تصفية شركة الحديد والصلب المصرية الحكومية.. ما الذي يحدث؟

البورصة المصرية أوقفت التداول على سهم الشركة

  
صورة لنيل القاهرة

صورة لنيل القاهرة

REUTERS/Mohamed Abd El Ghany

قررت الجمعية العمومية لشركة الحديد والصلب المصرية الحكومية أمس الاثنين تصفية الشركة وفصل نشاط المناجم والمحاجر التابعة لها في شركة منفصلة، بحسب ما قاله هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام في تصريحات تلفزيونية مساء أمس.

وأعلنت البورصة المصرية اليوم الثلاثاء عن وقف التداول على سهم الشركة في ضوء هذه القرارات.

التفاصيل

قال وزير قطاع الأعمال المصري هشام توفيق في مداخلة هاتفية مع برنامج 90 دقيقة على فضائية المحور المصرية مساء أمس الاثنين إن قرار تصفية الشركة جاء بعد محاولات لتحديث وتطوير الشركة.

وأضاف: "في بداية عملي في الوزارة عام 2019، ألغيت مناقصة لتحديث مصانع الشركة، لأنها لن تنجح وسنكون كما لو كنا نرمي أموالنا في الأرض، كما دعونا مستثمرين من القطاع الخاص للمشاركة في تحديث الشركة لكن لم يتقدم أحد".

وقال وزير قطاع الأعمال إن قرار تصفية الشركة جاء بعد دراسة تحت إشراف مساعد رئيس الجمهورية شريف إسماعيل وهو رئيس وزراء مصر السابق.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة تعتزم تعويض العاملين في الشركة بعد التصفية بدون مزيد من التفاصيل.

خلفية عن الشركة

هي إحدى الشركات الصناعية الكبرى التاريخية، تأسست عام 1954 في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكان ينظر إليها باعتبارها صرح وقلعة صناعية، وهي مدرجة في البورصة المصرية، وتمتلك الحكومة أغلب أسهمها، وتتبع وزارة قطاع الأعمال العام، وتعتبر أول شركة تعمل في مجال استخراجالحديد الخاموتصنيع الحديد والصلب في مصر، بحسب الموقع الإلكتروني للوزارة.

وتعاني الشركة من خسائر مستمرة مع تقادم خطوط إنتاجها وعدم تحديثها وارتفاع تكاليف الإنتاج، بحسب تقارير إعلامية مصرية. 

ويعمل بالشركة 7,502 عامل بنهاية العام المالي 2018-2019، بحسب موقع وزارة قطاع الأعمال العام.

وبلغت خسائر الشركة المرحلة 7.2 مليار جنيه (459.8 مليون دولار) بينما يبلغ رأسمالها المدفوع حوالي 1.9 مليار جنيه (121.3 مليون دولار)، بحسب المركز المالي للشركة في 30 يونيو 2020.

وقد قررت الجمعية العمومية لشركة الحديد والصلب المصرية أمس فصل نشاط المناجم والمحاجر في شركة مستقلة تحمل اسم شركة الحديد والصلب للمحاجر والمناجم، برأسمال مرخص 500 مليون جنيه (31.9 مليون دولار) ومصدر 195.4 مليون جنيه (12.5 مليون دولار) موزع على 976.9 مليون سهم بقيمة إسمية 0.20 جنيه للسهم الواحد، وسيتم قيد أسهم الشركة في البورصة المصرية، بحسب بيان سابق من الشركة للبورصة المصرية في نوفمبر الماضي.

وستعمل الشركة الجديدة، التي لم تأسس بعد، في مجال استخراج خام الحديد وكافة الخامات المعدنية الأخرى وخامات المحاجر والاتجار فيها داخليا وخارجيا.

تطور خسائر شركة الحديد والصلب في 4 سنوات

(بحسب القوائم المالية للشركة وموقع وزارة قطاع الأعمال)

(الأعوام مالية تبدأ في 1 يوليو من عام وتنتهي في آخر يونيو من العام التالي)

2020-2019: 982.8 مليون جنيه (62.8 مليون دولار).

2018- 2019: 1.5 مليار جنيه (95.8 مليون دولار).

2018-2017: 899.6 مليون جنيه (57.5 مليون دولار).

2017-2016: 750.3 مليون جنيه (47.9 مليون دولار).

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي من الأحد للخميس خلال أوقات العمل وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام