تحالف "الدار العقارية"-"القابضة" (ADQ) يقدم عرض شراء إجباري للاستحواذ على حصة أغلبية في "سوديك" بنسبة تصل إلى 90%

  

العرض النقدي المقدم لشراء أسهم "سوديك" بقيمة 20.0 جنيه مصري للسهم الواحد يقيم الشركة بـ 7.1 مليار جنيه (453 مليون دولار)

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة : قدّم تحالف شركة الدار العقارية ("الدار") و"القابضة" (ADQ) طلباً إلى الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر للموافقة على تقديم عرض شراء إجباري للاستحواذ على نسبة تصل إلى 90% ولا تقل عن 51% من رأس المال القائم لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار ش.م.م ("سوديك" أو "الشركة") (المدرجة في البورصة المصرية بالرمز OCDI.CA).

وتم تقديم طلب الموافقة على ملف عرض الشراء الإجباري يوم 14 سبتمبر 2021 وفقاً للباب الثاني عشر من اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992. ويأتي هذا العرض بعد إجراء فحص نافٍ للجهالة شامل من قبل التحالف، المملوك بنسبة 70% لشركة الدار و30% لـ "القابضة" (ADQ)، وهي واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة.

ويعرض التحالف على مساهمي "سوديك" شراء الأسهم بسعر 20.0 جنيه مصري للسهم الواحد، وبذلك تصل قيمة الشركة في البورصة المصرية إلى 7.1 مليار جنيه مصري (453 مليون دولار أمريكي). ويشكّل ذلك علاوةً بنسبة 18% على متوسط سعر سهم "سوديك" المرجح بحجم التداول لثلاثة أشهر البالغ 16.88 جنيه مصري، وبنسبة 21% على متوسط السعر المرجح بحجم التداول لستة أشهر البالغ 16.50 جنيه[1].

ويعتقد التحالف أن عرضه النهائي لشراء الأسهم بسعر 20.0 جنيه للسهم يوفر فرصة تخارج مجزية وعرضاً ذو قيمة لمساهمي "سوديك"، الأمر الذي يعكس قوة الركائز الأساسية للشركة وعلامتها التجارية.

وبمجرد موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على نشر عرض الشراء الإجباري، ستكون هناك فترة سريان للعرض تتراوح مدتها بين 10-30 يوم عمل، وفقاً لما تحدده الهيئة العامة للرقابة المالية، ويتوجب على مساهمي "سوديك" خلالها الرد على عرض الشراء الإجباري. ويتعين بعدها تنفيذ العرض خلال مدة أقصاها خمسة أيام عمل.

ويندرج الاستحواذ النقدي الذي اقترحه التحالف على حصة أغلبية في "سوديك" ضمن إطار استراتيجية الدار للاستثمار في سوق العقارات المصرية، حيث تقوم الشركة حالياً بتقييم العديد من الفرص الاستثمارية هناك.

تعتبر "سوديك" - التي تتخذ من القاهرة مقراً لها - واحدةً من الشركات العقارية الرائدة في مصر وتتمتع بسجل حافل بالإنجازات في تطوير المشاريع السكنية والتجارية والتجزئة. وتحظى الشركة بسمعة مرموقة نابعة من فريق إدارتها القوي، ومعاييرها العالية لحوكمة الشركات، وعلامتها التجارية القيّمة، ونهجها المتميز في تطوير مجتمعات نابضة بالحياة.

- انتهى -

حول شركة الدار

تُعتبر شركة الدار رائدةً في مجال تطوير وإدارة العقارات في دولة الإمارات، حيث إنها تعتمد نموذج تشغيل متنوع ومستدام تدعمه شركتان أساسيتان، وهما "الدار للتطوير" و"الدار للاستثمار".

تواصل شركة "الدار للتطوير" دورها الريادي في تطوير مجتمعات متكاملة تُثري حياة السكّان عبر أكثر الوجهات المرغوبة في إمارة أبوظبي، بما في ذلك جزيرة ياس وجزيرة السعديات وشاطئ الراحة وجزيرة الريم. كما أنها تمتلك محفظة أراضي بمساحة 65 مليون متر مربع، وتشمل ثلاث وحدات أعمال، وهي: الدار للمشاريع، وستكون مسؤولة عن إدارة وحدة أعمال إدارة المشروعات القائمة على الرسوم، بما في ذلك محفظة بقيمة 45 مليار درهم من مشروعات إسكان المواطنين والبنية التحتية الرئيسية؛ و"الدار للريادة"، والتي تتولّى اقتناص فرص الأعمال الجديدة وتطوير مجالات الابتكار؛ و "الدار مصر"، وهي منصّة تركز على السوق العقارية المصرية الواعدة والمُدرة للأرباح، باعتبارها سوقاً رئيسية لتطوير مجتمعات متكاملة متعددة الاستخدامات.

وتضم شركة "الدار للاستثمار" وحدة إدارة الأصول التابعة لمجموعة الدار والتي تشمل محفظة قيمتها 16 مليار درهم من الأصول العقارية المدرّة للإيرادات المتكررة في قطاع التجزئة والمجتمعات السكنية والتجارية. كما تتولّى إدارة المنصات الثلاثة الأساسية، وهي: "الدار للتعليم" و"الدار للعقارات" و"الدار للضيافة والترفيه". وتشمل منصّة "الدار للتعليم" محفظة الأصول التعليمية، بما في ذلك أكاديميات الدار، وهي مجموعة تعليمية رائدة في أبوظبي تضم محفظتها 20 مدرسة وأكثر من 24 ألف طالب بالإضافة إلى شبكة متنامية من 3 آلاف مُعلم ينتمون إلى أكثر من 100 جنسية، وهي تعتمد مجموعة واسعة من المناهج التعليمية والخدمات الإضافية مثل أكاديمية تدريب المعلمين.

بينما تتولّى "الدار للعقارات" دمج عمليات العقارات التجارية والسكنية ضمن محفظة شركة "بروفيس" المتخصصة في إدارة العقارات، كما تشمل كذلك إدارة المجتمعات من خلال منصّة إدارية عقارية متكاملة. وتتولّى شركة "الدار للضيافة والترفيه" مهمة الإشراف على محفظة الأصول الفندقية والترفيهية التابعة للدار، المتواجدة بشكل أساسي في جزيرة ياس وجزيرة السعديات، بما في ذلك محفظة الدار الفندقية التي تضم 10 فنادق، بإجمالي 2900 غرفة فندقية، إلى جانب إدارة العمليات عبر ملاعب الغولف والنوادي الشاطئية والمراسي.

أسهم شركة الدار مُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (رمز التداول ALDAR:UH)، وتحقق أعمال الشركة أرباحاً وإيرادات متكررة مستقرة، وتمتلك قاعدة واسعة ومتنوعة من المساهمين. وتتبنَّى الدار أفضل معايير الحوكمة المؤسسية، وتلتزم بإدارة عمليات مستدامة على الأمد الطويل حرصاً منها على تحقيق قيمة مُضافة لمساهميها بشكل مستمر.

تتبنَّى شركة الدار رؤيةً طموحة حيث تسعى لأن تكون المطور والمدير العقاري الأكثر موثوقية في المنطقة، وهي تضطلع بدور محوري في تطوير وجهات عالية الجوّدة ومريحة تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتتوافر فيها المقومات والإمكانات اللازمة للعمل والعيش والترفيه.

نبذة عن "القابضة" (ADQ)

تأسست "القابضة" (ADQ) في إمارة أبوظبي في عام 2018، وهي إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة التي تمتلك استثمارات مباشرة وغير مباشرة في أكثر من 90 شركة محلياً وعالمياً. وتعمل "القابضة" (ADQ) كشركة مستثمرة ومالكة للأصول، حيث تمتلك محفظة واسعة تضم عدداً من المؤسسات الكبرى، عبر عدد من القطاعات الرئيسية في الاقتصاد المتنوع، بما في ذلك الطاقة والمرافق والأغذية والزراعة والصحة والدواء والنقل والخدمات اللوجستية وغيرها.

وانطلاقاً من دورها كشريك استراتيجي لحكومة أبوظبي، تلتزم "القابضة" (ADQ) بعملية تسريع تطوير الإمارة لتصبح اقتصاداً تنافسياً عالمي المستوى قائم على المعرفة.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة adq.ae أو المراسلة على media@adq.ae. كما يمكنكم متابعة "القابضة" (ADQ) على مواقع التواصل الاجتماعي في تويتر، وإنستاغرام، ولينكدإن.

[1] تم تعديل متوسط السعر المرجح بحجم التداول لثلاثة أشهر وستة أشهر، مع الأخذ بالاعتبار توزيعات الأرباح النقدية التي وزعتها سوديك خلال الفترة المشار إليها.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية