الاستحواذ يعزز قدرة الدار على تطوير مشاريع عقارية فاخرة على جزيرة السعديات

    ستستخدم الشركة قطعة الأرض لتطوير مشروع متعدد الاستخدامات يضم حوالي 2.700 وحدة سكنية ستستوعب أكثر من 15 ألف نسمة

أبوظبي- الإمارات العربية المتحدة: أعلنت اليوم شركة الدار العقارية ("الدار") عن استحواذها على قطعة أرض بمساحة 6.2 مليون متر مربع في موقع رئيسي على الجانب الشرقي من جزيرة السعديات. ويشكل هذا الاستحواذ إضافة قوية إلى محفظة الأراضي الكبيرة التابعة للدار في الجزيرة وسيدعم تطلعات الشركة لتطوير المزيد من المجتمعات عالمية المستوى ضمن مواقع حيوية في جميع أنحاء أبوظبي.

وتنوي الدار استخدام قطعة الأرض لتطوير مشروع سكني متكامل بتكلفة تطويرية إجمالية تقدر بحوالي 15 مليار درهم، مما سيعزز من مكانة جزيرة السعديات كوجهة سكنية وثقافية وترفيهية مطورة بالكامل. وسيضم المشروع المقترح عند اكتماله 2.700 وحدة سكنة فاخرة، معظمها فلل، وسيستوعب أكثر من 15000 نسمة.

تبلغ قيمة قطعة الأرض التي استحوذت عليها الدار 3.68 مليار درهم، وستُسدد قيمة الاستحواذ عينياً على مراحل مع تقدم أعمال تطوير المشروع المخطط له على الأرض، والتي من المقرر البدء فيها في النصف الثاني من عام 2022، على أن يكتمل المشروع ويُسلَّم في غضون أربع سنوات.

وفي هذه المناسبة، قال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية: "تمثل صفقة الاستحواذ خطوة كبيرة مهمة للدار ستمكنها من تطوير مشروع جديد متكامل على أفضل قطعة أرض في أبوظبي من حيث الموقع الاستراتيجي وجاذبية المكان. كما تشكل هذه الصفقة محطة بارزة في مسيرة تطوير جزيرة السعديات حيث ستجعل من الجزيرة وجهة مطورة بالكامل تضم مجموعة أوسع من خيارات الفلل ضمن بيئة عيش فاخرة وفريدة من نوعها. وتعكس أيضاً المكانة المهمة للدار بصفتها المطور المفضل في أبوظبي وقدرتها على تحقيق قيمة مستدامة طويلة الأمد لمجتمعها ومساهميها من خلال مشاريعها الرائدة".

 تتميز قطعة الأرض التي استحوذت عليها الدار مؤخراً بإمكانياتها الكبيرة بفضل موقعها الاستراتيجي على جزيرة السعديات التي تزخر بمرافق ثقافية وترفيهية وسياحية عالمية المستوى بجانب قربها من جزيرة ياس. وستتحول قطعة الأرض بعد تطويرها إلى مجتمع سكني متكامل متعدد الاستخدامات يضم فللاً عالية الجودة ومجموعة واسعة من مساحات التجزئة المتنوعة على امتداد أرجائه. ويتميز المشروع بتصاميمه المستوحاة من الطبيعة، وسيضم مساحات خضراء وحدائق تغطي ما يقرب من مليون متر مربع لتشكل مكملاً رائعاً لمحيط المشروع المزدان بأشجار القرم الساحلية على جزيرة السعديات.

تحتضن جزيرة السعديات حالياً مجموعة من أشهر معالم أبوظبي ومنها متحف اللوفر أبوظبي، ومنارة السعديات، بالإضافة إلى خمسة منتجعات شاطئية فخمة، ومؤسسات تعليمية بارزة، منها جامعة نيويورك أبوظبي ومدرسة كرانلي أبوظبي.

 #بياناتشركات

- انتهى -

حول شركة الدار

تُعتبر شركة الدار رائدةً في مجال تطوير وإدارة العقارات في دولة الإمارات، حيث إنها تعتمد نموذج تشغيل متنوع ومستدام تدعمه شركتان أساسيتان، وهما "الدار للتطوير" و"الدار للاستثمار".

تواصل شركة "الدار للتطوير" دورها الريادي في تطوير مجتمعات متكاملة تُثري حياة السكّان عبر أكثر الوجهات المرغوبة في إمارة أبوظبي، بما في ذلك جزيرة ياس وجزيرة السعديات وشاطئ الراحة وجزيرة الريم. كما أنها تمتلك محفظة أراضي بمساحة 65 مليون متر مربع، وتشمل ثلاث وحدات أعمال، وهي: الدار للمشاريع، وستكون مسؤولة عن إدارة وحدة أعمال إدارة المشروعات القائمة على الرسوم، بما في ذلك محفظة بقيمة 45 مليار درهم من مشروعات إسكان المواطنين والبنية التحتية الرئيسية؛ و"الدار للريادة"، والتي تتولّى اقتناص فرص الأعمال الجديدة وتطوير مجالات الابتكار؛ و "الدار مصر"، وهي منصّة تركز على السوق العقارية المصرية الواعدة والمُدرة للأرباح، باعتبارها سوقاً رئيسية لتطوير مجتمعات متكاملة متعددة الاستخدامات.

وتضم شركة "الدار للاستثمار" وحدة إدارة الأصول التابعة لمجموعة الدار والتي تشمل محفظة قيمتها 20 مليار درهم من الأصول العقارية المدرّة للإيرادات المتكررة في قطاع التجزئة والمجتمعات السكنية والتجارية والفندقية. كما تتولّى إدارة المنصات الثلاثة الأساسية، وهي: "الدار للتعليم" و"الدار للعقارات" و"الدار للضيافة والترفيه". وتشمل منصّة "الدار للتعليم" محفظة الأصول التعليمية، بما في ذلك أكاديميات الدار، وهي مجموعة تعليمية رائدة في أبوظبي تضم محفظتها 20 مدرسة وأكثر من 26 ألف طالب بالإضافة إلى شبكة متنامية من 3 آلاف مُعلم ينتمون إلى أكثر من 100 جنسية، وهي تعتمد مجموعة واسعة من المناهج التعليمية والخدمات الإضافية مثل أكاديمية تدريب المعلمين.

بينما تتولّى "الدار للعقارات" دمج عمليات العقارات التجارية والسكنية ضمن محفظة شركة "بروفيس" المتخصصة في إدارة العقارات، كما تشمل كذلك إدارة المجتمعات من خلال منصّة إدارية عقارية متكاملة. وتتولّى شركة "الدار للضيافة والترفيه" مهمة الإشراف على محفظة الأصول الفندقية والترفيهية التابعة للدار، المتواجدة بشكل أساسي في جزيرة ياس وجزيرة السعديات، بما في ذلك محفظة الدار الفندقية التي تضم 10 فنادق، بإجمالي 2900 غرفة فندقية، إلى جانب إدارة العمليات عبر ملاعب الغولف والنوادي الشاطئية والمراسي.

أسهم شركة الدار مُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية (رمز التداول ALDAR:UH)، وتحقق أعمال الشركة أرباحاً وإيرادات متكررة مستقرة، وتمتلك قاعدة واسعة ومتنوعة من المساهمين. وتتبنَّى الدار أفضل معايير الحوكمة المؤسسية، وتلتزم بإدارة عمليات مستدامة على الأمد الطويل حرصاً منها على تحقيق قيمة مُضافة لمساهميها بشكل مستمر.

تتبنَّى شركة الدار رؤيةً طموحة حيث تسعى لأن تكون المطور والمدير العقاري الأكثر موثوقية في المنطقة، وهي تضطلع بدور محوري في تطوير وجهات عالية الجوّدة ومريحة تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتتوافر فيها المقومات والإمكانات اللازمة للعمل والعيش والترفيه.