كيف سيؤثر كورونا على البلاد التي تشهد اضطرابات في الشرق الأوسط؟

صندوق النقد الدولي: انتشار فيروس كورونا سيؤدي لانخفاض "حاد" في دخول الأسر في بلاد مثل العراق و لبنان و السودان

  
مظاهرات في العاصمة اللبنانية بيروت

مظاهرات في العاصمة اللبنانية بيروت

REUTERS/Mohamed Azakir

زاوية عربي

من عبد الرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي

ضرب فيروس كورونا اقتصادات الدول حول العالم وطالت تأثيراته العديد من القطاعات وحولت العالم من حالة ترابط تدفع اقتصادات الدول وتحفز الإنتاج لحالة خوف عامة حتى من أبسط أنواع التواصل بين الناس أو الذهاب لأعمالهم، لكن الدول ذات الأوضاع المضطربة بالأساس ربما تواجه أوضاع أصعب.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان منشور على موقعه الخميس الماضي ان انتشار فيروس كورونا سيؤدي لانخفاض "حاد" في دخول الأسر في البلدان التي تعاني من أوضاع "هشة" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل العراق ولبنان والسودان.

أضاف صندوق النقد في البيان "مع تأثر إيرادات التصدير وتراجع النشاط المحلي بسبب التباعد الاجتماعي ستنخفض الدخول،" وبالأخص للعاملين في القطاع غير الرسمي - أي الذين تكون أعمالهم غير مسجلة بشكل رسمي في الدولة - وذوي المهارات المحدودة.

وتوقع الصندوق انكماش الناتج المحلي الإجمالي للدول التي تعاني من اضطرابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 7% خلال العام الجاري مقابل نمو ب2.6% في المتوسط العام الماضي بالإضافة لتقديرات بتراجع تحويلات مواطنين هذه الدول العاملين بالخارج بنحو 20% في العام الحالي.

وبحسب تقرير الصندوق تمثل تحويلات العاملين بالخارج نحو 14% من الناتج المحلي الإجمالي للبلدان المضطربة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

للمزيد حول رؤية صندوق النقد لاقتصادات المنطقة: الدول العربية والخليجية في 2020.. كيف يراها صندوق النقد الدولي؟

آراء الخبراء

قال روجيه ملكي وهو خبير اقتصادي وعمل في السابق كمستشار لوزير المالية في لبنان في اتصال هاتفي مع زاوية عربي من لبنان ان الظروف الحالية ستؤثر على تحويلات العاملين بالخارج والتي تشكل مورد للعملة الأجنبية في هذه البلدان.

أضاف روجيه: "حوالي 320 ألف لبناني يعيشون ويعملون بالخليج وانتشار كورونا وتأثيره على أسعار النفط سيحد من قدرتهم على تحويل الأموال سواء بسبب تراجع دخولهم أو توقف أعمالهم".

على جانب آخر قال وضاح الطه وهو خبير اقتصادي عراقي يعمل كعضو المجلس الاستشاري في معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات في اتصال هاتفي مع زاوية عربي من الإمارات: "بالطبع تأثرت الدخول في البلدان المضطربة بكورونا".

وأضاف وضاح "بلد كالعراق يعتمد بشكل أساسي على صادرات النفط الذي تراجعت عوائده مع انتشار كورونا وبالطبع ستتأثر الأسر بهذه الظروف".

وقال وضاح أنه هناك جانب آخر يتمثل في شبكات الأمان الاجتماعي الضعيفة في هذه البلاد التي ستؤثر بالطبع على قدرة المواطنين على استيعاب تأثيرات كورونا الاقتصادية وأضاف "هناك عوائل ستتحول إلى عوائل فقيرة وهذا الكلام لا ينطبق على العراق فقط لكن يحدث في بلاد أخرى مثل لبنان وغيرها وخاصة لمن يعملون في القطاع الخاص".

وقال صندوق النقد في التقرير ان البلدان "الهشة" التي تمر بصراعات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعاني من نقص الأطباء بمعدل 8 أطباء لكل 10,000 شخص مقابل 14 طبيب لنفس العدد في الاقتصادات النامية بالإضافة لنقص أسرة المستشفيات ومياه الشرب ما يصعب حماية الأفراد من الفيروس.

(وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)
(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)


© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا