ماذا نعرف عن السلالة الجديدة من فيروس كورونا؟

هذه ليست المرة الأولى التي يتحور فيها الفيروس

  
حقنة من لقاح فايزر-بيونتيك الواقي من فيروس كورونا في عيادة بلندن، 14 ديسمبر 2020- رويترز

حقنة من لقاح فايزر-بيونتيك الواقي من فيروس كورونا في عيادة بلندن، 14 ديسمبر 2020- رويترز

تسبب إعلان بريطانيا اكتشافها سلالة جديدة من فيروس كورونا على أراضيها في حالة من القلق في العالم، أدت إلى إعلان العديد من الدول أغلبها أوروبية إلى وقف الطيران مع بريطانيا ومع الدول الأخرى التي ظهر به النوع الجديد من الفيروس، وفق تصريحات رسمية وتقارير إعلامية.

وتتخوف الدول، وفق التقارير الإعلامية، من تفاقم الإصابات بالفيروس خاصة مع اقتراب عيد الميلاد ورأس السنة، حيث تنشط حركة السفر والتجمعات خلال هذه الفترة، في وقت يقترب فيه إجمالي الإصابات بالفيروس في أنحاء العالم من حاجز الـ77 مليون حالة، والوفيات من الـ1.7 مليون حالة، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكينز الأمريكية.

فماذا نعرف عن تلك السلالة؟

(وفق بيانات رسمية وتقارير إعلامية)

- اكتشف علماء في المملكة المتحدة السلالة لأول مرة في سبتمبر الماضي عندما كانوا يجمعون عينات من أشخاص مصابين في جنوب شرق إنجلترا.

- أعلنت بريطانيا رسميا اكتشاف السلالة الجديدة لأول مرة يوم الاثنين 14 ديسمبر الجاري في جنوب شرق إنجلترا، وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم السبت 19 ديسمبر إن سرعتها على الانتقال تزيد بـ70% عن الأنواع الأخرى.

- يقدر مسؤولو الصحة في بريطانيا أن السلالة الجديدة تسببت في نحو 28% من الإصابات بكورونا منذ منتصف نوفمبر الماضي في لندن ومناطق أخرى بجنوب شرق إنجلترا.

- رصدت منظمة الصحة العالمية حالات إصابة بالسلالة الجديدة في 3 دول أخرى غير بريطانيا هي: هولندا والدنمارك وأستراليا. فيما أعلنت إيطاليا يوم الأحد أنها اكتشفت إصابة مسافر عائد من بريطانيا بالسلالة الجديدة من الفيروس.  

- رصد نوع مشابه للفيروس المتحور المكتشف ببريطانيا في جنوب أفريقيا في 80-90% من عينات جمعت من مصابين بكوفيد-19 في البلد منذ منتصف نوفمبر الماضي، وفق مسؤولي الصحة في جنوب أفريقيا.

 - تستبدل السلالة الجديدة وبسرعة السلالات القديمة من فيروس كورونا، وسببت عملية التحور الناتجة عن السلالة الجديدة في زيادة قدرة الفيروس على إصابة الخلايا.

- ليست هذه المرة الأولى التي يتحور فيها فيروس كورونا منذ اكتشافه في مدينة ووهان الصينية نهاية العام الماضي، فقد ظهر نوع متحور  من الفيروس في أوروبا في فبراير الماضي وأصبح هو المهيمن على الإصابات في العالم، ثم اكتشف نوع آخر متحور يحمل اسم "A222V" في إسبانيا وانتشر إلى باقي أوروبا.

- يرجع السبب الأرجح وراء تحور الفيروس إلى عجز الجهاز المناعي الضعيف لدى أحد المصابين بكورونا عن التغلب على الفيروس، وبدلا من ذلك تحول جسم هذا المريض إلى أرض خصبة لتحور الفيروس.

- ليس من المعروف حتى الآن ما إن كانت السلالة الجديدة أكثر فتكا من السلالات الأخرى من الفيروس.

- سوف تكون اللقاحات الواقية من فيروس كورونا التي تم تطويرها وإجازتها في أنحاء العالم فعالة مع السلالة الجديدة على الأقل في الوقت الراهن.

ويرجع ذلك إلى أن اللقاحات تدرب الجهاز المناعي لدى الشخص على استهداف أجزاء عديدة مختلفة من الفيروس وليس فقط شوكة الفيروس (البروتين الذي يستخدمه الفيروس لغزو الخلايا البشرية)، لذا فحتى في حال تحور شوكة الفيروس قد تظل اللقاحات فعالة في الوقاية منه.

- يقول العلماء إن فيروس كورونا لا يتحور بالسرعة نفسها التي يتحور بها فيروس الإنفلونزا، ما يعني أن اللقاحات المضادة لكورونا لا تحتاج إلى تحدثيها كل عام لتكون فعالة مع السلالات الجديدة.

ماذا حدث نتيجة للإعلان عن السلالة الجديدة؟

(وفق بيانات رسمية وتقارير إعلامية)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم السبت استحداث فئة رابعة لفئات القيود، والتراجع عن نية لتخفيف القيود خلال فترة عيد الميلاد. وسيتم بموجب الفئة الجديدة من القيود المفروضة في العاصمة لندن ومقاطعات من إنجلترا إغلاق كل المتاجر غير الأساسية، وصالونات الحلاقة، وأماكن الترفيه المغلقة.

وخلال ساعات من إعلان بريطانيا اكتشاف السلالة الجديدة يوم السبت، علقت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا وبلجيكا وأيرلندا وكندا وأمريكا الجنوبية والأرجنتين وشيلي وكولومبيا وإستونيا والكويت الرحلات الجوية وسبل سفر أخرى.

فيما أعلنت السعودية تعليق الدخول إلى أراضيها جوا وبرا وبحرا مؤقتا لمدة أسبوع قابلة للتمديد لأسبوع آخر.

وحظرت تركيا دخول القادمين من بريطانيا وجنوب أفريقيا وهولندا والدنمارك.

أما إسرائيل فقد حظرت الرحلات الجوية مع بريطانيا وجنوب إفريقيا والدنمارك.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي من الاحد إلى الخميس وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام