بنك التنمية يمول 610 مشروعات سياحية في مختلف محافظات عُمان

موَّل بنكُ التنمية العماني مشروعات سياحية بإجمالي 52 مليون ريال عماني.

  
بنك التنمية يمول 610 مشروعات سياحية في مختلف محافظات عُمان
Getty Images

10 11 2018

موَّل بنكُ التنمية العماني أكثر من 610 مشروعات سياحية في مختلف محافظات السلطنة، بإجمالي 52 مليون ريال عماني.
 
جاءت الإشارة إلى ذلك في ملتقى فرص الاستثمار السياحي بولاية محوت بمحافظة الوسطى، والذي نظَّمه بنك التنمية العماني - فرع محوت، تحت رعاية الشيخ أحمد بن محمد البوسعيدي نائب والي محوت، وبحضور عدد من موظفي بنك التنمية العماني ووزارة السياحة بمحافظة الوسطى، وعدد من رشداء وأعيان والمستثمرين في محافظة الوسطى، المهتمين بالاستثمار في قطاع السياحة.

وألقى كلمة بنك التنمية العماني في الملتقى زهران بن عيسى الرواحي مدير فرع بنك التنمية العماني بولاية الدقم، وأكد أنَّ بنك التنمية العماني يولي عناية خاصة بقطاع السياحة؛ فقد مول حوالي 610 مشروعات خلال 9 سنوات بقيمة حوالي 52 مليون ريال عماني؛ منها: 8 مشاريع على مستوى محافظة الوسطى تم تمويلها بقيمة إجمالية بلغت قيمتها مليونا و156 ألف ريال عماني، مشيرا إلى أن البنك يواصل تمويل القطاع بزخم أكبر، لمواكبة الخطط والبرامج الإستراتجية الحكومية التي وُضِعت لهذا القطاع، مؤكدا أنَّ البنك سيُساند جهود وزارة السياحة في تطوير القطاع دوما.

وقدَّم يعقوب بن حميد الشريقي من وزارة السياحة عرضًا مرئيًّا تحت عنوان "إجراءات إقامة المشاريع الفندقية على الأراضي الخاصة"، واستعرضَ أنواعَ المشاريع الفندقية المختلفة، وأوضح اشتراطات الحصول على الموافقة على المشاريع السياحية، وآلية طلب تقديم الطلبات، والمستندات المطلوبة، والإجراءات المتبعة لإنجاز المعاملات، كما عدَّد الشريقي أنواعَ الأنشطة الفندقية الإيوائية، من فنادق وشقق فندقية، ومنتجعات سياحية ومخيمات واستراحات، كما أوضح المسؤول بوزارة السياحة  المعايير الأساسية لتصنيف المنشآت السياحية عموما والفندقية على وجه الخصوص.

وقدَّم زايد بن علي الجابري ورقة عمل حول الخدمات التمويلية التي يقدمها بنك التنمية العماني، واستعرضَ من خلالها أهم النشاطات التمويلية للبنك، وشروط الحصول على التمويل وفق تلك المنتجات، مشيرا إلى أن بنك التنمية العماني - فرع محوت قدَّم خلال الفترة بين 2009 وأكتوبر 2018 حوالي ألفين و513 قرضا، بقيمة إجمالية بلغت 9 ملايين و426 ألفا و593 ريالا عمانيا، تنوَّعت بين المشروعات الإنتاجية والخدمية ذات القيمة المضافة، والتي أسهمت في فتح آفاق الأعمال الحرة للكوادر الوطنية.

وشهد الملتقى استعراضَ قصص نجاح متميزة من المشاريع السياحية التي موَّلها بنك التنمية العماني في محافظة الوسطى؛ حيث استعرضَ سالم بن علي بن سويدان المعمري وسعيد الساعدي تجربتيْ نجاح لشركتي: إبهاء الوسطى، وسواعد الوسطى؛ ليكونا مُلهِمين لرواد الأعمال الذين يسعون لخوض غمار ريادة الأعمال في القطاع السياحي بمحافظة الوسطى.

واختتم الحفل بتقديم راعي الحفل الشيخ أحمد بن محمد البوسعيدي نائب والي محوت، هدايا تذكارية للمشاركين في الملتقى، فيما قدم حمد بن سالم الحارثي رئيس القروض الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وإدارة المحافظ ببنك التنمية العماني هدية تذكارية لراعي الحفل.

© جريدة الرُّؤية 2018