شركة بحرينية تستحوذ على المنافسين العالميين

  
شركة بحرينية تستحوذ على المنافسين العالميين

أعلنت DMARC360، وهي شركة ناشئة بحرينية لأمن البريد الإلكتروني ومقرها البحرين، أن منصتها الإلكترونية تم استضافتها سحابياً في عدة مواقع مختلفة في أرجاء العالم؛ حتى تتماثل مع اللوائح و القوانين الخاصة بالبيانات عاملياً. حيث أنه يمكن الآن لأي منظمة أو شركة في أي بقعة من الأرض القيام بالاشتراك في خدماتهم المجانية أو المدفوعة باختيار أقرب نقطة وجود لها عبر صفحة DMARC360 الإلكترونية.

تقدم الشركة حلاً سحابياً كاملاً عبر الإنترنت؛ لتلبية احتياجات العملاء و المنظمات المختلفة في جميع أنحاء العالم، حيث يعد هذا بمثابة نقطة الانطلاق للطموح في النمو في مجالها. بدأت فكرة الاستضافة المحلية لتعزيز الأمان واتاحة التوفر من خلال إطلاق حاويات المنصة واستضافتها في مواقع متعددة  بهدف تلبية قوانين حماية و حفظ البيانات في كل دولة مختلفة، منها التي تتطلب استضافة البنية التحتية الحيوية للبيانات داخل حدود البلد فقط. فإن من خلال استضافة منصتهم داخل أراضي بلدان معينة، يمكنهم بالاستمرار في العمل مع ضمان بقاء بيانات المؤسسة ضمن محيط الدولة. بالنظر إلى العام الماضي فقط، فقد قامت DMARC360 باستضافة منصتهم السحابية محليًا في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى أنهم تمكنوا هذا العام من استضافة منصتهم عبر 5 قارات شملت عملية التوسع دولًا مثل باكستان، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وماليزيا، وأستراليا، وجنوب إفريقيا.

وفقًا لتقرير DMARC360 الأخير بعنوان "معدل اعتماد البنوك العالمية: إصدار القطاع المصرفي"، فإن فقط أقل من نصف بنوك التجزئة في العالم طبقت معيار DMARC في نطاقاتها مما يترك غالبية البنوك عرضة للخطر. بالرجوع إلى التقرير نجد أنه من بين العدد القليل من تلك البنوك التي لديها سجل DMARC موجود في نطاقاتها، هناك فقط أقل من 30? من المؤسسات في حالة سياسة ناضجة وفعالة (وضع الرفض) لمنع رسائل البريد الإلكتروني المنتحلة و المزيفة، و إيقاف الهجمات الإلكترونية التابعة لها. يمكننا جميعاً رؤية هذه الأرقام منخفضة بشكل مفاجئ؛ حيث أن السبب يرجع لكون الكثيرين غير مدركين للمخاطر المرتبطة بعدم وجود سجل DMARC مع وجود سياسة ناضجة، بالرغم من كون تطبيق و تنفيذ هذا الحل أمراً بسيطاً نسبياً. يمكنك الآن قراءة التقرير الكامل على موقعهم الإلكتروني، و تحميله مجاناً، حيث يستعرض التقرير نظرة شاملة حول مدى تنفيذ معيار DMARC في البنوك المختلفة بأسلوب معاصر ومصنفة حسب السياسة المطبقة على النطاقات، و القارة والمنطقة الجغرافية والبلد؛ لسهولة استعراض تلك البيانات.

"نحن متحمسون حقًا للتوسع بخطىً ثابتة. هدفنا هو جعل منصتنا متاحة الولوج و الاستخدام لأي شخص في جميع أنحاء العالم. لا نريد أن نجعل عمليات الانتحال الاحتيالية والهجمات الإلكترونية التابعة لها خيارًا لمجرمي الإنترنت ". - عبدالله ميرزا ​​، مدير النمو والاستراتيجية، DMARC360.

تمكن استراتيجية النمو المتبعة، من جعل DMARC360 واحدة من العدد القليل من الشركات الناشئة في الشرق الأوسط التي تنافس نظائر عالميين في مجالها، والتي تشمل شركات كبيرة مثل Agari و Return-Path و DMARCIAN و OnDMARC و DMARC Analyzer. لقد حددت الشركة منطقة الشرق الأوسط كساحة المنافسة في مجال تقنيات برمجيات تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم. حيث أن الوقت الحالي، يشكل الشرق الأوسط مركزاً متقدماً للتكنولوجيا المالية و منبع للشركات المبتكرة الناشئة مثل شركة CTM360 و هي الشركة الشقيقة لشركة DMARC360، حيث تتخصص الأولى في الأمن الإلكتروني وحماية المخاطر الرقمية (DRP) ، والتي اكتسبت أيضًا سيطاً عالميًا من خلال المنافسة النزيهة  و حصولها على جوائز بارزة، بالإضافة إلى حصلوها على تقديرًا كبيراً بين الشركات الرائدة على مر السنين.

عن DMARC360:

DMARC360 هي منصة استخبارات تختص في أمن البريد الإلكتروني، و يقع مقرها الحالي في مملكة البحرين. ينصب تركيز الشركة الأساسي على تحسين عملية تسليم البريد الإلكتروني، من خلال المساعدة في تنفيذ و تطبيق معيار DMARC على نطاقات المؤسسات المختلفة، حيث يمكن للعميل الولوج إلى خدمات DMARC360 سحابياً من خلال منصتها المتستضافة محلياً في بقعٍ مختلفة حول العالم. كما أنها توفر أيضًا معلومات التهديدات العالمية، بالإضافة إلى الاستجابة للحوادث المختلفة، و تقديم التوصيات المؤتمتة عبر منصتها الاستخباراتية الذكية. بصفتها شريكًا رسميًا في التحالف السيبراني العالمي ، تهدف شركة DMARC360 للاستمرار في نشر الوعي بأهمية معيار DMARC وأهمية تطبيقه. يتم تشغيل و تطوير منصة وخدمات شركة DMARC360 بواسطة معامل EDX. في حين أن الشركات التابعة لها تشمل CTM360 و PENTEST360 و MG360.
لمزيد من المعلومات ، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني: www.dmarc360.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية