ربما لا يوجد خلاف على أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى في العالم، لكن هل هذا هو الحال فيما يتعلق بالعوائد المادية التي تجلبها اللعبة؟ 
 
حسب تقارير متعددة لمؤسسات اقتصادية ورياضية، الإجابة هي لا. رغم أن كرة القدم هي اللعبة التي تتابعها أكبر قاعدة جماهيرية في العالم تقدر بمليارات المشاهدين، وخاصة في المسابقات الكبرى، إلا أنها لا تحتل المراكز الأولى في المسابقات الأكثر تحقيقاً للأرباح في عالم الرياضة. 

آخر هذه الدراسات والتي تمت في الربع الثاني من عام 2022، ونشرها موقع Kreedon الهندي المتخصص في اقتصاديات الرياضة، وضعت قائمة بأعلى عشر رياضات جلباً للعوائد المادية بنهاية موسم 2021-2022، والتي أتت على النحو التالي: 
 
الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية (NFL) 

كرة القدم الأمريكية لعبة تختلف تماماً عن كرة القدم التي تُلعب في العالم أجمع. وبالرغم من أنها لا تنتشر إلا في الولايات المتحدة ودول أخرى تعد على أصابع اليد الواحدة إلا أن الدوري الوطني للعبة الذي يطلق عليه اختصاراً NFL هو الدوري الأكثر حصداً للعوائد المادية في عالم الرياضة. في عام 2021، حصد دوري كرة القدم الأمريكية ما يعادل 16 مليار دولار، وهو الرقم الأعلى مقارنة بأي مسابقة رياضية أخرى. 
 
الدوري الهندي للكريكيت (IPL) 

على الرغم من أن لعبة الكريكيت لا تعد لعبة شعبية سوى في عدد قليل من دول العالم مثل بريطانيا، الهند، باكستان وأستراليا، إلا أن بطولة الدوري الهندي الممتاز للكريكيت تحتل المركز الثاني في قائمة المسابقات الأكثر تحقيقاً للربح في العالم. ربما العامل الرئيسي وراء هذا الأمر هو استحواذ مجموعة "فياكوم 18" الهندية على الحقوق الرقمية الحصرية للمسابقة لمدة خمس سنوات، وهو ما يمنح الدوري الهندي للكريكيت عائداً قُدر في عام 2022 الجاري بعشرة مليارات دولار أمريكي . 
 
الدوري الامريكي للبيسبول (MLB) 

مرة أخرى، وبرغم أن لعبة البيسبول لا تحظى بشعبية كبيرة في العالم ربما باستثناء الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى قليلة مثل كندا واليابان، إلا أن الدوري الأمريكي للبيسبول يحقق عوائد سنوية عملاقة نتيجة نسب المشاهدة والحضور القياسية داخل الولايات المتحدة تحديداً، والتي يعتبر البيسبول هو اللعبة الشعبية الأولى بها. ويحقق الدوري الأمريكي للبيسبول الذي يعرف اختصاراً بإسم MLB ما يعادل 10 مليارات دولار أمريكي سنوياً. 
 
الدوري الأمريكي لكرة السلة (NBA) 

على العكس مما سبق، يجتذب الدوري الأمريكي لكرة السلة NBA نسب عالية من المتابعة سواء داخل أو خارج الولايات المتحدة الأمريكية، وتملك الفرق مثل لوس أنجلوس ليكرز وشيكاغو بولز وميامي هيت وغيرها، أو اللاعبين الحاليين والسابقين مثل ليبرون جيمس ومايكل جوردان شعبية عالمية كبيرة للغاية. الدوري الأمريكي لكرة السلة يحقق عوائد تقدر بثمانية مليارات دولار أمريكي سنوياً، وهو ما يضعه في المركز الرابع بين المسابقات الأكثر تحقيقاً للربح في العالم. 
 
الدوري الإنجليزي الممتاز (EPL) 

ربما يعتبر الكثيرون أن الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هو المسابقة الأهم والأكثر متابعة في العالم، إلا أن المسابقة التي تتصدر بالفعل قائمة أكثر بطولة كرة القدم تحقيقاً للعوائد تأتي في المركز الخامس عالمياً بين نظيراتها. البطولة التي تشهد تنافس العمالقة مانشستر سيتي وليفربول وتشيلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال وتوتنهام وغيرها من الأندية تحقق عائداً سنوياً يقدر بـ 5.3 مليار دولار أمريكي، مما يجعلها بطولة كرة القدم الأغلى والأغنى في العالم. 
 
الدوري الأمريكي للهوكي (NHL) 

من جديد تعود الرياضات الأمريكية للقائمة بتواجد الدوري الوطني للهوكي (NHL) أو مسابقة هوكي الجليد الأمريكية في المركز السادس. اللعبة تختلف عن رياضة الهوكي الأرضي التي تنتشر في الهند وباكستان وأوروبا وتلعب على العشب الأخضر، وتقام مسابقاتها على الجليد وتنتشر بصورة كبيرة في أمريكا الشمالية وبعض الدول الأوروبية مثل روسيا وفنلندا. وتقدر العوائد السنوية الدوري الأمريكي للهوكي بما يعادل 4.8 مليار دولار أمريكي. 
 
الدوري الإسباني (La Liga) 

مسابقة الدوري الإسباني المشهورة عالمياً بإسم "لا ليجا" والتي تشهد تنافساً سنوياً للعملاقين ريال مدريد وبرشلونة مع أندية أخرى مثل أتليتيكو مدريد وإشبيلية وغيرها تحقق أرباجاً سنوية تقدر قيمتها بمبلغ 4.5 مليار دولار أمريكي، مما يضعها في المركز السابع من حيث المسابقات الأكثر تحقيقاً للربح، والثاني على مستوى كرة القدم. 
 
الدوري الألماني (Bundesliga) 

على الرغم من السيطرة شبه المطلقة التي يفرضها العملاق بايرن ميونيخ على الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليجا"، إلا أن البطولة ما زالت ضمن المسابقات الأكثر جلباً للعوائد في العالم، حيث يحقق الدوري الألماني ما قيمته 4.3 مليار دولار أمريكي كأرباح سنوياً. 
 
الدوري الإيطالي (Serie A) 

في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، كان يطلق على بطولة الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي (Serie A) لقب "جنة كرة القدم"، في وقت كانت فيه البطولة هي الأكثر جذباً للنجوم في العالم، أمثال الأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا، و ثلاثي الرعب الهولندي رود خوليت، ماركو فان باستن وفرانك ريكارد، والظاهرة البرازيلية رونالدو، والمايسترو الفرنسي ميشيل بلاتيني وغيرهم من النجوم. في الوقت الحالي يحقق الدوري الإيطالي ما يقارب 2.3 مليار دولار كأرباح سنوية مما يضعه في المرتبة التاسعة بين البطولات الأكثر حصداً للعوائد في العالم. 
 
دوري أبطال أوروبا 

في رأي الكثيرين، تعتبر بطولة دوري أبطال أوروبا (UEFA Champions League) هي البطولة الأكبر والأهم في عالم كرة القدم، حيث تجمع الفرق الأقوى في اللعبة على مستوى القارة الأوروبية سنوياً. البطولة تحقق أرباحاً سنوية تقدر بما يعادل 2 مليار دولار أمريكي، ويسعى الاتحاد الأوروبي لزيادة هذا الرقم اعتباراً من الموسم المقبل 2022-2023 والذي ينتظر أن يشهد تغيير جذري في نظام البطولة من أجل زيادة عدد المباريات والعوائد المالية للمسابقة. 
 
ملحوظة 

في وقت يعتبر فيه غالبية جمهور كرة القدم أن مسابقة كأس العالم هي أهم بطولة كرة قدم على مستوى المنتخبات، أو الأهم بصورة عامة، فإن إقامة البطولة كل أربع سنوات يجعل من قياس قيمة هذه البطولة بين الأكثر جلباً للعوائد السنوية أمر غير منطقي. لكن الجدير بالذكر أن النسخة الأخيرة من بطولة كأس العالم والتي أقيمت في روسيا عام 2018 حققت عائداً مالياً قُدر بمبلغ 6.1 مليار دولار أمريكي، مقارنة بـ 4.8 مليار دولار أمريكي للنسخة السابقة التي أقيمت في البرازيل عام 2014.

 

(إعداد: عادل كُريّم، محلل اقتصاديات الرياضة في زاوية عربي والمنسق الإعلامي السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم)

#مقالرأي

( للتواصل zawya.arabic@lseg.com)