· تمتلك "زاخر مارين" وتدير أكبر أسطول نشط في العالم من المنصات البترولية البحرية ذاتية الدفع، يكملها أسطول كبير من سفن الدعم البحري

· صفقة إستراتيجية تعزز مكانة "زاخر مارين إنترناشونال" الرائدة في قطاع خدمات النفط والغاز البحرية مع التزام أدنوك بدعم النمو المستمر للشركة مستقبلاً

· من بين أكبر الصفقات في قطاع خدمات النفط والغاز البحرية حتى الآن ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

· علي حسّان العلي سيقود المرحلة الجديدة لنمو الشركة كرئيس تنفيذي لشركة "زاخر مارين إنترناشونال"

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة زاخر مارين إنترناشونال القابضة ("زاخر مارين" أو "الشركة") اليوم أن شركة "أدنوك للإمداد والخدمات"، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية البحرية لمجموعة "أدنوك"، أبرمت اتفاقية نهائية للاستحواذ عليها. وتخضع هذه الصفقة للموافقات التنظيمية المعتادة ومن المتوقع إتمامها في الربع الأخير من عام 2022.

يوفر هذا الدمج الإستراتيجي مع "أدنوك للإمداد والخدمات" منصة فريدة لشركة "زاخر مارين إنترناشونال" لتسريع نموها وتوسيع نطاق أعمالها في المنطقة والعالم وبالتالي الاستفادة من فرص خلق مصادر جديدة للإيرادات وتعزيز التكامل في السوق.

وستستفيد "أدنوك للإمداد والخدمات" من قدرات "زاخر مارين إنترناشونال" الواسعة، وخبرتها الطويلة التي اكتسبتها على مدى ما يقرب من أربعة عقود، وأسطولها المناسب لمهام عملياتها والذي يضم أكثر من 60 سفينة، فضلاً عن تميزها التشغيلي وسجلها القوي في مجال الصحة والسلامة والبيئة. ولدى "زاخر مارين إنترناشونال" قاعدة واسعة ومتنوعة من العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر، وترتبط بعلاقات طويلة الأجل مع كبرى شركات النفط الوطنية بالإضافة إلى العديد من شركات النفط الدولية الرائدة. وكانت الشركة قد دخلت مؤخراً سوق مزارع الرياح البحرية في الصين، مما يعزز من تنوع قاعدة عملائها جغرافياً ويوفر لها منصة انطلاق في أسواق الطاقة المتجددة. وتمكنت الشركة من تحقيق نمو كبير في حجم أسطولها من المنصات البترولية ذاتية الدفع خلال السنوات الماضية، وتمضي بخطى ثابتة نحو تحقيق مستوى أرباح قياسياً قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك يتخطى 300 مليون دولار أمريكي في عام 2022.

وفي هذه المناسبة، قال حسان عبدالقادر العلي، المؤسس ورئيس وعضو مجلس إدارة شركة زاخر مارين إنترناشونال: "تدعم هذه الصفقة الإستراتيجية طموحاتنا للنمو بينما نواصل دعم عملائنا في قطاع النفط والغاز وتسريع مساهمتنا في دعم جهود التحول نحو الحياد المناخي. كما أن توسيع محفظة خدماتنا سيمكننا من تلبية احتياجات عملائنا بشكل أفضل ومساعدتهم في إيجاد حلول للتحديات التي تواجههم. ونسعى من خلال هذه الصفقة المهمة أيضاً إلى تنويع أصولنا وقاعدة عملائنا، ومواصلة التوسع في الصين والاستفادة من الحضور القوي لأدنوك للتقدم والتوسع بسرعة في مناطق الطلب المرتفع. وثقتنا كبيرة بأننا سنتمكن من مواصلة العمل مع أدنوك التي لطالما كانت من أبرز شركائنا، لتقديم خدمات عالمية المستوى لدعم أسواق النفط والغاز البحرية والطاقة المتجددة إقليمياً ودولياً".

ومن جانبه، قال علي حسّان العلي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة زاخر مارين إنترناشونال: "عقب إبرام صفقة استحواذ ’أدنوك للإمداد والخدمات‘ على الشركة، أصبحنا أكثر جاهزية لقيادة وتحقيق أولوياتنا الإستراتيجية. وسنستفيد من إحراز التقدم في خططنا وتحقيق التكامل في السوق وتوسعة أسطولنا، ومواصلة بحثنا عن فرص مجزية وواعدة في مجال تحول الطاقة، وبناء علاقات راسخة مع المشغلين في أسواق جديدة".

وستواصل "زاخر مارين إنترناشونال" عملياتها التشغيلية كشركة مستقلة تحت جناح "أدنوك للإمداد والخدمات"؛ وسيتولى قيادتها علي حسّان العلي كرئيس تنفيذي. وكان علي حسّان العلي قد انضم إلى "زاخر مارين إنترناشونال" كمدير لتطوير الأعمال في عام 2014 وتمت ترقيته في عام 2017 إلى منصب العضو المنتدب للشركة حيث قاد عملياتها اليومية في أثناء مرحلة حاسمة لتصبح الشركة منذ ذلك الحين لاعباً رئيسياً في مجالها.

وسيحافظ أحمد عمر على منصبه كمدير مالي لشركة "زاخر مارين إنترناشونال"، وقد كان لخبرته الطويلة دورٌ حيوي في نجاح عمليات إعادة الهيكلة وإعادة التمويل التي أتاحت للشركة المضي قدماً في تنفيذ خطط نموها. وبحكم منصبه هذا، كان له دور فاعل في تنفيذ صفقة استحواذ "أدنوك للإمداد والخدمات".

بنك "جولدمان ساكس انترناشيونال" قد اضطلع بدور المستشار المالي لشركة "زاخر مارين إنترناشونال". بينما عمل مكتب المحاماة "وايت آند كيس" كمستشار قانوني للشركة. وعمل بنك "موليس وشركاه" كمستشار مالي لشركة "أدنوك للإمداد والخدمات".

#بياناتشركات

- انتهى -

نبذة عن شركة زاخر مارين إنترناشونال القابضة

تأسست شركة زاخر مارين إنترناشونال في أبوظبي عام 1984 وهي من أوائل الشركات التي عملت في قطاع الخدمات البترولية البحرية في دولة الإمارات. انطلقت الشركة في بداياتها كمالك ومشغل لسفن الدعم البحري. وبعد توسعها إقليمياً إلى سوقي المملكة العربية السعودية وقطر في عام 2008، اشترت أول ثلاث منصات بترولية ذاتية الدفع في عام 2015. ومنذ ذلك الحين، شهدت الشركة نمواً كبيراً إلى أن باتت اليوم أكبر مالك ومشغل في العالم للمنصات البترولية ذاتية الدفع من حيث الأسطول النشط ومزوداً رائداً لسفن الدعم البحري، إذ تنتشر عملياتها حالياً في أسواق الإمارات والسعودية وقطر والصين. وتمتلك الشركة اليوم أحد أحدث الأساطيل وأكثرها كفاءة على مستوى القطاع، والذي يضم حالياً 24 منصة بترولية ذاتية الدفع و38 سفينة دعم لحقول النفط البحرية.

شكل التميز التشغيلي ورضا العملاء والاحتفاظ بهم محور اهتمام الشركة منذ بداية انطلاقتها، مما دعم نموها بشكل كبير. وترتبط الشركة بعلاقات طويلة الأجل مع قاعدة عملاء قوية تضم في المقام الأول عدداً من كبريات شركات النفط الوطنية والعالمية وكبار مقاولي أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات. وقد دخلت مؤخراً سوق مزارع الرياح البحرية في الصين، مما يعزز من تنوع قاعدة عملائها ومخاطر عملياتها في الأسواق النهائية التي تخدمها. ولدى "زاخر مارين" القدرة على العمل في معظم المناطق الجغرافية وعبر جميع مراحل سلسلة القيمة في قطاع الطاقة. وتمضي الشركة بخطى ثابتة نحو تحقيق مستوى أرباح قياسياً قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك يتخطى 300 مليون دولار أمريكي في عام 2022.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن الشركة، يمكنكم زيارة ww.zmiglobal.comw

نبذة عن أدنوك

أدنوك هي مجموعة رائدة في مجال الطاقة المتنوعة والبتروكيماويات مملوكة بالكامل لإمارة أبوظبي. تهدف أدنوك إلى تعظيم قيمة الاحتياطيات الهيدروكربونية الهائلة في الإمارة من خلال عمليات الاستكشاف والإنتاج المسؤولة والمستدامة لدعم النمو الاقتصادي والتنويع في دولة الإمارات العربية المتحدة. لمعرفة المزيد، يرجى زيارة: www.adnoc.ae