شركة البحر الأحمر العالمية السعودية توقع عقد مع شركة نيوم

نيوم مشروع سعودي عملاق على ساحل البحر الأحمر

  
صورة من الرياض عاصمة السعودية

صورة من الرياض عاصمة السعودية

Getty Images

قالت شركة البحر الأحمر العالمية السعودية في بيان اليوم الثلاثاء إنها وقعت عقد أعمال التصاميم والتنفيذ لعدد من الوحدات السكنية مسبقة الصنع والمكاتب وتجهيزاتها لصالح شركة نيوم المسؤولة عن تنفيذ مشروع نيوم العملاق، بحسب موقع البورصة السعودية.

وأضافت الشركة أن قيمة العقد تبلغ 78 مليون ريال سعودي (20.8 مليون دولار)، ومدته 4 أشهر من تاريخ التوقيع.

قالت شركة البحر الأحمر في بيانها اليوم للبورصة السعودية إن الوحدات السكنية والمكاتب الإدارية التي ستقوم بتجهيزها سوف يستخدمها موظفي شركة نيوم من أجل تنفيذ المشروع الذي يتضمن تطوير مدن وموانئ ومناطق تجارية ومراكز للبحوث ووجهات سياحية، بحسب البيان.

نبذة عن شركة البحر الأحمر

تأسست عام 1967 في مدينة جدة السعودية، وهي مدرجة في البورصة السعودية، وتمتلك 4 مصانع اثنين منهما في مدينتي جدة والجبيل بالسعودية، ومصنع في جبل علي بالإمارات، والأخير في مدينة أكرا بدولة غانا، بحسب موقعها الإلكتروني.

وتعمل الشركة في توفير حلول سكنية وبناء مجمعات سكنية خاصة للشركات المتخصصة في مجالات التنقيب عن الغاز والبترول والتعدين التي تعمل خارج النطاق العمراني. وتقوم الشركة ببيع الوحدات السكنية مسبوقة الصنع أو تأجيرها وتشغيلها، بحسب ملف الشركة على موقع البورصة السعودية.

خلفية عن نيوم

(بحسب الموقع الرسمي لمشروع نيوم وتقارير إعلامية دولية)

مشروع سعودي ضخم على ساحل البحر الأحمر يستهدف إقامة مناطق صناعية وسياحية واستثمارية تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والطاقة المتجددة، وهو يمتد على مساحة 26.5 كيلو متر ويشمل أراضي في دولتي مصر والأردن.

وتبلغ استثمارات المشروع 500 مليار دولار، وتنتهي المرحلة الأولى منه في 2025، ومن المتوقع إتمام المشروع خلال فترة تتراوح بين 30 و50 عام.

ويعتبر مشروع نيوم جزء من خطة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المعروفة باسم رؤية المملكة 2030، والتي تهدف إلى جذب الاستثمارات الأجنبية وتوفير الوظائف في مسعى لتقليص اعتماد المملكة على النفط.

وتوقعت الشركة أن يسهم عقدها مع نيوم في تحقيق إيرادات وأرباح للشركة تظهر على مراحل بداية من الربع الأخير من العام الجاري وحتى الربع الأول من 2021، بحسب البيان.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من إنشاءات