• نمو ملحوظ في الربحية بلغ 45% على أساس سنوي ليصل إلى 2.7 مليار درهم إماراتي.
  • ارتفاع كبير في إجمالي الدخل بأكثر من 7% على أساس سنوي ليصل إلى6.3  مليار درهم إماراتي.
  • نمو قوي للموجودات الأساسية بنسبة 6% حتى تاريخه من العام لتصل إلى 241.3  مليار درهم إماراتي
  • أداء قوي أدى إلى تنقيحات تصاعدية في مقاييس التوجيه لعام 2022

 

 

دبي: أعلن بنك دبي الإسلامي، المدرج في سوق دبي المالي تحت رمز التداول (DIB)، البنك الإسلامي الأكبر في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن نتائجه المالية للنصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2022.

أبرز النتائج المالية للنصف الأول من العام 2022:

  • شهد صافي الأرباح للمجموعة نمواً قوياً بنسبة 45% على أساس سنوي ليصل إلى 2,700  مليون درهم إماراتي مقابل 1,864  مليون درهم إماراتي للفترة نفسها من العام السابق. ويعزى هذا النمو القوي إلى الزيادة الكبيرة في الإيرادات الأساسية بالإضافة إلى انخفاض مطرد في خسائر انخفاض القيمة.
  • سجل إجمالي التمويلات الجديدة واستثمارات الصكوك زيادة كبيرة بقيمة 33 مليار درهم إماراتي خلال الفترة. وباستبعاد المدفوعات والمستحقات الدورية، فقد حقق البنك نمواً مذهلاً بقيمة 20 مليار درهم إماراتي.
  • سجل صافي التمويلات واستثمارات الصكوك نمواً بنسبة 6% حتى تاريخه من العام ليصل إلى241.3  مليار درهم إماراتي مقارنة مع 228.5  مليار درهم إماراتي في عام 2021 مما يشير إلى انتعاش قوي في عام 2022، بالرغم من الدفعات الدورية ومستحقات الصكوك بقيمة 13 مليار درهم إماراتي فضلاً عن عمليات السداد المبكرة بقيمة 7 مليار درهم إماراتي.
  • شهد صافي الإيرادات التشغيلية نمواً قوياً بنسبة9 % على أساس سنوي و 4% على أساس ربعي، ليصل إلى5,039  مليون درهم إماراتي.
  • وصل إجمالي الدخل إلى6,265  مليون درهم إمارتي مقارنة مع 5,842  مليون درهم إماراتي، متتابعاً بارتفاع نسبته 7% على أساس سنوي و 8% على أساس ربعي.
  • شهد صافي الأرباح التشغيلية نمواً قوياً بنسبة 9% ليصل إلى3,684  مليون درهم إماراتي، مقابل3,382  مليون درهم إماراتي في النصف الأول من العام السابق.
  • حافظت الميزانية العمومية على متانتها وقوتها عند282.2  مليار درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 1٪ منذ بداية العام وحتى تاريخه.
  • بلغت ودائع المتعاملين الآن 202.2  مليار درهم إماراتي، حيث تشكل الحسابات الجارية وحسابات التوفير ما نسبته 44% من قاعدة ودائع المتعاملين.
  • تراجعت خسائر انخفاض القيمة بشكل ملحوظ إلى948  مليون درهم إماراتي بنسبة37 % على أساس سنوي، مقابل 1,498 مليون درهم إماراتي في العام السابق، الأمر الذي يعكس استمرار تحسن جودة الموجودات.
  • استمر معدل التمويلات غير العاملة بالتراجع عند 6.5٪، بانخفاض بلغ 30 نقطة أساس منذ بداية العام وحتى تاريخه مقارنة بـ 6.8٪ في عام 2021.
  • بلغ معدل التكلفة إلى الدخل 26.9% وهو من بين أفضل المعدلات في القطاع، منخفضاً بـواقع 140 نقطة أساس.
  • حافظت السيولة على مستويات جيدة مع وصول نسبة التمويل إلى الودائع إلى 96% ونسبة تغطية السيولة إلى 117%.
  • استمر معدل العائد على الموجودات بالتحسن ليصل الآن إلى 2%، بارتفاع بلغ 47 نقطة أساس منذ بداية العام حتى تاريخه، كما تحسن معدل العائد على حقوق الملكية الملموسة ليبلغ 17%، بارتفاع بلغ 400 نقطة أساس منذ بداية العام حتى تاريخه.
  • حافظت معدلات رأس المال على قوتها مع وصول معدّل الشقّ الأول بالنسبة لرأس المال المشترك (CET1) إلى 13.2% (بارتفاع بلغ 80 نقطة أساس منذ بداية العام حتى تاريخه)، ومعدل كفاية رأس المال (CAR) إلى 17.9% (بارتفاع بلغ 80 نقطة أساس منذ بداية العام حتى تاريخه)، وكلاهما أعلى بكثير من الحد الأدنى للمتطلبات التنظيمية. ويبلغ إجمالي حقوق الملكية الآن41.9  مليار درهم إماراتي.

الأداء التشغيلي

ارتفع إجمالي دخل البنك في النصف الأول من عام 2022 ليصل إلى6,265  مليون درهم إمارتي بنمو قوي نسبته 7% على أساس سنوي، مقارنة مع5,842  مليون درهم إمارتي في الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك على خلفية الانتعاش القوي في حجم أعمال البنك. ويتجلى هذا الانتعاش في صافي الإيرادات التشغيلية للبنك، والذي سجل تصاعداً بلغت نسبته 9٪ على أساس سنوي ليصل إلى5,039  مليون درهم إماراتي مقارنة مع 4,628  مليون درهم إماراتي للعام الماضي.

وارتفعت الأرباح قبل احتساب خسائر انخفاض القيمة خلال النصف الأول من العام بنسبة 9% على أساس سنوي، لتصل إلى3,684  مليون درهم إماراتي مقابل 3,382  مليون درهم إماراتي. وبفضل تركيزه المستمر على الإدارة القوية للمخاطر، تمكن البنك من تحقيق تراجع كبير في خسائر انخفاض القيمة بتحسن نسبته 37% على أساس سنوي، لتصل إلى 948 مليون درهم إماراتي مقابل1,498  مليون درهم إماراتي للعام الماضي.

وبلغت النفقات التشغيلية 1,355  مليون درهم إماراتي في النصف الأول لعام 2022، مقابل 1,246  مليون درهم إماراتي في الفترة نفسها من العام الماضي، بارتفاع نسبته 9% على أساس سنوي. ويعزى ارتفاع النفقات إلى قيام البنك بتعزيز موارده في الوظائف الرئيسية للرقابة والدعم، بالإضافة إلى الاستثمار المستمر في الأنظمة والبنية التحتية التشغيلية للبنك.

وعلى خلفية ارتفاع الإيرادات، بلغ معدل التكلفة إلى الدخل الآن 26.9% وهو من بين أفضل المعدلات في القطاع. وتواصل الأعمال الرقمية تقديم أداء قوي متتابع عبر جميع المقاييس الرئيسية، مع طرح خدمات جديدة وتنفيذ تحسينات بصورة مستمرة لتلبية احتياجات قاعدة عملائنا الكبيرة والمتنامية.

ونتيجة لذلك، شهد صافي الأرباح للمجموعة نمواً قوياً وملحوظاً بنسبة 45% على أساس سنوي ليصل إلى 2,700  مليون درهم إماراتي، مقارنة مع 1,864  مليون درهم إماراتي في النصف الأول لعام 2021.

وشهد هامش صافي الأرباح نمواً ليبلغ نسبة 2.8% (بارتفاع بلغ 21 نقطة أساس منذ بداية العام وحتى تاريخه)، كما بلغ معدل العائد على الموجودات ومعدل العائد على حقوق الملكية الملموسة 2% و 17% على التوالي.

اتجاهات الميزانية العمومية

ويؤكد أداء النصف الأول بوضوح على قوة محرك نمو البنك والذي حقق إجمالي تمويلات جديدة واستثمارات للصكوك بقيمة 33 مليار درهم إماراتي. وقد شهد البنك نمواً قوياً في إجمالي التمويلات الجديدة بما يفوق 26 مليار درهم إماراتي منذ بداية العام حتى تاريخه، مدفوعة بالنمو القوي في التمويلات المؤسسية الجديدة والتي بلغت حوالي 17 مليار درهم إمارتي، والتمويلات الجديدة للأفراد التي وصلت إلى حوالي 9 مليار درهم إماراتي خلال النصف الأول من العام. كما حققت استثمارات الصكوك نمواً قوياً قيمته 7 مليار درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 12% منذ بداية العام حتى تاريخه، لتصل إلى 47 مليار درهم إماراتي، مدفوعة بالتركيز المتواصل على تنمية هذه المحافظ المالية المربحة. وبالنظر إلى المدفوعات والمستحقات الدورية، حققت المحفظة نمواً بقيمة 20 مليار درهم إماراتي، وهو إنجاز كبير بالرغم من ظروف السوق.

وبالنظر إلى ما تقدم، سجل صافي التمويلات واستثمارات الصكوك نمواً قوياً بنسبة 6% منذ بداية العام حتى تاريخه ليصل إلى241.3  مليار درهم إماراتي مقارنة مع 228.5 مليار درهم إماراتي في عام 2021.

وسجلت ودائع المتعاملين 202.2  مليار درهم إماراتي في نهاية النصف الأول من هذا العام، واستقرت الحسابات الجارية وحسابات التوفير عند89.4  مليار درهم إماراتي لتمثل حوالي 44% من الودائع. ويشير ثبات الحسابات الجارية وحسابات التوفير بالرغم من ارتفاع معدلات الربح بوضوح إلى قوة استراتيجية السيولة لدى بنك دبي الإسلامي. كما بلغت نسبة تغطية السيولة 117% وهي أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية. وبلغ معدل التمويل إلى الودائع 96.1%، وكلاهما يعكس وضعاً سليماً ومريحاً للسيولة.

وسجل معدل التمويلات غير العاملة انخفاضاً ليبلغ نسبة 6.5% بواقع 30 نقطة أساس منذ بداية العام حتى تاريخه، مما يعكس تحسناً في جودة الائتمان. ونتيجة لذلك، ارتفعت نسبة التغطية النقدية إلى 74% (بارتفاع بلغ 200 نقطة أساس منذ بداية العام حتى تاريخه) ونسبة التغطية الإجمالية بما فيها الضمانات عند 103%، (بارتفاع بلغ 100 نقطة منذ بداية العام حتى تاريخه). واستقرت تكلفة المخاطر على إجمالي الموجودات التمويلية عند 76 نقطة أساس مقارنة مع 99 نقطة أساس في عام 2021، بتحسن نسبته 23 نقطة أساس منذ بداية العام حتى تاريخه.

وحافظت معدلات الرسملة على قوتها، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال 17.9% وحافظ معدّل الشق الأول بالنسبة لرأس المال المشترك CET1 على استقراره عند 13.2% وكلاهما أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية.

أبرز محطات الأعمال في النصف الأول من عام 2022:

  • أصبح بنك دبي الإسلامي، أول بنك إسلامي في دولة الإمارات ينضم إلى منصة "بُنى"، المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية التابعة لصندوق النقد العربي، مما يتيح للمؤسسات المالية والمصارف المركزية إرسال واستلام المدفوعات في كافة أنحاء المنطقة العربية وخارجها بعملات متعددة وبنظام آمن وموثوق، وتكلفة فعالة، ومخاطر تخضع للسيطرة وعلى نحو يتسم بالشفافية. وتهدف منصة "بُنى" لأن تكون منصة الدفع المفضلة على مستوى العالم العربي وخارجه من خلال توفير حلول الدفع الفورية التي تساهم في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي على مستوى المنطقة. ومن خلال انضمام بنك دبي الإسلامي إلى منصة "بُنى"، ستقدم المنصة خدمات قيمة للبنك لا سيما فيما يتعلق بالمنتجات الآمنة وبأسعار مناسبة، مثل خدمات التحويل للأفراد والتحويلات المالية بين البنوك.
  • تماشياً مع استراتيجيته للاستدامة والتزامه الراسخ تجاه الأجندة الوطنية التي وضعتها دولة الإمارات للتنمية الخضراء طويلة المدى، أعلن بنك دبي الإسلامي عن مشاركته كشريك رئيسي في حملة "دبي تبادر" للاستدامة. وتهدف المبادرة إلى توعية المجتمع بالتغييرات اللازمة في بعض الممارسات الاستهلاكية للحد من النفايات وحماية البيئة، والاستفادة من فرصة توفير مياه شرب مجانية وآمنة في جميع أنحاء المدينة، يمكن استخدامها لقوارير إعادة التعبئة مما يساعد على تقليص استخدام قوارير المياه البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد. ويأتي هذا التعاون في إطار استراتيجية بنك دبي الإسلامي في مجال الاستدامة، وتجسيداً لجهوده الرامية إلى إدراج الاستدامة والمخاطر المناخية في نماذج عمله التشغيلية، في خطوة تهدف إلى الإسهام في حماية البنك وأصحاب المصلحة لديه والمجتمع ككل من أخطار بيئية أكبر تلقي بظلالها على اقتصادات المنطقة والعالم.
  • في إطار استراتيجيته الرقمية، أعلن بنك دبي الإسلامي عن إطلاق خدمة المحادثات المصرفية للمتعاملين عبر تطبيق "واتساب"، حيث يمكن لجميع متعاملي البنك الحصول على الخدمات المصرفية على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع عبر تطبيق المراسلة الشهير. ويمتاز التطبيق بأنه سهل الاستخدام وآمن، إذ يتمتع بتشفير تام من بداية تجربة المستخدم إلى نهايتها. ويقدم التطبيق مجموعة واسعة من الخدمات المصرفية، بما في ذلك خدمة الراتب المقدم سلفاً، ومدفوعات بطاقات الائتمان، وعرض رصيد الحساب وبطاقة الائتمان، ومعلومات عن أقساط التمويل المستحقة، والاشتراك في الاكتتابات العامة وغيرها الكثير.
  • أطلقت وحدة الخدمات المصرفية للأفراد الاستراتيجية الخمسية لتجربة المتعاملين (CX) في أوائل عام 2022. وتتضمن هذه الاستراتيجية التي تتماشى مع قيم نهج "أنا أهتم" (ICARE)، بعض المبادرات الرئيسية، مثل تدريب موظفي الخطوط الأمامية على القيم المؤسسية، وتجربة المتعاملين المتميزة للقادة، وبرنامج مكافأة الخدمة والتقدير والذي يحمل العلامة التجارية "أبطال سعادة المتعاملين"، والحملات الشهرية للوعي المالي والشامل لمتعاملي البنك، بالإضافة إلى برنامج صوت العميل. وعلاوة على ذلك، طرح بنك دبي الإسلامي مؤخراً ميثاق المتعاملين #كل_الأمور_تدور_حولكم، والذي يعكس التزام البنك بتزويد المتعاملين بخدمات مصرفية يسهل عليهم فهمها، وبطريقة تتسم بالمسؤولية ووفقاً لأعلى معايير النزاهة.
  • #بياناتشركات

    - انتهى -

  • نبذة عن بنك دبي الإسلامي

    يعد "بنك دبي الإسلامي"، الذي تأسس في عام 1975، أكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث الموجودات وشركة مساهمة عامة ومدرجة في "سوق دبي المالي". ويقود البنك تطور قطاع التمويل الإسلامي العالمي، وهو كذلك أول بنك إسلامي متكامل الخدمات وثاني أكبر بنك إسلامي على مستوى العالم. وتتمتع المجموعة بموجودات تفوق 70 مليار دولار أمريكي ورأس مال في السوق يزيد عن 10 مليار دولار أمريكي، وقوى عاملة للمجموعة تفوق الـ 10,000 موظف و500 فرع تقريبا ضمن شبكة عالمية تمتد عبر الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا. يقدم البنك خدماته لأكثر من 5 مليون متعامل على مستوى المجموعة، ويوفر لقاعدة متعامليه التي تضم الأفراد والشركات والمؤسسات مجموعة متنامية من المنتجات والخدمات المبتكرة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

    وفضلًا عن كونه أول وأكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، يتمتع بنك دبي الإسلامي بحضور عالمي قوي كلاعب رئيسي في الترويج للخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية عبر أسواق مختلفة حول العالم. وقد أسس بنك دبي الإسلامي باكستان المحدود، وهو شركة مملوكة بالكامل لبنك دبي الإسلامي وأول بنك إسلامي في باكستان يقدم الخدمات المصرفية البلاتينية والخدمات المصرفية المميزة، بالإضافة إلى محفظة واسعة ومتنوعة من قنوات التوزيع البديلة. ويشكل إطلاق بنك بانين دبي الشريعة في إندونيسيا مطلع عام 2017 أول دخول للبنك إلى منطقة الشرق الأقصى، ويمتلك البنك ما يزيد عن 25% من أسهم البنك الإندونيسي. وفي شهر مايو 2017، منح البنك المركزي الكيني بنك دبي الإسلامي ترخيصاً لتأسيس شركة تابعة له في كينيا، تحت اسم بنك دبي الإسلامي كينيا المحدود. وقد تم تصنيف البنك على أنه بنك محلي مهم للنظام المالي D-SIB في عام 2017، كما استكمل في عام 2018 الاستحواذ على نور بنك ما يؤكد على مكانة بنك دبي الإسلامي كمؤسسة مصرفية رائدة في قطاع التمويل الإسلامي عالمياً. وفي عام 2021، رفع بنك دبي الإسلامي من حد تملك الأجانب حتى 40% ما يعكس الثقة المتزايدة للمستثمرين العالميين في البنك.

    يتمثل الهدف الرئيسي للبنك في جعل التمويل الإسلامي معياراً ثابتاً، بدلاً عن كونه بديلاً للخدمات المصرفية التقليدية حول العالم. وقد حصل البنك على العديد من الجوائز المرموقة التي تعتبر دليلاً راسخاً على جهوده في مختلف المجالات بما يشمل الخدمات المصرفية للأفراد، والخدمات المصرفية للشركات، والخدمات المصرفية الاستثمارية، فضلاً عن خدمات الاستشارات ومساهماته في مجال المسؤولية المجتمعية. ومما يدل على مكانته الرائدة في قطاع التمويل الإسلامي، حصول بنك دبي الإسلامي على لقب "أفضل بنك إسلامي" في العديد من المناسبات المرموقة ومحافل التكريم تقديرا لأداء البنك الاستثنائي من بين البنوك الإسلامية في العالم.

    لمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة: www.dib.ae

    تابعونا على القنوات الاجتماعية لبنك دبي الإسلامي:

    https://www.facebook.com/dib.uae/

  •  https://www.youtube.com/user/DubaiIslamicBank
  •  https://twitter.com/DIBtoday

     https://www.linkedin.com/company/dubai-islamic-bank

    https://www.instagram.com/dubai_islamic_bank/

    للمعلومات الصحفية، يرجى الاتصال بـ:

    بنك دبي الإسلامي

    كاشف موسى

    رئيس علاقات المستثمرين

    هاتف: +971.4.2075454

    بريد إلكتروني: kmoosa@dib.ae

    ويبر شاندويك

    تميم القنطار

    مدير علاقات عملاء

    هاتف: +971 56 149 1094

    بريد إلكتروني: TAlkintar@webershandwick.com

     

    لتنزيل تطبيق بنك دبي الإسلامي لعلاقات المستثمرين: