|29 أغسطس, 2019

هل تسير خطط الإصلاح الاقتصادي على ما يرام في السعودية؟

الجزء الثاني من سلسة تقارير لزاوية عربي عن حال الاقتصاد في عدة دول عربية

130522

130522

REUTERS/Faisal Al Nasser

لقراءة الجزء الأول

السعودية، الإمارات ومصر ..... ماذا يحدث اقتصادياً ولماذا؟

من سنان صلاح الدين محمود، الصحفي بموقع زاوية عربي

خلفية

في مطلع عام 2016 أطلقت السعودية "رؤية المملكة 2030" وهي خطة شاملة وطموحة أمدها 14 سنة تهدف إلى إعادة هيكلة الاقتصاد عن طريق تقليل اعتماده على النفط وإيجاد موارد بديلة، وأيضاً تقليل الانفاق الحكومي وتقوية دور القطاع الخاص وخلق وظائف جديدة.

وتعد "رؤية المملكة 2030" الأكبر والأشمل منذ السبعينات عندما بدأت السعودية بوضع خطط تهدف إلى تنويع مصادر الدخل لحماية اقتصادها من تقلبات أسعار النفط، وقد حققت السعودية عدة إنجازات اقتصادية ولكن لا يزال اقتصادها معتمد بشكل كبير على النفط وذلك بحسب تقارير اقتصادية ومحللين.

وسنستعرض في هذا التقرير وضع الاقتصاد الغير النفطي والبطالة

"إدمان" على النفط

خلفية:

منذ اكتشاف النفط في السعودية في 1938، بحسب موقع الأوبك، وهو يشكل عصب الاقتصاد الرئيسي الذي يؤدي إلى طفرات اقتصادية مع ارتفاع أسعاره وانكماش مع انخفاضه.

وبالرغم من اعتماد أبواب جديدة للإيرادات مع إطلاق "رؤية المملكة 2030" في أبريل 2016 كفرض ضرائب مختلفة في عامي 2017 و2018 وتقليل الدعم الحكومي للطاقة، إلا أن النفط لايزال يشكل المصدر الأساسي للدخل للدولة.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد صرح في وقت إطلاق "رؤية المملكة 2030" أن الخطة سوف تنهي "إدمان" بلاده على النفط وأضاف: "أعتقد في سنة 2020 نستطيع أن نعيش بدون نفط".

ما هي أهم الأرقام المستهدفة في رؤية المملكة 2030؟

المصدر: الموقع الرسمي للرؤية

زيادة الإيرادات الحكومية غير النفطية إلى 1 ترليون ريال سنويا.  

خفض معدل البطالة إلى 7%.

ما هي الأرقام الفعلية المحققة أو المتوقع تحقيقها في الأعوام الأخيرة؟

توقعت السعودية عند إقرار الموازنة المالية لعام 2019 أن تشكل الإيرادات الغير نفطية 313 مليار ريال في عام 2019 بزيادة  بنسبة 9 بالمئة عن العام السابق والذي سجلت فيه السعودية 287 مليار ريال وذلك بحسب رويترز نقلا عن وكالة الانباء السعودية.

ولا تزال الإيرادات النفطية تشكل نصيب الأسد من الإيرادات حيث توقعت السعودية ان تصل إيراداتها من النفط إلى 662 مليار ريال من مجموع إيرادات تأتي من مصادر متعددة والتي توقعت المملكة ان تصل إلى 791 مليار ريال وذلك بحسب بيان الموازنة العامة 2019.

وسجلت نسبة البطالة بين السكان السعوديين 12.5 %  في الربع الأول من العام وذلك بحسب بيانات هيئة الإحصاء السعودية الرسمية.

آراء الخبراء

عن اعتماد الاقتصاد السعودي على النفط:

يرى كريستيان كوتس وهو باحث متخصص في قضايا الشرق الأوسط في معهد بيكر للسياسات العامة في جامعة رايس الأمريكية، أن انهاء "إدمان" المملكة على النفط قد يكون صعب المنال.

"سيكون من الصعوبة تحقيق التوازن في الميزانية لتصبح أقل إعتماداً على الإيرادات المتحصلة من النفط".

" أحد الانتقادات الموجهة لرؤية 2030 أنها حددت جملة من الأهداف الكبيرة ولكنها في الوقت نفسه تفتقد إلى تفاصيل حول كيفية الوصول إلى هذه الأهداف".

وأضاف ان السعودية قد تكون "بالغت بالوعود" عند إطلاق الرؤية.

عن البطالة

وقال الخبير الاقتصادي في شركة فوكس إيكونومكس العالمية للأبحاث والتحليلات الاقتصادية  أوليفري رينودز ان معدلات البطالة العالية بين السعوديين ترجع إلى أسباب متعددة منها تباطؤ النمو الاقتصادي في السنوات الماضية بسبب تراجع أسعار النفط والذي أثر سلبا على الاقتصاد السعودي وبالتالي انعكس على معدلات التوظيف وأيضا لأسباب أخرى مثل:

"معدل البطالة العالي بين النساء وهو 31.7 بالمئة مقارنة ب 6.6 بالمئة (في الربع الأول من العام) بين الرجال لذلك فإن إزالة كل القيود التي تعيق مشاركة المرأة في سوق العمل هو أمر أساسي".  

خلفية سريعة: وقد قامت السعودية برفع حظر دام لعقود على حق المرأة في قيادة السيارة العام الماضي ومن المتوقع ان يسهل هذا القرار قدرة المرأة على التحرك وخروجها لسوق العمل.

"أن من المهم جعل الوظائف في القطاع الخاص أكثر جاذبية للسعوديين من خلال تحسين ظروف العمل والأجور بالتزامن مع تقوية التعليم والتدريب لجعل مهارات السعوديين متوافقة مع الطلب في سوق العمل".

وأضاف أوليفري ان خروج الكثير من غير السعوديين من سوق العمل السعودي في السنوات الماضية لم يسهم في زيادة نسبة التشغيل وخفض البطالة بين السعوديين حيث "ان أغلبية هذه العمالة تعمل في مجال البناء وهو قطاع لا يجذب إليه الكثير من السكان المحليين".

خلفية سريعة على الرسوم التي فرضتها السعودية على العمالة الأجنبية:

في عام 2017 قامت المملكة بإصدار قرار بتطبيق رسوم بقيمة 200 ريال في الشهر على الموظف الغير السعودي في جميع الشركات بدل من تطبيقها فقط على الشركات التي يزيد فيها عدد العامليين الغير سعوديين على العامليين السعوديين والذي كان مطبق قبل ذلك الوقت.

وفي نفس العام أضافت أيضا المملكة رسوم بقيمة 100 ريال على كل فرد معتمد على الموظف الغير سعودي مثل افراد العائلة على ان تستمر الضرائب في الزيادة لتصل إلى ما بين 400 إلى 800 ريال للشخص الواحد في الشهر في عام 2020 وذلك بحسب تغطيات الصحف السعودية للقرار.

* الكلام بين الأقواس هو من الكاتب الصحفي للتوضيح

* الخبراء تحدثوا مع زاوية عربي عن طريق البريد الالكتروني باللغة الانجليزية وتم ترجمة الاقتباسات

(قام بعمل اللقاءات الصحفية وكتابة المقال: سنان صلاح الدين محمود، وقد عمل سنان سابقا مراسلا  لوكالة الأنباء الأمريكية  AP في بغداد)

(تحرير: ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

 

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا