الكويتمنحت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات ترخيصاً إلى "هواوي كلاود" لتقديم الخدمات السحابية في الكويت، تماشياً مع سعي الدولة لإرساء دعائم منظومة طموحة تضع التقنيات السحابية في المقام الأول. وفي ضوء هذه الخطوة، ستقدم هواوي الخدمات السحابية المبتكرة لتمكين الهيئات والمؤسسات الحكومية من تحقيق التحول الرقمي وذلك بهدف دعم رؤية الكويت 2035 الرامية لخلق اقتصاد متنوع ومستدام.

ويتوج هذا الإعلان إنجازاً رئيسياً لـخدمات "هواوي كلاود" ويعكس التزامها بدعم مسيرة التحول الرقمي في الكويت، كما ويؤكد على مكانتها المتنامية في البلاد والمنطقة عموماً بما يمثل امتداداً لحضورها العالمي الواسع. وبرزت "هواوي كلاود" كمنصة رئيسية للشركات المؤسسات التي تزاول أعمالها عبر الإنترنت لتمكينها من التحول الرقمي. وتعتبر "هواوي كلاود" أسرع مزودي الخدمات السحابية نمواً حول العالم، ونجحت باستقطاب 2.6 مليون مطور، و28 ألف شريك استشاري، و9 آلاف شريك فني وإطلاق 6100 منتج في الأسواق خلال خمس سنوات من تأسيسها. وتقدم اليوم في منطقة الشرق الأوسط أكثر من 220 خدمة سحابية، و210 حلول، و19 مركز بيانات، وأكثر من 200 شريك محلي، وقائمة متنامية تضم أكثر من 80 عرضاً في الأسواق.

وفي هذا السياق، قال معالي المهندس سالم مثيب الأذينه، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات: "تعتبر الرقمنة منطلقاً رئيسياً لتحقيق الأهداف الوطنية التي حددتها رؤية 2035 لتنويع الاقتصاد وترسيخ استدامته. وسيساعد إطلاق خدمات هواوي كلاود مؤسسات القطاعين العام والخاص في الكويت للتحول الرقمي مع استقطاب الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد. وسنواصل دعم دخول شركات التقنية إلى الكويت، نظراً لدورها الفاعل في خلق قيمة جديدة للاقتصاد بفضل أفكارها وحلولها المبتكرة".

من جانبه قال ريكو لين، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي الكويت: "يشهد الطلب على الخدمات الرقمية بين الشركات الكويتية زخماً متصاعداً. لذلك ستضمن خدمات ’هواوي كلاود‘ في الكويت حصول هذه الشركات على خدمات سحابية عالمية المستوى لمساعدتها في دفع عجلة أعمالها وتعزيز خدماتها لمواصل إطلاق الابتكارات وتلبية احتياجات العملاء وتطلعاتهم. وعلاوة على ذلك، يضمن توسيع خدماتنا السحابية تعزيز قدرتنا على دعم النمو المستقبلي لشركائنا في العصر الرقمي".

تعمل "هواوي كلاود" على تأسيس أسس سحابية لاستشراف عالم ذكي يكون كل شيء فيه مقدم كخدمة. وتتميز مقاربة عمل "هواوي كلاود" بكونها تعتمد بشكل رئيسي على التقنيات الرقمية والسحابية والذكاء الاصطناعي وتقدم كل شيء كخدمة. وعبر مقاربة العمل هذه، تترجم هواوي خبرتها لأكثر من 30 عاماً في تقنية المعلومات والاتصالات إلى طيف واسع من الخدمات السحابية، التي تشتمل على البنية التحتية كخدمة، والتقنية كخدمة، والخبرة كخدمة. وتهدف هذه الخدمات إلى جعل القوة الحوسبية الضرورية للذكاء الاصطناعي متاحة بسهولة كتوافر المياه والكهرباء. ولهذه الغاية، ستواصل هواوي إطلاق الابتكارات في التقنيات التأسيسية، والمنصات والمواهب. كما تبذل الشركة جهوداً حثيثة لجعل تكلفة الذكاء الاصطناعي أكثر يسراً، وإتاحة تقنياته للجميع قدر الإمكان، والمساعدة في إرساء دعائم نظام إيكولوجي جديد ومزدهر.

يشار إلى أن هواوي كشفت مؤخراً عن خططها لاستضافة منطقتين سحابيتين في الشرق الأوسط، بما يمثل دفعة للشركات والحكومات المحلية لتعزيز قدرتها على الوصول إلى خدمات سحابية أكثر تطوراً وأماناً ومقدمة من هواوي.

#بياناتشركات

- انتهى -