حكم قضائي يوجه ضربة ل "أبل".. فما القصة؟

خاص بالتطبيقات

  
شعار شركة "أبل"، رويترز

شعار شركة "أبل"، رويترز

REUTERS/Gonzalo Fuentes

فيما يمكن اعتباره أقوى تغيير قسري يفرض على هواتف أيفون منذ إصدارها عام 2007، صدر حكم قضائي في أمريكا الجمعة يلزم شركة "أبل" بعدم إجبار مطوري التطبيقات الإلكترونية في الولايات المتحدة على استخدام أداة الدفع داخل متجر التطبيقات الخاص بها، والسماح بتضمين روابط أو توجيهات إلى آليات خارجية للدفع.

ضربة مفاجأة

لم تقرر "أبل" بعد ما إذا كانتستستأنف على الحكم، لكن إذا تم تأييده، فإن ذلك سيعني أن أكثر من 60 مليار دولار من المعاملات على متجر التطبيقات سنويا، سيكون متاح قريبا للمنافسة لأداوت دفع أخرى، وهو ما سيحرم عملاقة التكنولوجيا من عائدات بمليارات الدولارات، بحسب تقرير لصحيفة فاينانشيال تايمز.

وتفرض "أبل" نسبة تتراوح بين - 15% لصغار المطورين والشركات و30%  للكبار- على كل عملية مشتريات تتم من خلال متجر التطبيقات لمعظم التطبيقات وهي الرسوم التي يطلق عليها معارضوها بأنها "ضريبة أبل".

وانخفض سهم "أبل" بأكثر من 3% لتخسر حوالي 100 مليار دولار من قيمتها السوقية لتصل إلى حوالي 2.56 تريليون دولار بعد الحكم القضائي.

ويعني هذا الحكم أن مطوري التطبيقات يمكنهم حاليا بيع منتجاتهم عبر متجر "أبل" دون الحاجة إلى سداد  نسبة ال 15 أو 30% من كل عملية بيع.

وترى "أبل" أن الحصول على هذه الرسوم حق لها باعتبارها توفر منصة قوية ذات قدرات عالية على توصيل التطبيقات لملايين العملاء حول العالم، لكن منتقدو هذه الرسوم يرون أنها باهظة وتحد من أرباحهم بشدة ويعتبرونها ممارسة مناهضة للمنافسة.

بداية القضية

ترجع  القضية إلى شهر أغسطس الماضي عندما رفعت شركة "إيبيك جيمز" للألعاب الإلكترونية دعوى ضد شركة "أبل" بعد أن حذفت الأخيرة لعبة "فورت نايت" التابعة لـ "إيبيك" من متجر التطبيقات.

وعزت "أبل" هذه الخطوة إلى ما وصفته بانتهاك "إيبيك جيمز" لسياسة متجر التطبيقات عبر تقديم طريقة دفع بديلة ومباشرة داخل اللعبة.

ونص الحكم القضائي على أن "إيبيك" خالفت سياسات متجر "أبل"، وألزمت الشركة بسداد النسبة المتفق عليها من المبيعات لصالح "أبل".

وقالت "إيبيك" إنها ستستأنف الحكم.

ولم يرى الحكم القضائي أن "أبل" تقوم بعمليات احتكار، كما جاء في صالحها في أغلب بنود الدعوى، لكنه اتفق مع مطوري التطبيقات بشأن الرسوم الباهظة التي يسددونها.

وتواجه كل من "أبل" "وغوغل" - التي تتبع نفس السياسة بشأن متجرها أيضا-  انتقادات حادة بشان ممارساتهم على متاجر التطبيقات التي تسيطر بالكامل على هذا السوق –فيما عدا الصين- وقبل نهاية الشهر الماضي أصبحت كوريا الجنوبية أول دولة تجبر عملاقي التكنولوجيا بفتح متاجر التطبيقات الخاصة بهما لأنظمة الدفع الأخرى.

 يعد الآن مشرعون في  الكونجرس مشروع قانون من شأنه أن يغير طريقة إدارة "أبل" لمتجر التطبيقات، ويسمح بمنافسة أكثر.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام