محطات في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي

الحرب التجارية بين الجانبين تعود لنزاع قضائي منذ عام 2004

  
أعلام الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي خارج مقر المفاوضية الأوروبية في بروكسل ببلجيكا، 20 فبراير 2017- رويترز

أعلام الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي خارج مقر المفاوضية الأوروبية في بروكسل ببلجيكا، 20 فبراير 2017- رويترز

REUTERS/Francois Lenoir

في أحدث حلقة في سلسلة الحرب التجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت المفوضية الأوروبية عزمها فرض رسوم جمركية عقابية على أمريكا تصل قيمتها إلى 4 مليار دولار، ردا على رسوم أمريكية مماثلة اثر خلاف بين شركتي إيرباص وبوينغ لصناعة الطائرات مستمر منذ 15 عام.

وتشمل قائمة الواردات الأمريكية التي ستفرض عليها الرسوم الجمركية، الطائرات، المكسرات، القمح، رقائق الإفطار، الكاتشب، وزيت عباد الشمس، بحسب شبكة سي إن إن الأمريكية.

خلفية سريعة على الخلاف بين إيرباص وبوينغ:

بدأ النزاع بين شركتا تصنيع الطائرات الأوروبية إيرباص والأمريكية بوينغ، ومن خلالهما بروكسل وواشنطن، في 2004 عندما رفعت الولايات المتحدة قضية أمام منظمة التجارة العالمية تقول إن القروض الأوروبية ذات الفائدة القليلة لشركة أيرباص كانت بمثابة دعم حكومي غير قانوني، وسعت للحصول على حكم لصالحها يمكنها من فرض رسوم جمركية على سلع تستوردها من الاتحاد بقيمة 11 مليار دولار تتراوح بين الطائرات والمنتجات الزراعية والملابس.

وتمثل المنافسة بين مصنعي الطائرات الأوروبيين والأمريكيين الشق الأكبر من الحرب التجارية القائمة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، وهي أحد النزاعات التي عطلت اتفاق شامل بين الجانبين يحمل اسم "شراكة التجارة والاستثمار عبر الأطلسي"، وهو اتفاقية للتبادل التجاري الحر بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بدأت مفاوضتها في 2013، وفق تقارير إعلامية.

نظرة على أبرز المحطات في الخلاف التجاري الأوروبي-الأمريكي

(بحسب تقارير إعلامية)

- أكتوبر 2004: بدأ النزاع بين شركتا تصنيع الطائرات الأوروبية إيرباص والأمريكية بوينغ.

- مايو 2018: أعلنت الولايات المتحدة عن فرض رسوم على الفولاذ والألمنيوم بنسبة تتراوح بين 25% و10% للمواد المستوردة من أوروبا وكندا والمكسيك وكوريا الجنوبية.

- يونيو 2018: أعلن الاتحاد الأوروبي البدء في فرض رسوم جمركية تصل نسبتها إلى 25% على واردات أمريكية بقيمة 3.3 مليار دولار، تشمل دراجات هارلي ديفيدسون النارية، والجينز، والويسكي وزبدة الفستق.

- أكتوبر 2019: أصدرت منظمة التجارة العالمية حكم لصالح الولايات المتحدة يمكنها من فرض رسوم على بضائع بقيمة 7.5 مليار دولار تستوردها من الاتحاد الأوروبي كل عام، تتراوح بين طائرات ومنتجات زراعية وملابس.

- يناير 2020: جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديدات سابقة بفرض رسوم جمركية تصل إلى 20% على الواردات من السيارات الأوروبية، في حال لم يتم التوصل لاتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي.

- أغسطس 2020:  توصل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى اتفاق، هو الأول منذ أكثر من عقدين، وبموجبه  سيلغي الاتحاد الأوروبي الرسوم الجمركية على وارداته من الكركند الأمريكي، مقابل تخفيض واشنطن للرسوم الجمركية التي تفرضها على عدد من السلع الأوروبية بنسبة 50%.

- أكتوبر 2020: سمحت منظمة التجارة الدولية للاتحاد الأوروبي باتخاذ تدابير مضادة بحق واشنطن، في صورة رسوم جمركية تصل قيمتها إلى 4 مليار دولار على منتجات أمريكية. 

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي من الاحد إلى الخميس وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام