إعلانات
|21 يناير, 2019

45 مليار درهم أرباحاً متوقعة للبنوك المُدرجة في 2018

قفزت الأرباح الصافية لنحو 18 بنكاً وطنياً مدرجاً في سوقي دبي وأبوظبي الماليين، إلى نحو 32.7 مليار درهم.

درهم إماراتي

درهم إماراتي

Getty Images

21 01 2019

تشير تقديرات المحللين، إلى نمو قياسي في أرباح البنوك الوطنية المدرجة، بنسب تتراوح بين 10 % إلى 15 %، إلى حدود 45 مليار درهم عن العام الماضي، مقابل نحو 39 ملياراً في 2017، بفضل خطط التوسع المستمرة، وتنويع الإيرادات، والتركيز على تمويل القطاعات الأكثر أولوية في الاقتصاد.

ووفق مسح «البيان الاقتصادي»، قفزت الأرباح الصافية لنحو 18 بنكاً وطنياً مدرجاً في سوقي دبي وأبوظبي الماليين، إلى نحو 32.7 مليار درهم عن الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، بنمو نسبته 13.8 %، أو ما يعادل 3.96 مليارات، مقارنة بنحو 28.7 ملياراً عن الفترة نفسها من عام 2017.

وقال مصرفيون ومحللون ماليون، استطلعت «البيان الاقتصادي» آراءهم، إن البنوك الوطنية تعد الأعلى من ناحية الربحية، مقارنة بنظائرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في ظل تمتعها بأرباح وإيرادات قوية، وسيولة مرتفعة، لا سيما في ظل اتباعها نهجاً منضبطاً في إدارة التكاليف والمخاطر.

وبدأ ماراثون النتائج السنوية في الأسبوع الماضي، بعدما أعلن «بنك الإمارات دبي الوطني» بنسبة 20 % إلى 10.04 مليارات درهم عن عام 2018، مقارنة بنحو 8.34 مليارات عن 2017، بدعم رئيس من ارتفاع الدخل التشغيلي وانخفاض المخصصات.

كما زادت أرباح «مصرف الإمارات الإسلامي» بنسبة 32 % إلى 924.3 مليون درهم عن العام الماضي، وارتفعت أرباح «مصرف عجمان» بنحو 28 %، وصولاً إلى 170 مليون درهم في 2018.

وتأتي تقديرات المحللين متوافقة مع توقعات عبد العزيز الغرير رئيس اتحاد مصارف الإمارات، الذي توقع في تصريحات سابقة، أن تنمو أرباح البنوك الوطنية 10 % خلال عام 2018، على الرغم من التحديات الإقليمية والتقلبات التي تشهدها الأسواق، لكنه أكد أن القطاع المصرفي الإماراتي مستقر، واستمر في تحقيق نمو ثابت.

رسملة قوية

إعلانات

وتوقع الخبير المصرفي أحمد يوسف، ارتفاع ملحوظ وإيجابي في أرباح البنوك الوطنية خلال العام الماضي، مدعومة بشكل رئيس بقوة الاقتصاد الوطني، والرسملة القوية للبنوك، وتحسن أوضاع التمويل والسيولة، وزيادة الإنفاق على مشاريع البنية التحتية في دبي، استعداداً لاستضافة معرض إكسبو 2020، وأيضاً في أبوظبي، مع افتتاح مشاريع جديدة.

نتائج جيدة

من جانبه، قال طارق قاقيش المدير العام لإدارة الأصول لدى «ميناكورب» للخدمات المالية، إن البنوك الوطنية حققت نتائج جيدة في الربع الثالث، ومن المتوقع أن تواصل النمو، وتحقيق أداء جيد في الربع الرابع من العام الماضي أيضاً.

حصان رابح

وتوقع رائد دياب نائب رئيس قسم البحوث لدى «كامكو» للاستثمار، مزيداً من التحسن في النتائج المالية للشركات المدرجة خلال 2018، مقارنة بالعام السابق عليه، متوقعاً أن تبقى البنوك الحصان الرابح، وقائد نمو الأرباح في الربع الأخير من العام الماضي.

قوة الاقتصاد

وقال عصام قصابية، محلل مالي أول لدى «مينا كورب» للخدمات المالية، إن أرباح البنوك ستظل عند مستوياتها المرتفعة، مستفيدة بشكل رئيس من قوة ومتانة الاقتصاد والمشاريع الجديدة التي يجري تمويلها، خصوصاً مع اقتراب معرض «إكسبو 2020».

ومن المقرر أن يعلن خلال الأسبوع الجاري، 4 مصارف عن نتائجهما المالية، وفى مقدمها «مصرف الشارقة الإسلامي» و«الاتحاد الوطني» و«بنك المشرق» و«بنك دبي التجاري».

© البيان 2019