بالتفصيل: الشرق الأوسط يدخل عامه الجديد بتدابير مشددة لكبح "أوميكرون"

مع الزيادة الكبيرة في الإصابات

  
دبي- صورة من المكتب الإعلامي لحكومة دبي

دبي- صورة من المكتب الإعلامي لحكومة دبي

يطوي العالم صفحة عام 2021 فيما لا تزال معركته لكبح فيروس كورونا قائمة، لتدخل عامها الثالث على التوالي، لكن يبدو أنها ستكون أكثر حدة في ظل تحذير منظمة الصحة العالمية من "تسونامي إصابات" من متحوري "أوميكرون" الجديد و"دلتا".

وليس الشرق الأوسط باستثناء، إذ تستقبل بعض دول المنطقة العام الجديد بتدابير صحية مشددة في ظل الارتفاع الملحوظ لأعداد الإصابات اليومية لديها مع ظهور متحور أوميكرون سريع الانتشار. 

وأعلنت معظم الدول العربية منها الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وقطر ومصر والأردن ولبنان وتونس رصد إصابات بمتحور أوميكرون لديها.

تطور الوضع الوبائي والتدابير الصحية في مجموعة من الدول العربية

السعودية

قررت السعودية، يوم الأربعاء، إلزام جميع الموجودين بالمملكة بارتداء الكمامة وتطبيق إجراءات التباعد في جميع الأماكن -حتى في الحرم المكي- سواء مغلقة أو مفتوحة والأنشطة والفعاليات اعتبارا من صباح يوم الخميس 30 ديسمبر، نتيجة تزايد الإصابات بفيروس كورونا والسلالات المتحورة منه.

وارتفعت الإصابات اليومية المسجلة في السعودية في 18 ديسمبر الجاري فوق حاجز الـ 100 حالة يوميا للمرة الأولى منذ 10 سبتمبر الماضي، وبلغت أعداد الإصابات اليومية ذروتها يوم 30ديسمبر مع تسجيل المملكة لـ 752 حالة جديدة، بحسب بيانات وزارة الصحة السعودية.

الإمارات

تشهد الإمارات منذ 14 ديسمبر الجاري ارتفاع ملحوظ في أعداد الإصابات اليومية المسجلة بفيروس كورونا، وتخطى العدد يوم 29 ديسمبر حاجز الـ 2000 حالة لأول مرة منذ 29 يونيو الماضي.

يأتي هذا، فيما قررت الإمارات يوم الثلاثاء، تحويل الدراسة في المدارس والجامعات الحكومية والخاصة في أبوظبي إلى نظام التعليم عن بُعد خلال أول أسبوعين من الفصل الدراسي الثاني ابتداء من 3 من يناير المقبل. بينما سيطبق القرار على المدارس والجامعات الحكومية فقط في دبي، في ظل الزيادة السريعة للإصابات اليومية المسجلة بكورونا.

فيما أعلنت مطارات دبي، يوم الخميس، أنها ستسمح لحاملي التذاكر فقط بالدخول إلى مطار دبي الدولي خلال ذروة السفر الحالية، كإجراءات احترازية لتقليل الازدحام وضمان سلامة المسافرين وموظفي الخطوط الأمامية.

مصر

ظلت أعداد الإصابات اليومية بكورونا في مصر في نطاق الـ 700 إلى 900 حالة منذ أواخر سبتمبر الماضي، فيما أعلنت البلاد مؤخرا تسجيل 3 حالات بمتحور أوميكرون وامتثالها للشفاء.

قطر

قالت وزارة الصحة القطرية، يوم 29 ديسمبر، إن البلاد تشهد في الأسابيع الأخيرة زيادة في أعداد الإصابات اليومية الجديدة، واكتشاف حالات إصابة بمتحور أوميكرون.

وقبلها بيوم، أعلنت قطر تحديث قوائم الدول ضمن سياسة السفر والعودة، وأضافت إلى القائمة الحمراء (التي تلزم القادمين إلى الدولة من غير المواطنين بالخضوع لحجر صحي تتفاوت مدته) 6 دول عربية هي السعودية، والإمارات، والأردن، ولبنان والسودان، والجزائر إضافة إلى دول أخرى، على أن يبدأ العمل بالقوائم بالجديدة بدءا من السبت 1 يناير.

الكويت

أعلنت الكويت في 26 ديسمبر أنها تشهد زيادة في أعداد الإصابات اليومية المسجلة بكورونا، وذلك بعدما سجلت البلاد في 8 ديسمبر أول حالة إصابة بمتحور أوميكرون.

وتخطت الإصابات اليومية بكورونا في الكويت في 22 ديسمبر حاجز الـ 100 إصابة يوميا لأول مرة منذ مطلع سبتمبر الماضي، ولمواجهة هذه الزيادة بدأت الكويت تطبيق اشتراطات لدخول البلاد تتضمن عدم السماح بدخول القادمين إلى الكويت إلا بعد تقديم شهادة فحص "بي سي آر" سلبية تثبت خلوه من فيروس كورونا، شريطة أن تكون أخذت قبل 48 ساعة من وقت الرحلة، وتطبيق الحجر الصحي لمدة 10 أيام بعد الوصول مع إمكانية إنهاء الحجر قبل ذلك في حال إجراء فحص "بي سي آر" بعد 72 ساعة من الوصول لإثبات خلو القادمين من فيروس كورونا.

لبنان

تفاقم تفشي متحور أوميكرون في لبنان، مع تخطي الإصابات اليومية حاجز الـ 3000 حالة للمرة الأولى منذ مارس الماضي، إذ سجلت البلد يوم الأربعاء 3,153 إصابة جديدة. 

وأعلن لبنان الأربعاء رسميا تفشي متحور أوميكرون في البلاد، وقال وزيرا الصحة والداخلية في مؤتمر صحفي إن الإجراءات الصحية سوف تشدد خلال الأيام المقبلة، وإن قرار الإقفال العام يظل مرهون بحجم التفشي.

الأردن

يشهد الأردن زيادة في أعداد الإصابات المؤكدة المسجلة بمتحور أوميكرون، إذ أعلنت وزارة الصحة يوم 29 ديسمبر تسجيل 466 إصابة جديدة بالمتحور الجديد، فيما بلغ إجمالي الإصابات بالمتحور بالأردن يوم 30 ديسمبر 802.

ويأتي هذا فيما شهد الأردن منذ بداية شهر ديسمبر ارتفاع ملحوظ في أعداد الإصابات اليومية بكورونا لكن السلطات الأردنية لم تعلن عن أي تدابير استثنائية في مواجهة هذه الزيادة.

ماذا عن بقية العالم؟

يبدو الوضع الوبائي في ظل التفشي السريع لأوميكرون أكثر قتامة في بعض دول العالم عن الشرق الأوسط، إذ على سبيل المثال قاربت الإصابات اليومية المسجلة في الولايات المتحدة حاجز النصف مليون حالة.

الولايات المتحدة

 الوضع الوبائي في الولايات المتحدة بالغ السوء مع تخطي الإصابات اليومية بكورونا حاجز الـ 446 ألف إصابة يوم 27 ديسمبر. لكن رغم هذه الأعداد الهائلة لم يصل تفشي أوميكرون لذروته بعد.

فقد حذر كبير مستشاري الإدارة الأمريكية للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، يوم الأربعاء، من أن انتشار متحور أوميكرون سيصل إلى الذروة في الولايات المتحدة في أواخر يناير المقبل.

وفي ظل هذه الأعداد الكبيرة من الإصابات، قررت السلطات الصحية بالولايات المتحدة خفض أيام فترة الحجر الصحي للمصابين بكوفيد-19 الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض إلى النصف من 10 أيام إلى 5، للحد من الاضطرابات بقطاعي الصحة والطيران.

المملكة المتحدة

في ظل التفشي السريع لمتحور أوميكرون في المملكة المتحدة، سجلت البلد يوم 29 ديسمبر أعلى عدد إصابات يومية منذ بداية الجائحة على أراضيها، بتخطيها حاجز الـ 183 ألف إصابة.

فرنسا

تشهد فرنسا ذروة تفشي فيروس كورونا حاليا، إذ بلغت الإصابات اليومية أعلى مستوى لها عند208.000  ألف إصابةيوم 29 ديسمبر، وهي المرة الأولى التي تتخطى فيها الإصابات اليومية عتبة الـ 200 ألف حالة. ودفع هذا التفشي سلطات البلاد إلى فرض إغلاق جزئي، إذ قررت أن يكون العمل من المنزل إجباري بداية من الأسبوع المقبل (بداية العام) لمدة 3 مرات أسبوعيا.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

 (تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام