داماك تختتم بنجاح حملة تطعيم موظفيها ضد فيروس كوفيد-19

  

شمل التطعيم نحو 2,000 موظف في داماك مع أزواجهم وزوجاتهم

الحملة تعكس اهتمام داماك القوي بالمسؤولية المجتمعية للشركة  

ساهمت حملات التطعيم الوطنية وتلك التي أطلقتها الشركات في خفض أعداد الإصابات في دولة الإمارات إلى أدنى مستوياتها منذ نوفمبر الماضي

دبي، الإمارات العربية المتحدةاختتمت داماك العقارية، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري الفاخر في المنطقة، حملتها الخاصة لتطعيم موظفيها ضد فيروس كوفيد-19 بنجاح، حيث تلقى موظفو الشركة رفقة أزواجهم وزوجاتهم الجرعة الثانية من لقاح سينوفارم، وذلك في مقر الشركة في برج "داماك إكزكتيف هايتس".  

في هذا الإطار، تحلى موظفو داماك بالروح المعنوية العالية، بعد أن توافدوا لتلقي الجرعة الثانية من اللقاح، مع التزامهم بكافة إجراءات وقواعد التباعد الاجتماعي. وكانت الشركة قد أطلقت حملة التطعيم الخاصة بموظفيها في شهر يناير الماضي تحت شعار: "لا تُصاب بالفيروس.. احصل على اللقاح"، حثت من خلالها جميع موظفيها على حماية أنفسهم وزملائهم في العمل وعائلاتهم وأفراد المجتمع من الإصابة بفيروس كوفيد-19، حيث نجحت في تطعيم نحو 2,000 موظف في الشركة والشركات التابعة لها، بالإضافة إلى أزواجهم وزوجاتهم.

وتعليقاً على نجاح هذه الحملة، قال نايل ماكلوغلين، نائب رئيس أول في شركة داماك العقارية: "من خلال حملة التطعيم هذه، تقدم داماك نموذجاً يحتذى به عن الالتزام بالمسؤولية المجتمعية للشركة. بهذه المناسبة، أود أن أتوجه بجزيل الشكر إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، تقديراً للجهود الاستثنائية التي بذلتها والتسهيلات الكبيرة التي قدمتها في هذا الجانب، لتضع دولة الإمارات في مصاف الدول الرائدة عالمياً في تنظيم حملات التطعيم".

في هذا الصدد، نجحت دولة الإمارات خلال هذا الشهر بتطعيم أكثر من 40% من سكانها، لتسجل بذلك واحدة من أعلى معدلات التطعيم على مستوى العالم، كما أدت جهود الدولة أيضاً إلى تحقيق نتائج مذهلة، حيث تراجع عدد الحالات النشطة في الإمارات، خلال الأسبوع الماضي، إلى أقل من 8,000 حالة للمرة الأولى منذ شهر نوفمبر الماضي.

من جانبه، قال جان فيفر، نائب الرئيس الأول في قسم الضيافة لدى شركة داماك: "أنا ممتن للغاية لما قدمته داماك من تسهيلات ساهمت في توفير اللقاح لكافة الموظفين، لاسيما العاملين في قطاع الضيافة، الذين يتعاملون بشكلٍ مباشر مع العملاء خلال هذه الأوقات الاستثنائية. إن حصول هذا العدد الكبير من الموظفين على اللقاح، يمنحني الطمأنينة والثقة في التعامل مع ضيوفنا في الفنادق، كما يرسخ قدرتنا على توفير بيئة صحية تضمن سلامة وصحة كل من الموظفين والضيوف على حدٍّ سواء".   

بدوره، قال م.ب جون، نائب رئيس أول قسم الموارد البشرية واستقطاب المواهب في شركة داماك، الذي تولى قيادة الفريق المسؤول عن حملة التطعيم: "من خلال تواجدي في داماك لفترةٍ طويلة، فإن النجاح اللافت لحملة التطعيم التي أطلقتها الشركة، لم يكن مفاجئاً بالنسبة لي. إذ لطالما تميزت داماك بسعيها الدؤوب لتحقيق أهدافها الطموحة والتميّز بشكل كبير عن غيرها من الشركات. إن صحة وسلامة موظفينا هي في مقدمة أولوياتنا، لذا، فقد بذلنا جهوداً كبيرة لإطلاق حملة التطعيم ضد فيروس كوفيد-19 وتنفيذها بنجاح".

وأعربت مايوري نيجام، مديرة أولى لشؤون وسائل التواصل الاجتماعي في شركة داماك، عن سعادتها بالحصول على اللقاح ونجاح هذه الحملة قائلة:

"أنا مسرورة للغاية لحصولي على الجرعة الثانية من اللقاح اليوم. مما لا شك فيه، أن الاهتمام البالغ لشركة داماك بصحة موظفيها وعافيتهم، جنباً إلى جنب مع الجهود التي تبذلها في سبيل سعادتهم، سيمنحني دافعياً إضافياً لبذل مجهود أكبر في العمل.

"وعلى الرغم من شعوري الآن براحة أكبر لحصولي على أداة الوقاية من المرض، إلا أنني مدركة تماماً بأنه لا يزال يتعين علينا التصرّف بمسؤولية، وتوخي الحذر ومواصلة ارتداء الكمامات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي".

هذا وتهدف داماك من خلال حملة التطعيم هذه، إلى تشجيع موظفيها على تحمل المسؤولية الجماعية الرامية للتغلب على التداعيات السلبية لانتشار كوفيد-19. وتأمل الشركة بأن تسهم حملات التطعيم التي تقودها الشركات، في دعم الجهود الحكومية الرامية إلى تعزيز مناعة السكان، وصولاً إلى الانتهاء من هذه الجائحة في الدولة.

وخلال الشهر الماضي، تلقى حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة داماك العقارية، جرعتي اللقاح ليكون مثالاً يُحتذى للموظفين. كما شجّع سجواني موظفي الشركة على المشاركة في حملات التطعيم، معرباً عن تفاؤله بأن اللقاح سيسهم في عودة الأمور إلى طبيعتها بشكلٍ تدريجي.

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية