نظرة على الدول الخليجية الأكثر حيازة للسندات الأمريكية 

التقرير به التفاصيل

  
دولارات أمريكية

دولارات أمريكية

REUTERS/Dado Ruvic/Illustration

احتلت السعودية المرتبة الـ 16 بين دول العالم التي تحوز أكبر قدر من السندات الأمريكية في شهر أغسطس الماضي، فيما حلت الكويت والإمارات في المرتبتين 26 و32 على التوالي بحسب بيانات لوزارة الخزانة الأمريكية يوم الجمعة الماضي.

ما هي السندات الحكومية؟

السندات الحكومية هي أدوات دين مالي تقوم بواسطتها الحكومات باقتراض المال مقابل سعر فائدة متفق عليه.

وكانت الدول الثلاثة الخليجية -السعودية والكويت والإمارات- من بين أكبر حاملي السندات الأمريكية من الدول في أغسطس، بإجمالي قيمة بلغت 213 مليار دولار، مقارنة بـ 202 مليار دولار من السندات الأمريكية حازتها الدول الثلاثة في يوليو. 

ووصل إجمالي قيمة السندات الأمريكية التي حازتها السعودية بنهاية أغسطس 130 مليار، فيما حازت الكويت سندات بقيمة 46.4 مليار دولار، والإمارات 36.6 مليار دولار.

وسجلت قيمة استثمارات السعودية في السندات الأمريكية أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2019 في فبراير الماضي حيث وصلت ل 184.4 مليار دولار.

وشهد فبراير الماضي ارتفاع قيمة السندات التي تبيعها الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2019.

فيما كانت قيمة السندات الأمريكية التي حازتها الكويت بنهاية أغسطس الماضي ثاني أكبر قيمة منذ أغسطس 2019، بعد شهر يوليو الماضي والذي سجلت فيه 47.9 مليار دولار.

أما بالنسبة للإمارات، فقد كان إجمالي قيمة السندات الذي حازته في أغسطس هو الأكبر منذ فبراير الماضي الذي بلغت فيه قيمة السندات المملوكة للدولة 37.3 مليار دولار.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا