|03 أكتوبر, 2019

قطاع الحديد والصلب المستفيد الأكبر من خفض أسعار الغاز للمصنعين في مصر

أعادت الحكومة المصرية تسعير الغاز الطبيعي لصناعات الأسمنت، والحديد والصلب، والألومنيوم، والنحاس، والسيراميك والبورسلين

قطاع الحديد والصلب المستفيد الأكبر من خفض أسعار الغاز للمصنعين في مصر
REUTERS/Amr Dalsh

من عبد الرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي

قال محللون ان قرار الحكومة المصرية خفض أسعار بيع الغاز الطبيعي لبعض الصناعات سيفيد بالدرجة الأولى قطاع الحديد والصلب فيما لن يستفيد منه قطاع الأسمنت.

كان مجلس الوزراء المصري قد وافق اليوم الخميس على إعادة تسعير الغاز الطبيعي لبعض الصناعات. وقال رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، ان التسعير الجديد سيكون 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعة الأسمنت، و 5.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية لصناعات: الحديد والصلب، والألومنيوم، والنحاس، والسيراميك والبورسلين.

ما هي الوحدة الحرارية البريطانية؟

الوحدة الحرارية البريطانية هي طريقة لقياس الطاقة الناتجة عن احتراق المشتقات البترولية، وتقاس بها أسعار الغاز الطبيعي.

رأي الخبراء

قال آلان سنديب، مدير البحوث لدى شركة نعيم للسمسرة في مصر، في اتصال هاتفي من القاهرة ان: "هذا القرار إيجابي لصناع الصلب لأنهم سيوفرون بين 16 إلى 17 دولار للطن، وأضاف أن قطاع الأسمنت لن يتأثر لأن استخدام الفحم مازال أرخص بالنسبة لهم، أما مصانع السيراميك فستوفر بين 5و 8% من تكلفة الإنتاج."

وقالت ريهان حمزة، رئيس قسم بحوث الصناعة لدى العربي الأفريقي الدولي للأوراق المالية، في اتصال هاتفي من القاهرة ان: "صناعة الأسمنت غير مستفيدة في حال بقاء أسعار الفحم عند مستوياتها الحالية ب 4 دولارات للمليون وحدة حرارية، وبالنسبة لصناعة الألومنيوم فالخفض لن يؤثر عليها بشكل كبير لأن الغاز الطبيعي يمثل نسبة بسيطة من تكلفة الإنتاج بها."

وأضافت ريهان أن تكلفة الغاز الطبيعي لشركة مثل حديد عز- أكبر مصنع حديد في مصر- قد توفر نحو 75 مليون دولار، بعد تخفيض سعر الغاز بأكثر من 21%.

خلفية عن أسعار الغاز للمصانع

وكانت الحكومة تبيع الغاز الطبيعي لمصانع الحديد والسيراميك بسعر 7 دولارات للمليون وحدة حرارية فيما كانت تبيعه لمصانع الأسمنت ب 8 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وطالب العديد من المصنعين خلال الفترة الماضية بتخفيض سعر الغاز الطبيعي.

(وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا