الرئيس المصري يدعو لطرح شركات الجيش بالبورصة

مسؤول بشركة تداول أوراق مالية: "بعض الشركات تعمل في قطاعات غير حساسة ولا تمس الامن القومي مثل الطرق وأعتقد أن طرحها لن يكون صعب."

  
الرئيس المصري يدعو لطرح شركات الجيش بالبورصة

زاوية عربي

*تم إعادة نشر هذه القصة لإضافة التفاصيل وآراء الخبراء

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الشركات المملوكة للقوات المسلحة يجب أن تدخل البورصة لإتاحة الفرصة للمواطنين لتملك أسهم بها، وذلك في كلمة تلفزيونية خلال افتتاح بعض المشروعات في محافظة الجيزة.

وقال السيسي: "الطروحات التي تجهزها الدولة في البورصة لابد أن تكون هناك فرصة بها للقوات المسلحة. يجب أن تدخل تلك الشركات البورصة ويكون هناك فرصة للمصريين لتملك أسهم بها وبهذه الطريقة نكون فتحنا باب المشاركة للشعب المصري والمجتمع في هذه الشركات التي أرى أن فرص نجاحها جيدة".

وقال السيسي أن القطاع الخاص مرحب به للمشاركة في مشروعات القوات المسلحة.

خلفية عن شركات الجيش

أنشأت القوات المسلحة المصرية جهاز مشروعات الخدمة الوطنية عام 1979 بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي للجيش وكذلك إمداد السوق المحلي، حسب الموقع الرسمي للجهاز. وأنشأ الجهاز عدد من الشركات تعمل في مجالات كثيرة مثل صناعة الحديد والأسمنت والبلاستيك و الكيماويات والمنتجات الغذائية والزراعية وكذلك في مجال التعدين والمقاولات والإنشاءات والطرق، حسب الموقع.

كما تملك القوات المسلحة جهاز الخدمات العامة وهو أحد أجهزة وزارة الدفاع، وتم انشاءه لتحقيق الاكتفاء الذاتي للقوات المسلحة‏ في مختلف المجالات،‏ ويقدم أيضا العديد من الخدمات المدنية، بحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع. ويملك الجهاز عدد من المولات التجارية ومنافذ بيع المنتجات للمواطنين بأسعار مخفضة.

خلفية عن برنامج الطروحات الحكومية في البورصة

وأعلنت الحكومة المصرية العام الماضي عن بيع حصص في 23 شركة مملوكة للدولة ضمن أول مرحلة من برنامج الطروحات الحكومية، ومن المنتظر ان تجمع الطروحات نحو 80 مليار جنيه (5 مليار دولار)، حسب بيانات حكومية. ويشمل البرنامج شركات تابعة للقطاع العام وبنوك حكومية ولكن تم تأجيل البرنامج أكثر من مرة.

رأي الخبراء

قالت منى مصطفى، مديرة التداول بشركة عربية أونلاين لتداول الأوراق المالية، في اتصال من القاهرة، انه لطرح أي شركة في البورصة يجب أن تكون لديها 3 قوائم مالية حققت بها أرباح، والإعلان عن اجتماعات مجلس الإدارة والجمعيات العمومية بالإضافة للإعلان الدوري عن القوائم المالية وغيرها من قواعد القيد في البورصة.

وأضافت منى: "لكن إذا قدمت هيئة الرقابة المالية إطار قانوني مختلف تجعلهم لا يلتزمون بنفس الإطار القانوني لباقي الشركات فانا ضد ذلك".

وقال طارق أباظة العضو المنتدب لشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، في اتصال من القاهرة:"هذه خطوة هامة جدا. الجيش يمتلك شركات قوية وهناك بعض القطاعات مثل الطرق والمياه غير ممثلة بالبورصة، إذا دخلت هذه الشركات ستضيف عمق للبورصة وسيستفيد السوق."

وحول إمكانية تنفيذ هذه الخطوة قال: "بعض الشركات تعمل في قطاعات غير حساسة ولا تمس الأمن القومي مثل الطرق وأعتقد أن طرحها لن يكون صعب."

وأضاف: "هذه من المرات القليلة التي تنظر الدولة إلى البورصة. دائما ما كان الانطباع أن هذا قطاع لا يملك قيمة مضافة للاقتصاد. هذا تطور إيجابي جدا."

(إعداد: الفريق التحريري لموقع زاوية عربي)

(للتواصل: ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا