مبيعات فاليو للتقسيط المصرية تقفز مع زيادة الأسعار

معدل التضخم في مصر وصل إلى 7.3%

  
موظف يقوم بعد نقود مصرية في أحد مكاتب الصرافة في وسط القاهرة ، مصر ، 20 مارس 2019. رويترز.

موظف يقوم بعد نقود مصرية في أحد مكاتب الصرافة في وسط القاهرة ، مصر ، 20 مارس 2019. رويترز.

REUTERS/Mohamed Abd El Ghany


تتوقع شركة فاليو للتقسيط المصرية مضاعفة مبيعاتها في العام الجاري مع زيادة الإقبال على خدمات "الشراء الآن والدفع لاحقا" في ظل موجة التضخم التي تضرب أسعار السلع والخدمات.

وقال وليد حسونة، الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس، والرئيس التنفيذي لشركة فاليو، إن مبيعات العام الجاري ستصل إلى ملياري جنيه (127 مليون دولار) وهو ضعف مبيعات العام الماضي.

"التضخم بشكل عام يفيد الشركات التي تعمل في مجال الشراء حاليا والدفع لاحقا، ويسهم في إقبال مزيد من العملاء على تقسيط مشترياتهم، لكن ذلك يتطلب حذر أكثر لتقليل احتمالات تعثر العملاء مع انخفاض قدرتهم الشرائية"، بحسب ما قاله حسونة في مؤتمر صحفي بالقاهرة يوم الأربعاء.

وبحسب حسونة فإن نسبة التعثر بين عملاء الشركة حاليا أقل من 2.5%، "وهي نسبة جيدة جدا والأفضل في السوق".

وتتبع فاليو المجموعة المالية هيرميس المصرية التي تعمل في مجالات الاستثمار والخدمات المالية، وتقدم فاليو خدمات البيع بالتقسيط، عبر تطبيق على الهاتف المحمول، من خلال برامج متنوعة للسداد تصل إلى 60 شهر، بحسب بيانات سابقة من هيرميس وتصريحات مسؤولين في فاليو.

وأشار إلى أن موجة تضخم الأسعار "لم يظهر تأثيرها حتى الآن على قيمة مبيعات الشركة، التي لا تزال في إطار نموها الطبيعي، لكن نتوقع أن يظهر الأثر العام المقبل، خاصة أن التجار بدأوا بالفعل يخطرونا برفع أسعارهم".

وكان معدل التضخم (الزيادة في أسعار الخدمات والسلع للمستهلكين) في إجمالي الجمهورية قفز إلى 8% في سبتمبر الماضي، وهو أعلى مستوى له في نحو عامين، قبل أن يتراجع نسبيا إلى 7.3% في أكتوبر، وذلك على خلفية موجة تضخم عالمية تضمنت زيادات كبيرة في أسعار الطاقة والسلع الاساسية.

استحواذات وسندات توريق وتوسع خارجي

استبعد حسونة الاستحواذ على شركات تعمل في نفس الخدمة التي تقدمها فاليو في مصر، "لأنها ستكون أكثر تكلفة من الحصول على عملاء جدد، نحن ننمو بشكل طبيعي ولا نحتاج لشراء شركة تعمل في نفس النشاط".

ويبلغ عدد عملاء فاليو في الوقت الحالي حوالي 250 ألف عميل بحسب حسونة.

لكنه قال إن الشركة تفكر في استحواذات تتعلق بالخدمات التي يمكن تقديمها للأفراد، وليست في مجال التكنولوجيا المالية، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وأضاف أن الشركة تعتزم إصدار سندات توريق العام المقبل دون الإفصاح عن قيمته، من أجل الحصول على تمويل لأعمالها.

"لدينا بالفعل برنامج تمويل بملياري جنيه، وانتهينا العام الجاري من طرح سندات توريق ب 350 مليون جنيه، وسنتطرح العام المقبل ربما مبلغ أكبر، وسيكون هذا هو التوجه كل عام، لأنه أسهل طريقة للحصول على تمويل للشركة"، بحسب ما قاله حسونة.

قال حسونة، إن الشركة تخطط لدخول السوق السعودية في الفترة المقبلة، وإنه من المتوقع اتخاذ قرار نهائي في هذا الأمر من مجلس إدارة الشركة في الربع الأول من 2022.

كارت فاليو

قال حسونة إن الشركة تتفاوض حاليا مع 5 بنوك من أجل إصدار بطاقة فاليو الإلكترونية للمدفوعات والتي ستكون مرتبطة بالتطبيق، ويمكن استخدامها في المشتريات والمدفوعات في مصر وخارجها.

"بنهاية العام نتوقع أن نتوصل لاتفاق مع أحد البنوك، وهذا شرط أساسي لإصدار هذا النوع من البطاقات، ثم سنتوجه للبنك المركزي من أجل الحصول على الموافقة النهائية".

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير أحمد فتيحة، للتواصل: ahmed.feteha@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح

#أخباراقتصادية

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام