارية. ويشكل الاستقرار المالي النقطة الأهم التي ينبغي أخذها بعين الاعتبار عند اتخاذ قرار حول الاستثمار العقاري، إذ يتعين على المشتري أن يكون متأكداً من قدرته على تحمل جميع التكاليف السابقة واللاحقة للصفقة العقارية".

-انتهى-

© Press Release 2018

المزيد من البيانات الصحفية