جدة: استطاع المركز الطبي الدولي، في إنجاز جديد، أن يكون ضمن القائمة السنوية لأفضل المستشفيات في العالم وفقاً للتصنيف السنوي الرابع لمجلة "النيوزويك" وشبكة "ستاتيستا" للدراسات الإحصائية، وذلك وفقاً للخبراء الذين ساعدوا في توجيه هذا التصنيف في إطار تقييم الكيفية التي واجهت بها مستشفيات العالم COVID-19 لمدة عامين وحتى الآن.

يهدف هذا التصنيف إلى إبراز الآليات التي استطاعت من خلالها تلك المستشفيات والتي كان منها المركز الطبي الدولي، التعامل المثالي والتكيّف السريع مع مجموعة التحديات المفاجئة التي واجهتها، حيث تتم الإشارة إلى هذه المستشفيات المتميزة من أجل التعلم من تجاربها وأدائها في مواجهة الأزمات.

لقد انفجرت التحديات في وجه القطاعات الصحية في كافة دول العالم مع بداية الأزمة، فعانت من النقص الحاد في أعداد الفرق الطبية خاصة فرق التمريض، وأسرّة العناية المركزة مقارنة بالحالات التي تحتاجها، وكفاية أجهزة التنفس، ومعدات الحماية الشخصية، وغير ذلك.

كما فرضت الأزمة على المستشفيات الرائدة في العالم ارتجال حلول سريعة لإنقاذ الموقف، وكان من أبرزها في ذلك محلياً وإقليمياً المركز الطبي الدولي، وفي الوقت ذاته كان على تلك المستشفيات ألا تتخلى عن التزاماتها بتقديم أعلى مستويات الجودة في رعاية المرضى، وفي النظافة الفائقة، وفي إدارة العزل الصحي.

بالإضافة إلى ذلك استمرت المستشفيات الرائدة في إجراء البحوث الطبية الهامة أثناء مكافحة الفيروس، وابتكار الوسائل المساعدة، وتفعيل الاجتماعات الافتراضية، ومما ساعد تلك المستشفيات على تحقيق أهدافها وتميزها هو ما تتمتع به من بنية أساسية مثالية متماسكة مجهزة بأحدث التقنيات خاصة في أقسام الطوارئ ووحدات العناية المركزة، وهي الأمور التي كان المركز الطبي الدولي سباقاً فيها.

أما اختيار الفرق العاملة فكان من أهم معايير المستشفيات الرائدة، فبالإضافة إلى الالتزام بالأداء المثالي من الأطباء والفرق التمريضية وأصحاب الوظائف المساعدة، كان هناك الاختيار القائم على قدرة منسوبيها على الابتكار المستمر، ولذلك يحتل أصحاب المواهب مكانة جوهرية في تلك المستشفيات، والتي تعد بدورها بيئة ملهمة للمواهب الشابة، وهذا العنصر يعد من العوامل الرئيسية التي تحافظ على تميز هذه المستشفيات لفترة زمنية طويلة، وقد كان قسم مكافحة العدوى بالمركز الطبي الدولي رائداً على مستوى المملكة في ذلك وحاز جائزة التميز في مكافحة العدوى.

يذكر أن اختيار 29 مستشفى من المملكة العربية السعودية هذا العام ضمن قائمة النيوزويك لأفضل مستشفيات العالم البالغ عددها قرابة 2200 مستشفى في 27 دولة، ومن بينها مستشفى المركز الطبي الدولي، يعد اعترافاً بتطور القطاع الصحي بالمملكة ومواكبته للتطورات والتحديات العالمية الكبيرة.

وتمثل تصنيفات هذا العام عالماً موسعاً، مع وجود ثلاث دول جديدة في القائمة هي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وكولومبيا.

وتظهر نتائج التميز لقائمة أفضل 150 مستشفى في العالم تصدر الولايات المتحدة بعدد 33 مستشفى متميز، تليها ألمانيا بـ 14؛ ثم إيطاليا وفرنسا بعشرة مستشفيات لكل منهما؛ وكوريا الجنوبية بثمانية.

 #بياناتشركات

- انتهى -