خلال اجتماع الربع الثاني للعام 2022

 أبوظبي: عقدت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي اجتماع الربع الثاني للعام 2022 لقادة محاور استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم 2020 – 2024، والتي تشرف الدائرة على متابعة تنفيذها مع الشركاء الاستراتيجيين، وذلك برئاسة سعادة الدكتورة ليلى الهياس، المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في الدائرة، وبحضور ممثلي 13 جهة معنية حيث تم استعراض التقدّم المنجز في تنفيذ الاستراتيجية وخطط العمل والمخرجات المتوقعة لسنة 2022.

عقد الاجتماع في معهد الكرامة للتدريب التابع لدائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، والذي يهدف إلى دعم الطلبة أصحاب الهمم من فئة التوحد بعمر 15 سنة فما فوق وتعزيز استقلاليتهم التعليمية من خلال توفير فرص الوصول إلى خدمات التدريب المهني، إلى جانب تزويدهم بفرص العمل المستقبلية لتمكينهم وضمان استقلاليتهم وقدرتهم على العمل. وذلك لتسليط الضوء على جهود الجهات المعنية في الإمارة في تسريع تنفيذ استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم بالإضافة الى التأكيد على حقهم وتمكينهم من الانتقال الى سوق العمل والمساهمة الفعالة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية عند توفّر البرامج والترتيبات والممارسات الدامجة.

وتتضمّن استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم 24 مبادرة استراتيجية عبر ستة محاور رئيسة، وهي: التعليم، التوظيف، الرعاية الاجتماعية، الوصول الشامل، الصحة والتأهيل والممكنات، وتهدف إلى جعل إمارة أبوظبي مدينة دامجة ومهيئة لأصحاب الهمم وداعمة لحقوقهم، بالتعاون مع الشركاء في القطاعات الحكومية والخاصة، والقطاع الثالث.

وثمنت خلال الاجتماع سعادة الدكتورة ليلى الهياس، جهود فرق العمل القائمة على تنفيذ مبادرات الاستراتيجية التي تعكس مدى التواصل والتكاملية في سبيل تحقيق الهدف الأساسي المتمثل في تمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع، مؤكدة أن مواصلة الجهود من جانب جميع الجهات المعنية ضمن خطط واضحة المعالم ومخرجات محددة، سيكون لها أثر إيجابي

على حياة أصحاب الهمم وأسرهم، وأن الاستراتيجية تأتي في إطار رؤية القيادة الرشيدة الداعمة لأصحاب الهمم، وبما ينسجم مع أجندة القطاع الاجتماعي التي تهدف إلى توفير حياة كريمة لجميع أفراد المجتمع.

واستعرضت محاور الاستراتيجية الستة أبرز المخرجات التي تحققت خلال الفترة الماضية من تنفيذها، والرامية إلى دعم خدمات العيش الكريم والدامج لأصحاب الهمم في المجتمع، إلبى جانب مناقشة أبرز التحديات التي تواجه الجهات خلال تنفيذ المبادرات والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها، حيث سلط محور الممكنات، بقيادة دائرة تنمية المجتمع، الضوء على أبرز المبادرات حول إنشاء نظام رعاية متكامل لأصحاب الهمم وأسرهم في إمارة أبوظبي، والتدريب وبناء القدرات على الممارسات الدامجة ، وتطبيق النظام المتكامل لحوكمة وتقييم برامج أصحاب الهمم على مختلف القطاعات الحكومية، ومنظومة الحماية الاجتماعية لهم.

فيما استعرض فريق عمل "محور الرعاية الاجتماعية" بقيادة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أبرز المبادرات في الاستراتيجية وهي: مواءمة التصنيف المحلي للإعاقات مع التصنيف الوطني الموحّد للإعاقات في دولة الإمارات، والتوعية المجتمعية المبنية على المنظور الحقوقي للإعاقة، ومنظومة دعم الأسرة ومقدمي الرعاية لأصحاب الهمم، ومسؤول الخدمات الخاصة بهم.

وفي محور الوصول الشامل بقيادة دائرة البلديات والنقل و مشاركة دائرة الثقافة والسياحة، هيئة أبوظبي الرقمية، هيئة أبوظبي للإسكان، مجلس أبوظبي الرياضي، مطارات أبوظبي وموانئ أبوظبي ، ناقش فريق العمل تنفيذ المبادرات، وأبرزها الوصول الشامل للمباني والمرافق ووسائل النقل، الوصول الشامل الى المساكن لأصحاب الهمم، وكذلك الوصول الشامل الى الأنظمة والخدمات الالكترونية والذكية، والاتصالات والمعلومات، والبرامج الرياضية الدامجة، والبرامج الثقافية والترفيهية الدامجة، ورحلة سفر جوي دامجة، ورحلة سفر بحري دامجة.

وفي "محور الصحة والتأهيل" الذي تقوده دائرة الصحة – أبوظبي وهيئة الطفولة المبكرة، ناقش فريق العمل أبرز الإنجازات والتحديات للمبادرات التي تندرج تحت مظلته، وهي مبادرة تطوير إطار تقييم موحد شامل متكامل لأصحاب الهمم، والنظام المتكامل للتدخل المبكر، وبرنامج التقنيات والتكنولوجيا.

واستعرض فريق عمل دائرة التعليم والمعرفة القائم على "محور التعليم" خطط الدائرة في تنفيذ مبادرة نموذج الدمج التعليمي في إمارة أبوظبي، التي تتضمّن إطلاق وتطبيق سياسات وإطار عمل التعليم الدامج.

من جانبه، أكد فريق عمل "محور التوظيف" من هيئة الموارد البشرية في أبوظبي، أنه تم تنفيذ مبادرة "تطوير سياسة التوظيف الدامج لأصحاب الهمم" وهي في طور الاعتماد، كما عرضت إنجازات وخطط العمل لعدد من المشاريع التي تمّ تفعيلها ضمن مبادرة "برنامج التوظيف الدامج" ومنها مشروع إنشاء وتطبيق التصنيف المهني لأصحاب الهمم، ومشروع إنشاء السجل الوظيفي لأصحاب الهمم في حكومة أبوظبي، ومشروع النظام الالكتروني للمواءمة والترشيح الوظيفي، ومشروع تطوير دليل إرشادي لتوظيفهم في إمارة ابوظبي.

وتمّ اختتام الاجتماع بتثمين الجهود المتكاملة لجميع الجهات، وبمناقشة عامة للأفكار التطويرية التي تسهم في إيجاد الحلول المناسبة لأبرز التحديات في المرحلة الجديدة في إطار محاور استراتيجية أبوظبي لأصحاب الهمم. بحضور دائرة الصحة، دائرة التعليم والمعرفة، هيئة الطفولة المبكرة، مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، دائرة البلديات والنقل، دائرة الثقافة والسياحة،

مجلس ابوظبي الرياضي، هيئة ابوظبي الرقمية، شركة أبوظبي للمطارات، هيئة ابوظبي للإسكان، موانئ ابوظبي، هيئة الموارد البشرية.

#بياناتحكومية

- انتهى -

نبذة عن دائرة تنمية المجتمع:

تأسست دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي عام 2018، بهدف تنظيم ورقابة القطاع الاجتماعي عبر وضع التشريعات والسياسات والاستراتيجيات والمعايير والأنظمة التشغيلية والتنفيذية، لضمان رفع جودة حياة أفراد المجتمع وتوفير الحياة الكريمة لهم، من خلال تقديم خدمات اجتماعية عالية الجودة والكفاءة تلبي احتياجات كافة الفئات. وتسعى الدائرة إلى تعزيز الوعي والمعرفة وإيجاد حلول اجتماعية مبتكرة لأبرز التحديات والقضايا الاجتماعية ذات الأولوية.

ويندرج تحت الدائرة 4 جهات تابعة وهي هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، وهيئة المساهمات المجتمعية "معاً"، ومركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية "إيواء"، وهيئة الرعاية الأسرية، كما وتعمل الدائرة مع 6 جهات من الشركاء في قطاع التنمية المجتمعية بأبوظبي لتحقيق الأهداف المنشودة، وهم: مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومؤسسة التنمية الأسرية، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، وهيئة أبوظبي للإسكان، وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة.