|05 ديسمبر, 2019

ما الجديد في السودان؟

المجلس السيادي الحاكم في السودان يتخذ قرارات جديدة وتبادل للسفراء بين واشنطن والخرطوم لأول مرة من 23 عام

رجل سوداني يلوح بالعلم وهو يحتفل، الخرطوم، السودان، 5 يوليو 2019. رويترز

رجل سوداني يلوح بالعلم وهو يحتفل، الخرطوم، السودان، 5 يوليو 2019. رويترز

REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah

زاوية عربي 

 1 ديسمبر: وافق مجلسي السيادة والوزراء السوداني، وهي السلطة الحاكمة حاليا في السودان، على قانون إلغاء قوانين النظام العام والآداب العامة بالولايات السودانية وقانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989، بحسب نص القرار المنشور على موقع وزارة العدل السودانية.

 ماذا يعني هذا؟ 

بحسب تصريحات لوزير العدل  السوداني نصر الدين عبد الباري على موقع وزارة العدل السودانية الرسمي: "القانون الأول يلغي جميع قوانين النظام العام".

 ما هي قوانين النظام العام؟ 

هي مجموعة من التشريعات تحد من الحريات الشخصية للأفراد وتعطي الحق للسلطات لتوقيف النساء بسبب ملابسهم وأيضا الحد من التجمعات أو الحفلات، بحسب تقرير سابق ل بي بي سي عربي وتقرير لمنظمة العفو الدولية وتعليقات لسودانيين على مواقع التواصل الاجتماعي. 

اما القانون الثاني، بحسب تصريحات وزير العدل على موقع الوزارة أيضا فهو سيتضمن: "تفكيك نظام الثلاثين من يونيو (وهو نظام الرئيس السابق عمر البشير) وازالة التمكين. هذا القانون يلغي بصورة مباشرة حزب المؤتمر الوطني (حزب عمر البشير) وحجز واسترداد الممتلكات والأموال المملوكة للحزب بجانب الواجهات التابعة له ومن ثم تؤول الي صالح وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي". 

وبموجب القانون الجديد بحسب تصريحات وزير العدل على موقع الوزارة، سوف تكون لجنة للعمل على تقديم توصيات للجهات المختصة بحل اي جهاز سواء كان "حكومي او حزبي وكذلك اي منظمة او جمعية او نقابة او اتحاد مهني او طلابي او مؤسسة او هيئة او مفوضية او شركة قطاع عام او خاص او اي ازرع حزبية او سياسية او اقتصادية او امنية لنظام الثلاثين من يونيو وتحديد كيفية التصرف في اموالها واصولها" .

وستكون التوصيات الصادرة عن هذه اللجنة ملزمة لكل الجهات التي سوف ترسل اليها هذه التوصيات، بحسب تصريحات وزير العدل على موقع الوزارة. 

وبموجب هذا القانون أيضا ستتكون لجنة تسمى لجنة الاستئنافات من خمسة اعضاء يكونها مجلسي السيادة والوزراء، و يتلخص عملها في النظر في الطعون التي تقدم اليها ضد القرارات التي تصدر من اللجنة الأولى وذلك خلال اسبوعين من صدور القرار، بحسب تصريحات وزير العدل على موقع الوزارة. 

4 ديسمبر: السودان والولايات المتحدة الأمريكية يتفقان علي تبادل السفراء بعد انقطاع دام 23 عام، وذلك بحسب بيان صادر من وزارة الخارجية الأمريكية ومنشور على موقعها الرسمي.

 خلفية سريعة على العلاقات بين الخرطوم وواشنطن وتعقيب رئيس الوزراء السوداني على الاتفاق:

جاء البيان الذي صدر أمس الأربعاء خلال أول زيارة يقوم بها رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لواشنطن. وقد عقب رئيس الوزراء السوداني على البيان الأمريكي في تغريدة له على موقعه الرسمي على تويتر قائلا: "إن توطيد العلاقات الدبلوماسية الدولية يعتبر معلم هام في خارطة التنمية. بعد إنقطاع دام 23 عامًا، من العظيم أن نشهد بدء عملية تبادل السفراء بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية. هذه خطوة مهمة نحو إعادة بناء السودان".

 كانت واشنطن على خلاف مع الخرطوم  لسنوات طويلة. وأضافت الحكومة الأمريكية السودان لقائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993 و"هو تصنيف يجعل السودان غير مؤهل للحصول على إعفاء من الديون وتمويل من صندوق النقد والبنك الدوليين،" بحسب تقرير لرويترز.

للمزيد عن السودان:

من هم الوزراء الجدد في حكومة السودان؟

(إعداد ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

  

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا