كيف سيؤثر ساكن البيت الأبيض الجديد على الاقتصادات العالمية والعربية؟

مستقبل أسعار النفط والتجارة الدولية

  
جو بايدن المرشح الديمقراطي الفائز في الانتخابات الأمريكية 2020.

جو بايدن المرشح الديمقراطي الفائز في الانتخابات الأمريكية 2020.

فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن (77 عاما) في سباق الرئاسة الأمريكية ليصبح الرئيس الأمريكي الـ 46 وذلك في وقت يعاني فيه اقتصاد أمريكا والعالم من أزمات طاحنة بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا.

ويأتي جو بايدن بعد 4 سنوات من حروب تجارية  شنها سابقه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب (74 عاما) والذي كانت له خلافات مع الصين أحدثت توترات كبيرة على مستوى الاقتصاد الدولي.

ويتوقع خبراء اقتصاديين تحدثوا مع زاوية عربي أن يكون لفوز بايدن بعض الآثار الإيجابية على المستوى الاقتصادي في دول المنطقة العربية، كما أن لديهم بعض المخاوف أيضا التي قد لا تكون في صالح دول المنطقة.

حركة التجارة الدولية

قال أيمن أبوهند، الخبير المالي ومدير الاستثمار في شركة Advisable Wealth Engines والتي مقرها أمريكا في اتصال هاتفي من القاهرة: "الأسواق بالفعل تحتفل بفوز بايدن، ونرى عودة الأموال إلى الأسواق الناشئة".

وتوقع أيمن أن يسهم فوز بايدن في تحسين حالة التجارة العالمية التي تأثرت بسياسات ترامب والقيود التي وضعها على حركة التجارة.

"بالطبع بايدن سيكون له تأثير في هدوء حدة المعارك التجارية التي أشعلها ترامب خصوصا ضد الصين، وسيعمل على تحسين حركة التجارة، وهو ما سيكون مفيد للدول العربية، لكن هذا الأمر سيستغرق بعض الوقت في ظل استمرار جائحة كورونا التي اشتدت من جديد في بعض الدول ومن بينها أمريكا"، بحسب ما قاله أيمن.

وقال وضاح الطه وهو خبير اقتصادي عراقي يعمل كعضو المجلس الاستشاري في معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات في اتصال هاتفي مع زاوية عربي من الإمارات إن سياسات بايدن ستميل أكثر للعودة إلى قواعد التجارة العالمية، "وهو ما قد يعطي الفرصة للصين للمضي في تقدمها".

أسعار البترول

من أولى القرارات التي يعتزم بايدن اتخاذها عندما يدخل البيت الأبيض في يناير المقبل، بحسب تصريحاته، هو عودة أمريكا إلى اتفاقية باريس للمناخ التي خرجت منها رسميا الأربعاء الماضي.

واتفاقية باريس للمناخ وضعت في عام 2015 وتنص على التزام جميع الدول بمحاربة تغيير المناخ، وتقليل مستوى الغازات المسببة للاحتباس الحراري إلى مستويات يمكن للأشجار والتربة والمحيطات امتصاصها بشكل طبيعي، بحسب موقع بي بي سي.

كما أن بايدن وحزبه الديمقراطي يميلون إلى تضييق الخناق على النفط الصخري وتشجيع الطاقة الجديدة والمتجددة، بحسب تصريحات سابقة للمرشح الديمقراطي.

"بالطبع عودة أمريكا لاتفاقية المناخ وتشجيع الطاقة المتجددة ربما يكون لها على المدى البعيد أثر سلبي على أسعار البترول وهو المورد المهم لدول الخليج"، بحسب ما قاله وضاح.

لكن أيمن قال إن "هذا الأمر سيستغرق عدة سنوات حتى نرى ذلك على الأرض في سياسات وإجراءات تدعم وتشجع استخدام الطاقة المتجددة، أما على المدى القريب فأسعار البترول سترتفع مع تحسن حركة التجارة العالمية".

ويستبعد وضاح أن يتخذ بايدن موقف متشدد من النفط الصخري الذي أصبح يمثل جزء أساسي من إنتاج النفط في أمريكا والذي مكنها من الاكتفاء الذاتي والتصدير، "هذا أمر أصبح أمن قومي بالنسبة للولايات المتحدة".

خلفية عن أسعار البترول

ساهمت أزمة كورونا في تراجع حاد في الطلب على البترول مع توقف حركة الطيران ووضع قيود على حركة المواطنين في أغلب دول العالم، وأيضا توقف كثير من المصانع، وهو ما أدى لانهيار أسعار الخام.

ووصلت حدة أزمة أسعار البترول في أبريل الماضي بعد نزول سعر خام النفط الأمريكي في العقود المستقبلية لأقل من صفر لأول مرة في تاريخه مع تخمة المعروض وعبء تكاليف التخزين، وذلك قبل التوصل إلى اتفاق بين منتجي النفط على خفض الإنتاج من أجل تحقيق توازن بين العرض والطلب ودعم الأسعار، بحسب تقارير إعلامية دولية.

وهبطت أسعار خام برنت - نوع من النفط الخام يستخدم كمعيار لقياس أسعار النفط في العالم- من 66.03 دولار للبرميل نهاية العام الماضي إلى مستويات تدور حول 20 دولار للبرميل في مارس قبل أن يعود للارتفاع مرة أخرى، وسجل اليوم 40.43 دولار للبرميل في الساعة 1.45 ظهرا بتوقيت دبي بحسب بيانات سي ان بي سي عربية.

مخاوف من إيران

قال وضاح إن التأثير الأكبر من فوز بايدن على المنطقة العربية ربما يكون عودة سياسات أمريكا تجاه إيران والتساهل مع برنامجها النووي وصولا إلى تخفيف العقوبات.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد انسحب من الاتفاق النووي الذي وقعته إدارة أوباما مع إيران في 2015 وأعاد العقوبات عليها.

"عودة أمريكا لسياسات أوباما -خاصة أن جو بايدن كان نائبه- في التساهل مع إيران والعودة إلى الاتفاق النووي، ربما سيكون لها تأثيرات أمنية وسياسية واقتصادية على دول المنطقة، مع إطلاق يد إيران خصوصا في العراق وسوريا".

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من مجلس التعاون الخليجي