"أيون" تجري اختباراً تجريبياً للحافلات الكهربائية ذاتية القيادة في المدينة الجامعية بالشارقة وقد تكللت هذه التجربة بالنجاح

  
أيون تجري اختباراً تجريبياً للحافلات الكهربائية ذاتية القيادة في المدينة الجامعية بالشارقة وقد تكللت هذه التجربة بالنجاح

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة : أعلنت شركة "أيون" لحلول النقل المستدام والذكي، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، عن نجاح الاختبار التجريبي لحافلات النقل الكهربائية ذاتية القيادة "نافيا أوتونوم" في المدينة الجامعية بالشارقة، الصرح التعليمي المتفرد والمدينة الجامعية الأكبر والأكثر تكاملاً على مستوى العالم.

وقد تم تصميم الاختبار، الذي أشرفت عليه القيادة العامة لشرطة الشارقة لأسباب تتعلق بالمرور والسلامة، من أجل تقييم الكفاءة التشغيلية لقدرات الحافلات ذاتية القيادة داخل المدينة الجامعية.

ووقع الاختيار على المدينة الجامعية بالشارقة لإجراء الاختبار التجريبي للحافلات انطلاقاً من مكانتها المتميزة كإحدى أكبر المدن الجامعية في العالم وأكثرها تكاملاً، إلى جانب دورها الريادي كصرح حضاري وتعليمي يدعم البحث والابتكار ويحتضن التكنولوجيا المتطورة والمشاريع الناشئة والطموحة، كما أنها توفر البنية التحتية المثالية لتشغيل تقنيات الجيل التالي مثل السيارات الكهربائية ذاتية القيادة. من ناحية أخرى، وبالإضافة إلى تسهيل التنقل داخل المنطقة التعليمية من خلال حلول النقل المتطورة، تساهم التجربة في إثراء معارف الطلاب وتقديم نموذج عملي محفز لإحدى أهم التقنيات المستقبلية مما يساهم في الارتقاء بالتجربة العلمية وإلهام الشباب وبناء جيل جديد من المبتكرين والقادة والمفكرين في دولة الإمارات.

ويأتي إطلاق هذه الحافلات ذاتية القيادة إلى مساعدة الطلاب على التنقل بين الكليات، وهي مجهزة بمجموعة من تقنيات التعلم العميق، بما في ذلك الرؤية ثلاثية الأبعاد وإمكانية التعرف على البيئة المحيطة، والتنقل التلقائي على الطريق، لضمان السلامة المثلى، وأبواب مستشعرة للحركة. وفضلاً عن توفير قابلية التنقل السلس والذكي والمستدام، فإن الحافلات الذكية خالية من الانبعاثات ويمكنها استيعاب الكراسي المتحركة وتتسع لـ 15 راكباً.

وقال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة "بيئة" ورئيس مجلس إدارة "أيون": “يسعدني الإعلان عن نجاح الاختبار التجريبي للحافلات ذاتية القيادة في المدينة الجامعية بالشارقة. حيث تتمتع الحافلات الكهربائية الذكية بقدرتها على تقديم خدمات منتظمة يمكن الاعتماد عليها داخل المدينة، مع تقليل حركة مرور المركبات وبما يسهم في تحسين جودة الهواء".

وأضاف الحريمل: "تؤكد هذه الخطوة التزام "أيون" بإحداث تحول جذري في قطاع النقل وحلول التنقل المشترك، بينما تقود مسيرة الاعتماد السريع والواسع على المركبات الكهربائية للحد من انبعاثات عوادم السيارات، وتقليل تلوث الهواء وتعزيز جودة الحياة المستدامة في دولة الإمارات، كما نتقدم بجزيل الشكر للمدينة الجامعية بالشارقة وشرطة الشارقة على تعاونهم المثمر في سعينا لإيجاد حلول مفيدة للطرفين".

تعد حافلات "نافيا" جزءاً من أسطول أكبر يعمل في مدينة مصدر منذ أكتوبر 2018. وأعلنت "أيون" عن شراكتها مع "نافيا"، الشركة الرائدة في مجال الأنظمة ذاتية القيادة خلال شهر يناير من هذا العام، لطرح مفهوم النقل المشترك ذاتي القيادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمرة الأولى.

وقال سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام المدينة الجامعية بالشارقة: وتأتي هذه التجربة المتميزة تماشياً مع توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم وتمكين الاستثمار في المعرفة والتكنولوجيا الحديثة والاستدامة، لا سيّما وأنّ سموه أولى المدينة الجامعية بالشارقة اهتماماً خاصاً وركّز على تطويرها وترسيخ مكانتها كمنارة حضارية متألقة على مستوى منطقة الشرق الأوسط للتعليم والأبحاث والتطوير والابتكار." وأضاف سعادته: "تتمحور مهمتنا في المدينة الجامعية على الارتقاء بجودة التجربة التعليمية والتركيز على الإبداع والابتكار ودفع جهود الأبحاث والتطوير وتبني التقنيات المستقبلية لمواكبة التوجهات الحديثة والوصول بمستوى هذا الصرح التعليمي إلى مصاف الجامعات العالمية المتميزة. ومن شأن الاختبار التجريبي مع "أيون" لاستخدام الحافلات الكهربائية ذاتية القيادة، مساعدتنا في تعزيز هذه الجهود وإثراء تجربة الطلاب إلى جانب تحديد إمكانية اعتمادنا على وسائل متقدمة لحلول التنقل مع المساهمة في الحفاظ على البيئة في المدينة الجامعية. ونود أن نشكر "أيون"، شركة النقل المستدام الذي يحظى برعاية واهتمام مجموعة "بيئة"، الشركة الرائدة في مجال الاستدامة في الشرق الأوسط، والقيادة العامة لشرطة الشارقة على دعمهما لهذا المشروع الواعد ومساهمتهما في إنجاح هذه التجربة المتميزة."

يشار إلى أن حافلات "نافيا أوتونوم " تعد حلاً ثبت نجاحه عالمياً في النقل للميل الأول والأخير. وينسجم هذا المفهوم مع رؤية "أيون" لتحقيق الاستدامة البيئية والعمل على تطوير شبكة نقل خالية من الانبعاثات في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.

ويعد الاختبار التجريبي في المدينة الجامعية بالشارقة هو أحدث مبادرات "أيون" لتعزيز أجندة الاستدامة للنقل في المنطقة، وفي شهر سبتمبر، تزامنا مع اليوم العالمي للمركبات الكهربائية، أعلنت "أيون" عن شراكتها مع هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة لإطلاق خدمة جديدة للتنقل حسب الطلب في الشارقة، مع أسطول من المركبات الكهربائية، حيث ستتوفر الخدمة لإمارة الشارقة بحلول نهاية عام 2020 على أن تتوسع لتشمل باقي الإمارات لاحقاً.

وخلال فترة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد19، قدمت "أيون" الدعم لمدينة الشارقة الطبية بشكل مجاني عن طريق تكريس أسطول مركباتها الكهربائية وسائقيها المدرّبين لنقل الأطباء المناوبين على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع لإجراء الزيارات المنزلية وفحوصات "كوفيد-19". وبالإضافة إلى ذلك، تم استخدام أسطول "أيون" لتلبية الاحتياجات اللوجستية الطبية لمستشفى الجامعة بالشارقة لتوفير حلول التوصيل السريع والفعال.

- انتهى -

نبذة عن أيون 

تأسست شركة "أيون" عام 2018 لتكون شركة نقل مستدام تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، وهي مشروع مشترك بين بيئة والهلال للمشاريع الابتكارية، حاضنة الأعمال المؤسسية التابعة لشركة الهلال للمشاريع. ومن خلال الابتكارات في مجال النقل المستدام، تعمل "أيون" على تعزيز الاستدامة الاقتصادية والبيئية، وتعزيز التوافر عند الطلب في شبكات النقل متعددة الوسائط، بين المدن. ومن أجل ضمان الجودة العالية وسلامة المنتجات في جميع التطبيقات، تعمل "أيون" على إنشاء بنية تحتية للنقل خالية من الانبعاثات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها. ion.ae

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية