إعلانات
|23 يناير, 2019

ميناء الدقم في عُمان يدخل مرحلة جديدة بعد دخول مياه البحر إلى حوض الرصيف النفطي

احتفلت شركة بوسكاليس ويستمنستر عمان المحدودة الشركة المنفذة لمشروع الرصيف النفطي بميناء الدقم (الحزمة السابعة) بنجاح مرحلة تدفق مياه البحر إلى الرصيف المخصص لتصدير المنتجات النفطية.

Image used for illustrative purpose.

Image used for illustrative purpose.

Samsung Engineering/Handout via Thomson Reuters Zawya

23 01 2019

احتفلت شركة بوسكاليس ويستمنستر عمان المحدودة الشركة المنفذة لمشروع الرصيف النفطي بميناء الدقم (الحزمة السابعة) بنجاح مرحلة تدفق مياه البحر إلى الرصيف المخصص لتصدير المنتجات النفطية حيث جرت عملية فحص الرصيف منذ منتصف يناير الجاري وهو الآن يشهد أهم عمليات الهندسة البحرية التي تؤهله إلى دخول المراحل النهائية بعد غمر منطقة الحوض المخصصة لرسو السفن بماء البحر بغاطس عمقه 18 مترا. 

حضر حفل نجاح عملية غمر الحوض بمياه البحر عدد من المسؤولين من هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة تطوير الدقم ومصفاة الدقم وميناء الدقم وممثلون من الشركات المنفذة للمشروع والشركات الاستشارية والمقاولون الفرعيون وفريق من المهندسين.

ويبلغ طول الرصيف النفطي 1 كيلومتر وهو مزود بعوامات وأجهزة المساعدات الملاحية وكذلك مزود بعدد 2 مرسى مخصصين لرسو السفن والناقلات العملاقة المخصصة لتصدير المنتجات النفطية والبتروكيماوية، كما أن كل مرسى يمكن أن ترسو عليه سفينتان.

في حين يجري العمل على استكمال باقي الأعمال الإنشائية من الرصيف النفطي فمرحلة الحفر على اليابسة قد انتهت والآن يجري الحفر والتعميق في البحر حيث ستبلغ كميات الحفر المطلوبة حوالي 26 مليون متر مكعب من المواد المستخرجة من أعمال الحفر بهدف تعميق حوض الميناء الذي يؤدي إلى الرصيف النفطي ليبلغ عمقه أكثر من 18 مترا، وسيتم استخدام حوالي 5 ملايين متر مكعب من هذه المواد لاستصلاح وردم الموقع المخصص للرصيف.

كما قامت الشركة المنفذة باستصلاح 2.4 كم من المنطقة المحاذية لكاسر الأمواج الثانوي البالغ طوله 4.6 كم.

وأكد بارت بروبر مدير المشروع في شركة بوسكاليس ويستمنستر عمان المحدودة الشركة المنفذة أهمية المشروع بالنسبة للشركة ومدى سعادته بإنجاز المرحلة الأهم من المشروع، وأكد أن المشروع يعد إضافة مهمة لتاريخ الشركة، وأن أعمال الرصيف تجري وفق الخطة المتبعة فنسبة الإنجاز تفوق الـ 85% من الأعمال الأساسية.

الجدير بالذكر أن الرصيف النفطي يعد واحدا من أكبر مشاريع المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من حيث المساحة والتكلفة فقد بلغت تكلفته قرابة 200 مليون ريال عماني وبعد اكتمال أعمال المشروع سيتم بناء خزانات بترولية ومخازن للمواد النفطية ومشتقاتها الخاصة بشركة مصفاة الدقم والمرافق التابعة لها على الرصيف بهدف تصدير المنتجات المكررة من مصفاة الدقم ومنطقة الصناعات البتروكيماوية، ومن أمثلة المنتجات المكررة التي سيتم مناولتها في الرصيف هي النافثا ووقود الطائرات والديزل وزيت وقود الكبريت العاليHSFO  والغاز البترولي المسال وفحم الكوك والكبريت.

إعلانات

© جريدة الرُّؤية 2019