هبط سهم شركة "ميتا" الشركة الأم لفيسبوك خلال جلسات الأسبوع الماضي بنحو 7.9% ليستهل تعاملات الأسبوع عند 336.89 دولار للسهم ويغلق عند 306.84 دولار يوم الجمعة، لتشهد الشركة بذلك أسوأ أسبوع لها منذ يونيو 2020، بحسب تقرير لبلومبرغ.

لكن على عكس المعتاد، لم يُقابل هذا التراجع بإقبال من المستثمرين الأفراد على شراء أسهم فيسبوك، فقبل 5 أسابيع أدى انخفاض في سعر السهم إلى عمليات شراء بنحو 150 مليون دولار تسببت في انتعاش سهم الشركة، لكن الأسبوع الماضي كان الرقم يقارب الـ 40 مليون فقط، وفق التقرير.

وأتي انخفاض أسهم "ميتا" الأسبوع الماضي بتراجع بنسبة 19.7% عن المستوى الذي سجلته في 7 سبتمبر الماضي والذي كان الأعلى في 52 أسبوع عند 384.33 دولار للسهم.

ما أسباب تراجع السهم؟

(بحسب تقارير إعلامية)

تأثرت أسهم شركة "ميتا" في الأشهر الأخيرة سلبا بشهادة فرانسيس هوجين الموظفة السابقة بفيسبوك أمام لجنة من الكونجرس الأمريكي في أكتوبر، حيث قالت إن المنصة تفضل الربحية على أمن وخصوصية مستخدميها وإنها تضر بالأطفال.

ولدى فيسبوك، وهو أكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم وضمن أكبر شركات العالم من حيث القيمة السوقية، 2.9 مليار مستخدم نشط شهريا في الوقت الحالي. 

وأتت شهادة فرانسيس وسط رقابة ودعوات متزايدة لتنظيم عمل منصات فيسبوك بعد انتقادات بأن فيسبوك بات قوي للغاية.
وساهم أيضا في تراجع أسهم شركة ميتا في الآونة الأخيرة، التغييرات التي أدخلتها شركة أبل على الخصوصية في نظام تشغيل "IOS" الخاص بأجهزتها، والتي تسأل المستخدمين عما إذا كانوا يريدون السماح للتطبيقات على هواتفهم بتعقبهم للمساعدة في تخصيص الإعلانات لهم.

وأعاقت تلك الخطوة قدرة فيسبوك على تخصيص الإعلانات للمستخدمين وفق ميولهم. وكانت شركة ميتا حذرت سابقا من أن مثل هذه الخطوة ستجعل إعلاناتها أقل فعالية في استهداف العملاء المربحين، وستؤثر على إيراداتها للربع الثالث.
وسجلت شركة ميتا في الربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر الماضي صافي أرباح بنحو 9.2 مليار دولار بزيادة قدرها 17% على أساس سنوي، بحسب البيانات المالية للشركة.
لماذا يتراجع المستثمرون عن الشراء؟
(بحسب تقارير إعلامية)
يعود تراجع إقبال المستثمرين على شراء أسهم  ميتا رغم انخفاضها إلى عدة أسباب، منها الغموض المحيط بمتحور أوميكرون الجديد من فيروس كورونا الذي انتقل إلى المستثمرين ودفعهم إلى تجنب الأصول ذات المخاطر العالية.
كما يأتي إحجام المستثمرين مع احتمالية إنهاء الاحتياطي الفيدرالي برنامج الدعم المالي الذي أطلقه أثناء جائحة فيروس كورونا.
إضافة إلى ذلك، فقد أدى تسجيل الشركة لإيرادات أقل مما توقعت خلال الربع الثالث إلى عزوف المستثمرين عن الشراء. وسجلت الشركة إيرادات بنحو 29 مليار دولار مقابل توقعات ب29.57 مليار دولار.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل:yasmine.saleh@refinitiv.com)

 #أخباراقتصادية

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام