كيف ترى ستاندرد آند بورز تأثير كورونا على بنوك وشركات إماراتية؟

التفاصيل في التقرير

  
صورة عامة لمنطقة الخليج التجاري، دبي، الإمارات، 28 مارس 2020. رويترز.

صورة عامة لمنطقة الخليج التجاري، دبي، الإمارات، 28 مارس 2020. رويترز.

REUTERS/Satish Kumar

زاوية عربي

قالت وكالة ستاندرد آند بورز – وكالة تصنيف ائتماني عالمية - في تقرير لها الخميس الماضي ان تراجع أسعار النفط والنشاط الاقتصادي مع انتشار فيروس كورونا سيؤدي لضغط على اقتصاد الإمارات ما يزيد القروض المتعثرة ويرفع المخاطرة في البنوك الإماراتية وقطاعات العقارات والتجارة والنقل والضيافة خلال 12 إلى 24 شهر القادمة.

التفاصيل

خفضت الوكالة رؤيتها المستقبلية لبنوك ومؤسسات إماراتية من مستقرة إما إلى سلبية أو لتحت المراقبة السلبية، بحسب موقع ستاندرد آند بورز.

ما الفرق بين الاثنين؟

النظرة المستقبلية السلبية تعني احتمالية تخفيض التضنيف والمراقبة تعني مزيد من الدراسة مع احتمالية تغيير التصنيف في الأجل القصير، بحسب موقع ستاندرد آند بورز.

وجاء التقرير بالآتي:

البنك/الشركة              الرؤية المستقبلية                 

بنك الفجيرة الوطني              سلبية                      

بنك المشرق                     سلبية                                   

مصرف الشارقة الإسلامي        سلبية                   

بنك أبوظبي الأول               سلبية                        

بنك أبوظبي التجاري             سلبية  

مركز دبي المالي العالمي         سلبية                      

شركة إعمار مولز              مراقبة سلبية                 

شركة إعمار العقارية           مراقبة سلبية             

داماك العقارية                  سلبية                     

داماك العقارية هي الشركة الوحيدة ضمن الشركات/البنوك التي تم مراجعتها التي تم تخفيض تصنيفها الائتماني من B+ لB، وفق موقع الوكالة.

التصنيف الائتماني B يعني القدرة على الوفاء بالالتزامات المالية في الوقت الحالي  مع وجود شكوك وينقسم ل 3 فئات: -B+, B, B، بحسب موقع ستاندرد آند بورز.

بشكل عام، ما هو التصنيف الائتماني وماذا يعني تغيير الرؤية المستقبلية؟

التصنيف الائتماني هو تصنيف يظهر مدى قدرة البنك/الشركة على سداد الديون ومواجهة الأزمات.

تخفيض الرؤية المستقبلية هي خطوة يتم اتخاذها قبل قرار تخفيض التصنيف الائتماني.

تفاصيل اضافية من التقرير:

أضافت الوكالة في نفس التقرير ان الإجراءات الاقتصادية التي اتخذها البنك المركزي الإماراتي ستخفف الضغط المالي على الشركات.

خلفية عن قرارات البنك المركزي الإماراتي

قرر البنك المركزي الإماراتي خطة دعم اقتصادي ب100 مليار درهم (27.2 مليار دولار) لمواجهة آثار فيروس كورونا، بحسب موقع البنك الإلكتروني.

ماذا أيضا جاء في التقرير؟

توقع تقرير ستاندرد آند بورز تحسن متوسط أسعار النفط ل50 دولار للبرميل العام القادم من 30 دولار للبرميل في العام الجاري.

(إعداد: عبدالرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي. وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)
(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا