13 أبريل, 2020

ألف للتعليم تُطلق جائزة "التميز في التعلم عن بعد"

13 04 2020

الإمارات - أبوظبي: أعلنت "ألف للتعليم"، الشركة الرائدة المتخصصة في حلول تكنولوجيات التعليم، عن إطلاقها مبادرة استثنائية وهي جائزة "التميز في التعلم عن بعد". وتهدف الشركة من إطلاق هذه الجائزة إلى تعميق انخراط الطلبة وانغماسهم في التعليم عن بُعد وتكريس أفضل الممارسات العالمية المُتبعة. و جاءت هذة المبادرة نتيجة تنافس بعض المدارس التي حققت نسبة حضور ومتابعة في صفوف طلابها بنسبة 100% في التعلم عن بُعد من خلال منصة ألف، بما يعطي حافزاً إضافياً للمدارس الأخرى لتحقيق نتائج مماثلة والذي دفع ألف للتعليم لإطلاق هذة المبادرة لنشر التنافسية لجميع أطياف الميدان التربوي.

يُشار إلى أن نسبة الدخول إلى المنصة خلال الأسبوعيين الماضيين تزايد بصورة كبيرة جداً، حيث بلغت نسبة تعلم الطلبة من خلال المنصة في بعض المدارس 100%.

كما تدعم الجائزة البُعد النفسي والمعنوي لدى الأطفال والشباب، الأمر الذي يمثل أولوية قصوى لدى الشركة. والتي يعود اهتمامها في التعلم عن بُعد إلى سنواتٍ عديدة مرت، حيث نجحت في الوصول إلى نسبة تطبيق بلغت 100% في عدد من مدارس الدولة الذي تطبق التعليم عن بعد من خلال منصة ألف. مما يؤكد أن هذه النسبة جاءت نتيجة تخطيط مسبق ونظرة استشرافية للمستقبل والقدرة على التوقع بكل الظروف المحتملة لأي طالب كان.

وفي هذا الإطار أكدت الشركة على ضرورة التمييز بين أدوات التعلم عن بُعد والمنصات التعليمية. فالأدوات هي تلك التي تسهل عمليات التواصل السمعي والمرئي وتنظيم الاجتماعات، وهي متنوعة ومتوفرة بكثرة. أما منصات التعلم فهي التي تحتوي على مواد تعليمية يستطيع الطالب والمعلم اللجوء إليها في أي وقت ومن أي مكان.

وما يميز منصة ألف للتعليم وتجربتها الناجحة في مجال التعليم عن بُعد ثلاث نقاط أساسية، تتخلص في: أولاً: المادة التعليمية المتكاملة والتفاعلية وثرائها وتنوعها بما يناسب جميع أنماط التعلم، حيث تنقسم كل مادة إلى أجزاء مبسطة يليها اختبارات قصيرة يؤديها الطالب خلال تنقله من مرحلة إلى مرحلة في كل درس ليتأكد من فهمه لكل جزئية قبل الانتقال إلى الجزء الذي يليه.

ثانياً: بيانات أداء كل طالب والتي تتضمن الدرجات التي يحصل عليها والوقت الذي يستغرقه في كل درس وعدد مرات الدخول والتحديات التي تواجه كل طالب، إذ تتوافر هذه البيانات للمعلم وإدارة المدرسة ووزارة التربية والتعليم.

ثالثًا: الذكاء الاصطناعي والذي تتم تغذيته بالبيانات أداء الطلبة حيث يمكن للمنصة معرفة الصعوبات التي تواجه كل طالب ومد يد العون له بما يناسبه من مواد تدريبية وفيديوهات للشرح تساعد الطالب في اكتساب المهارات المفقودة لديه والتي تسببت في عدم فهمه للمادة.

تعتبر منصة ألف، المنصة المثلى التي تمتلك هذه الخواص وتضم مناهج وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات لكل المواد الأساسية والتي يدرسها الطالب من الصف الخامس وحتى التاسع.

- انتهى -

نبذة عن شركة "ألف للتعليم"

"ألف للتعليم"  الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا التعليم والذي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها. تتمثل رؤيتنا في تصميم تجارب تعليمية رائدة تغيّر مفهوم العالم وأيضاً المحاور التي تقوم عليها العملية التعليمية. تنصب جهودنا على الارتقاء بأنظمة الفصول الدراسية، وتُمكّين الطلاب من التفاعل أكثر وتزويدهم بمهارات القرن الواحد والعشرين. اليوم، أكثر من 60,000 (ستين ألف) طالب في الإمارات العربية المتحدة، الوليات المتحدة الأمريكية وكندا يستخدمون منصة ألف للتعليم في أكثر من 200 مدرسة.

نوفر فرصاً تعلمية تفاعلية لطلاب القرن ل21 www.alefeducation.com

لمزيد من المعلومات وللتواصل الإعلامي:

محمد عفيفي

رئيس قسم التسويق والعلاقات العامة

ألف للتعليم

البريد الإلكتروني: mohamed@alefeducation.com

هاتف: 0563691758

© Press Release 2020

المزيد من البيانات الصحفية