إعلانات
| 05 يناير, 2017

38 مليون مسافر عبر مطار حمد الدولي

170507,

170507,

REUTERS/Fadi Al-Assaad

القطرية تحقق عائدات كبيرة من الخدمات الإضافية

1.9 مليار ريال مبيعات الأسواق الحرة بمطار حمد

المير: 15% معدلات التقطير في حمد الدولي

05 01 2017

كشف تقرير صادر عن شركة "ابديا ووركس" التي تقدم الخدمات الاستشارية في مجال إيرادات شركات الطيران العالمية، أن الخطوط القطرية تأتي ضمن أفضل عشر شركات طيران عالمية حققت العائدات الأكبر من مبيعات الخدمات الإضافية، حيث أشار تقرير الشركة للعام 2016 إلى أن 67 شركة طيران حققت ما يصل إلى 40 مليار دولار من تلك المبيعات خلال العام.

وأوضح التقرير أن الخطوط القطرية حققت عائدات وصلت إلى 528 مليون دولار ما يعادل 1.92 مليار ريال قطري من مبيعاتها من سلع السوق الحرة والمشروبات والأطعمة كما شمل ذلك متاجرها الأرضية في مطار حمد الدولي.

ونوه إلى أن إيرادات الخدمات الإضافية لشركات الطيران تمثل كل العائدات من المبيعات غير بطاقات السفر وتشمل ما تبيعه الشركة عبر أسواقها الحرة من سلع كما تشمل الخدمات الإضافية مثل رسوم الأمتعة وتقديم الطعام على متن الطائرة.

هذا وأشارت مجلة سكاي قطر الصادرة عن الهيئة العامة للطيران المدني إلى أن مطار حمد الدولي شهد عبور 38 مليون مسافر خلال عام 2016 بنمو 20%، وأن حركة إقلاع وهبوط الطائرات التي سجلها المطار شهدت نمواً بمعدل 15 لتصل إلى حوالي 238 ألف حركة.

استقطاب الكوادر القطرية

وقال المهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي إن الموظفين القطريين يشكلون ما نسبته 15% من إجمالي موظفي المرفأ الجوي، وأشار خلال حوار لتلفزيون قطر أن الدقة في تسليم الحقائب في مطار حمد بلغت نسبة 98%.

وقال:" مطار حمد الدولي قد شهد خلال الفترة الماضية نجاحات كبيرة جعلته في المركز الأول على قائمة أفضل مطارات الشرق الأوسط وفي المركز العاشر على مستوى مطارات العالم حسب تصنيف موقع سكاي تراكس وفقاً لاستطلاع المسافرين من خلال معايير الخدمة المقدمة والتي تعكس مدى رقي الجودة والتسهيلات المقدمة للمسافرين والمتوفرة ضمن المطار".

إعلانات
وتماشياً مع هذا النمو في أعداد المسافرين وحركة الطائرات تعمل لجنة تسيير مشروع مطار حمد الدولي برئاسة السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني على رفع القدرة الاستيعابية للمطار عند اكتمال التوسعة التي ستبدأ في العام 2017.

تواصل النمو

ومن المتوقع أن يستمر نمو أعداد المسافرين عبر مطار حمد الدولي خلال الفترة المقبلة بفضل التوسع في مرافق المطار والنمو المتواصل للخطوط الجوية القطرية، ليكون ذلك داعماً للاقتصاد الوطني لدولة قطر، وحافزاً لتحقيق المزيد من النمو في حركة التجارة بين دولة قطر وجميع دول العالم.

ويوفر مطار حمد الدولي 63 بوابة إلكترونية آلية تعمل على مراقبة مرور المسافرين وتسمح للمسجلين من المواطنين وحاملي الإقامات بالمرور بكل سلاسة أثناء القيام بالإجراءات الخاصة بإدارة جوازات المطار، سواءً عند المغادرة من أو الوصول إلى مطار حمد الدولي معتمدة على التدقيق الحيوي للمسافرين وللتدقيق على وثائق السفر الخاصة بهم، ويسعى مطار حمد الدولي عن كثب من خلال تعاونه مع الجهات الحكومية المسؤولة لزيادة هذه الامتيازات ليواكب العدد الكبير من الزوار إلى دولة قطر.

ويعتبر مطار حمد الدولي من بين عدد قليل من مطارات العالم التي تدعم الأمن الذكي، حيث يستخدم المرفأ الجوي أحدث التقنيات لإنهاء إجراءات التفتيش الأمني من خلال التعجيل والإسراع في الإجراءات والحد من إزعاج المسافرين.

ويعتبر مطار حمد الدولي بوابة سفر مثالية تعكس التطور الكبير الذي تشهده دولة قطر في مختلف القطاعات التنموية، ويدعم المرفأ الجوي النشاط الاقتصادي وحركة السياحة والسفر. وتعتبر إجراءات السفر عبر مطار حمد الدولي أكثر مرونة وسرعة، حيث يتمتع المطار باستخدام تكنولوجيا متطورة في جميع مرافقه.

© Al Raya 2017