إعلانات
|24 يناير, 2019

هيئة الاتصالات الإماراتية جاهزة لتوفير ترددات الجيل الخامس

أكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة جاهزيتها لتوفير ترددات الجيل الخامس «5G» من خلال خطة أعدتها لتشغيل التقنية بحلول 2020.

هيئة الاتصالات الإماراتية جاهزة لتوفير ترددات الجيل الخامس
REUTERS/Yves Herman

24 01 2019

ترددات مجانية لحماية ركاب الطائرات والسفن ورواد السفاري


أكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة جاهزيتها لتوفير ترددات الجيل الخامس «5G» من خلال خطة أعدتها لتشغيل التقنية بحلول 2020، مشيرة في الوقت ذاته إلى توفيرها ترددات مجانية لحماية ركاب الطائرات والسفن ورواد رحلات السفاري من المخاطر.

وقال المهندس صالح المصعبي، مدير خدمات الطيف الترددي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، في تصريحات صحفية أمس على هامش انعقاد مجلس إسعاد المتعاملين بأبوظبي، إن الهيئة توفر جميع الترددات الخاصة بالبحث والإنقاذ بشكل مجاني داخل الدولة عبر جهاز مثبت بالأقمار الصناعية يتم ترخيصه من جانب الهيئة، وذلك في ظل عدم كفاءة أجهزة الهواتف العادية في مثل هذه الحالات.

قانون

وأكد المصعبي على وجود قانون يلزم الطائرات والسفن ومنظمي رحلات السفاري في المناطق الصحراوية بتوفير هذا الجهاز لحماية الركاب من أية مخاطر طارئة، كما يوجد قاعدة بيانات كاملة بين هيئة تنظيم الاتصالات والمركز الوطني للبحث والإنقاذ في الدولة تشمل أجهزة الترددات المرخصة من جانب الهيئة المعروفة باسم جهاز (المرشد اللاسلكي) ويتم إنجاز عمليات الإنقاذ في حالة وجود حوادث خلال فترة لا تتجاوز 15 دقيقة.

وذكر أن الأفراد أيضا يمكنهم الحصول على هذا الجهاز، إضافة إلى أن بعض الشركات مثل شركات الطائرات والسفن تطلب الجهاز للطواقم العاملة لديهم لحمايتهم من المخاطر.

في سياق آخر، أعلن مدير خدمات الطيف الترددي في تنظيم الاتصالات، أن الهيئة جاهزة لتوفير الترددات اللازمة لتشغيل تقنية الجيل الخامس، مع وجود خطة أعدتها الهيئة من أجل توفير ترددات الجيل الخامس لعام 2020، فيما تم تشكيل لجان عليا ومشرعين لوضع الخطط الخاصة بالترددات، منوهاً إلى أن الدولة ستكون من أوائل دول المنقطة التي تشغل تقنيات الجيل الخامس.

إعلانات

نطاقات

وتدعم هيئة الاتصالات تخصيص وتحديد نطاقات طيف ترددي منسقة ومحددة لأنظمة الاتصالات المتنقلة الدولية 2020، وتعزيز تنسيق النظم الاقتصادية المرتبطة بها عالمياً التي من شأنها أن تخدم المصلحة العامة في الدولة وتساهم في تخفيض تكاليف إنشاء الشبكات.

وتشجع الهيئة أيضا على ملاءمة بعض هذه النطاقات وستدعم البدء بتطبيق تكنولوجيا الجيل الخامس في النطاقات التالية 1427 - 1518 ميغاهيرتز، و3300-3800 ميغاهيرتز، و24.25 - 27.5 ميغاهيرتز على أن يتم ذلك بشكل مبكر قبل العام 2020.

ووفقاً لخارطة الطريق التي وضعتها الهيئة لتكنولوجيا لجيل الخامس، سيتم في العام 2020، ترقية الشبكة ونشر تقنية الجيل الخامس، يتبعها الإطلاق الرسمي للتكنولوجيا بالتزامن مع معرض إكسبو دبي 2020.

تقنيات

وأوضح المصعبي رداً على الاستفسارات، أن شهر أكتوبر المقبل سيشهد انعقاد المؤتمر العالمي للراديو في جنيف، وسيتم خلاله اختيار الترددات المرشحة لتشغيل تقنيات الجيل الخامس، حيث تطرح كل مجموعة من الدول ترشيحاتها لهذه الترددات وتطرح هذه الترددات للتصويت عليها ليتم في النهاية اختيار الترددات التي يحدث بشأنها توافق، أو توافق عليها أغلبية الدول.

ولفت المصعبي إلى أن الإمارات تعتبر من أكثر الدول التي يوجد لديها ترددات في نطاق الهواتف المتحركة بشكل خاص، حيث يوجد وفرة في هذه الترددات نظراً للتخطيط السليم في هذا المجال وترشيد استهلاك الترددات.

كان حمد عبيد المنصوري المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، أكد في حوار سابق مع «البيان الاقتصادي» أن المشغلين المرخص لهم لشبكات الهاتف المتحرك في الدولة يباشرون منذ مطلع العام الماضي تهيئة البنية التحتية للتعامل مع متطلبات المرحلة المقبلة فيما يتعلق بتكنولوجيا الجيل الخامس، المقرر إطلاقها رسمياً في العام 2020 بما يسمح بدخول عصر الثورة الصناعية الرابعة وفي القلب منها الذكاء الاصطناعي والمدينة الذكية وإنترنت الأشياء.

مستهدفات

يساعد التحول نحو الجيل الخامس على تمكين الإمارات من تحقيق مستهدفاتها على صعيد التنافسية العالمية، ولا سيما هدفها المعلن في بلوغ المركز الأول عالمياً في الخدمات الحكومية الذكية، وأحد المراكز العشرة الأولى في جاهزية البنية التحتية لتقنية الاتصالات والمعلومات، كما ستكون الإمارات ضمن طليعة البلدان التي تدخل نادي الجيل الخامس من الاتصالات، الأمر الذي ينسجم مع توجهات القيادة الرشيدة ورؤية الإمارات 2021 لوضع الدولة في موقعها المستحق كواحدة من أفضل الدول العالمية.

© البيان 2019