رأس الخيمة: رحبت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) بشركة "فالكونز إيه آي" الأمريكية والمختصة في توفير البرامج وتقديم الخدمات الاستشارية في مجال الذكاء الاصطناعي.

تهدف شركة "فالكونز إيه آي" إلى استخدام الذكاء الاصطناعي لإيجاد حلول للمشكلات التكنولوجية التي تواجهها الشركات وكذلك المستخدمون النهائيون من خلال منتجاتها التي تخدم مختلف التعاملات التجارية بين الشركات والحكومات، حيث تمتلك الشركة تشكيلة واسعة من التطبيقات مثل تطبيق "بريسايس إيه جي" والذي يُعد تطبيقاً بارزاً في مجال متابعة صحة الدواجن وأيضاً تطبيق "دوك نوفوس" والذي يتيح لمستخدميه الوصول إلى مستنداتهم الرسمية والحصول على استجابات فورية مرتبطة بأعمالهم تحاكي التعامل مع أصحاب الخبرة في المجال.

وبهذه المناسبة قال مايكل جيه ستاتلمان، مؤسس شركة "فالكونز إيه آي": "نسعى إلى تحسين سرعة ودقة وفعالية المعدات والآلات والكوادر البشرية لخلق قدرات جديدة بالكامل، حيث تساهم مشاريعنا في إعادة تصور الشركات العالمية لإمكانياتها وتعزيز عملياتها القائمة حالياً وإضافة قدرات أخرى جديدة من خلال الابتكار باستخدام الذكاء الاصطناعي."

ومن جهته قال رامي جلّاد، الرئيس التنفيذي لمجموعة راكز: "يسرنا انضمام شركة "فالكونز إيه آي" إلى مجتمع أعمالنا. توجد فرص عديدة وإمكانات كبيرة للحلول المرنة التي تقدمها الشركات العاملة في مجالي الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تدرك حكومة الدولة أهمية الابتكار التكنولوجي باعتباره عنصر أساسي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتشجع هذه الفئة من المشاريع على التطوير." وأكد جلّاد أن راكز توفّر بيئة عمل تُحفّز الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا على التعاون مع نظيراتها من الشركات الصغيرة والمتوسطة ليشهدوا نمواً مزدهراً.

يجدر بالذكر انتقال مؤسس شركة "فالكونز إيه آي" وفريقها التنفيذي من الولايات المتحدة الأمريكية إلى إمارة رأس الخيمة العام الماضي لعمل دراسة جدوى لمنتجات الشركة في سوق دولة الإمارات العربية المتحدة. وقال مايكل: "عمل فريق راكز على مساعدتنا والوقوف على جميع احتياجاتنا لنتمكن من الانطلاق بنجاح. ولعبت الإجراءات المُبسطة دوراً كبيراً في تسهيل تأسيس الشركة بكل أريحية. كما ساعدتنا راكز على التواصل مع الشركات العاملة في مجتمع أعمالها من أجل خلق فرص تعاونية في المستقبل. ونحن بدورنا نُثمن هذه الجهود الكبيرة لدعم فئة الشركات الناشئة الأجنبية التي نُصنف من ضمنها."

يُعد تأسيس شركة "فالكونز إيه آي" في دولة الإمارات العربية المتحدة جزءاً من خطتها التوسعية حول العالم. وتعمل الشركة على اختبار تطبيق يسمح برصد وتحليل المشاعر والذي يعتبر آخر ما توصلت إليه تقنياتها الحديثة في المنطقة وهو حالياً قيد التطوير بالتعاون مع شركات أخرى تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي في فرنسا ومصر.

#بياناتحكومية

- انتهى -

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

كليو إليزار، مدير العلاقات العامة والفعاليات، راكز

هاتف: 2077173 7 971+، بريد إلكتروني: c.eleazar@rakez.com

عن هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز):

أسست حكومة إماراة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة هيئة راكز والتي تعد هيئة عالمية المستوى للأعمال ومركزاً للصناعات. وتستضيف ما يزيد عن 15000 شركة تمثل ما يفوق 50 قطاعًا من أكثر من 100 دولة حول العالم.

توفر راكز لرواد الأعمال تشكيلة واسعة من الحلول للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والمصنعين تشمل رخص المنطقة الحرة والمنطقة غير الحرة والمرافق القابلة للتعديل وخدمات من الدرجة الأولى مقدمة في نافذة الخدمات الموحّدة. بالإضافة لذلك لدى راكز مناطق مخصصّة ومصممة لتلبية احتياجات المستثمرين: منطقتي أعمال للشركات التجارية والخدمية في النخيل والحمرا، ومناطق الغيل والحمرا والحليلة الصناعية للمصنعين والصناعية، ومنطقة أكاديمية لمزودي التعليم.

تهدف راكز كونها منطقة اقتصادية رائدة إلى الاستمرار في جذب فرص الاستثمار المتنوعة، والتي تساهم في النمو الاقتصاد لإمارة رأس الخيمة.

عن فالكونز إيه آي:

تُعد شركة فالكونز إيه آي رائدة في مجال التقنية وتتخذ من إمارة رأس الخيمة مقراً لها في دولة الإمارات. وتقدم الشركة حلول قائمة على الذكاء الاصطناعي وتُزود بها الشركات والحكومات لتحسين سرعة ودقة وفعالية الجهود الناتجة عن مواردها البشرية. يملئ الحماس الشديد الفريق للاستفادة من الذكاء الاصطناعي في تحسين سير الأعمال بما يحقق النتائج المرجوة.

تُقدم شركة فالكونز إيه آي منتجات ذات ذكاء اصطناعي تتميز بسهولة استخدامها من قِبل المؤسسات والمستخدمين والمستهلكين النهائيين على حد سواء، حيث تم تصميم جميع المنتجات لتكون بسيطة وسريعة وقابلة الاستخدام بمنتهى السهولة.

وتساهم الخدمات الاستشارية التي تقدمها شركة فالكونز إيه آي للمؤسسات على إعادة تصور إمكانيات تعزيز إجراءاتها الحالية وإضافة قدرات أخرى جديدة من خلال دمج الابتكار مع الذكاء الاصطناعي.