دبي، الإمارات العربية المتحدة: واصلت الأحداث الجيوسياسية الكبيرة التي تعصف بالعالم، فضلاً عن استمرار ارتفاع أسعار النفط ومعدلات التضخم، والتوقعات برفع أسعار الفائدة، لعب دور رئيسي في تعزيز نشاط التداول في بورصة دبي للذهب والسلع خلال شهر أبريل.

وكانت البورصة قد سجلت خلال الشهر الفائت معدل اهتمام شهري مفتوح بلغ 123,368 عقداً، مع تداولات بلغت قيمتها الإجمالية 12.31 مليار دولار أمريكي. كما شهدت البورصة في هذا الشهر نشاطاً في التداول على مجموعة منتجات الروبية الهندية، وعقد الروبية الباكستانية الآجل، فضلاً عن النمو الملحوظ في التداول على منتجات الذهب.

وسجل عقد الروبية الباكستانية الآجل في بورصة دبي للذهب والسلع خلال شهر أبريل 2022، أعلى معدل اهتمام مفتوح، وأعلى متوسط حجم تداول يومي منذ إطلاقه في عام 2021، مع تداول 7,631 عقد بقيمة 82.14 مليون دولار أمريكي.

وشهدت بورصة دبي للذهب والسلع طلباً متزايداً على الأصول المدعومة بالروبية الهندية، حيث سجل عقد الروبية الهندية المصغر نمواً قوياً في متوسط حجم التداول اليومي بنسبة 65.65٪ على أساس سنوي. وشهد شهر أبريل إقبالاً قوياً على تداول العقود الآجلة الأسبوعية للروبية الهندية مقابل الدولار الأمريكي، مع نمو حجم التداول حتى تاريخه من هذا العام بنسبة 143.81٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ومع سعي المستثمرين إلى التحوط ضد تقلبات السوق، شهدت البورصة اهتماماً متزايداً بأصول الملاذ الآمن، حيث سجلت أحجام التداول على عقد الذهب الآجل الفوري المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية من بورصة دبي للذهب والسلع، نمواً بنسبة 268.75٪ منذ بداية العام وحتى تاريخه مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وفي تعليق له على أداء البورصة في أبريل، قال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع:

"شهدنا مستويات تداول أعلى خلال شهر أبريل الفائت، مقارنة بالأشهر السابقة. واستمرت مجموعة منتجات الروبية الهندية وعقود الروبية الباكستانية الآجلة في الاستحواذ على نصيب الأسد من نشاط التداول في البورصة، فضلاً عن الأصول المدعومة بالمعادن الثمينة. ونحن نتوقع أن يستمر هذا الزخم خلال الأشهر المقبلة، مع سعي المشاركين في السوق خلف وسائل للتحوط من المخاطر في ظل فترة تشهد فيها الأسواق تقلبات."

هذا واستضافت بورصة دبي للذهب والسلع خلال أبريل ندوة عبر الإنترنت حول مشروعها الخاص بترحيل التكنولوجيا، والذي يمضي وفق الجدول المحدد لإطلاقه في الربع الثاني من عام 2023. وتطرقت الندوة إلى التحديثات المتعلقة بسير المشروع، وأهم الإنجازات التي حققها حتى الآن، فضلاً عن تقديم المزيد من التفاصيل بشأن التغييرات التي تم الإعلان عنها سابقاً، وتأثير هذا المشروع على خدمات التداول والمقاصة والتكنولوجيا التي توفرها مجموعة بورصة دبي للذهب والسلع.

#بياناتحكومية

- انتهى -

نبذة عن بورصة دبي للذهب والسلع:

بورصة دبي للذهب والسلع هي البورصة الأكبر والأكثر تنوعاً في مجال تداول المشتقات في المنطقة، مرخصة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع، وقد لعبت دوراً رائداً في مجال تطوير سوق مشتقات السلع والمقاصة والتسوية في المنطقة.

تمتلك وتدير بورصة دبي للذهب والسلع أكبر شركة مقاصة متعددة الأصول في المنطقة، وهي شركة دبي لمقاصة السلع، الخاضعة للرقابة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع. وهي مرخصة كشركة تقاص مركزي من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع، ومعترف بها كشركة تقاص مركزي في بلد ثالث من قبل الهيئة الأوروبية للأوراق والأسواق المالية (ESMA).

ويوفر الموقع الجغرافي الاستراتيجي لبورصة دبي للذهب والسلع في دبي، بين الشرق الأقصى وأوروبا وأفريقيا، نافذة عالمية فريدة للمتداولين والمستثمرين. ومع وجود أكثر من 100 عضو من جميع أنحاء العالم، تعزز بورصة دبي للذهب والسلع السيولة في السوق من خلال تقديم مجموعة واسعة من العقود الآجلة وعقود الخيارات التي تغطي قطاعات المعادن الأساسية والثمينة - بما في ذلك عقد الذهب الفوري الوحيد المتوافق مع الشريعة الإسلامية - والهيدروكربونات والأسهم والعملات.

 

 www.dgcx.ae

 www.dccc.co.ae

 

للاستفسارات الإعلامية:

دانييل تشينوي

وكالة ويبر شاندويك للعلاقات العامة

هاتف: +971 50 255 3402

بريد إلكتروني: DChinoy@webershandwick.com