فيروس كورونا يهبط بأرباح بنك الإمارات دبي الوطني 24 بالمئة خلال الربع الأول من 2020

التقرير به التفاصيل وخلفية عن البنك

  
صورة لشعار بنك الإمارات دبي الوطني

صورة لشعار بنك الإمارات دبي الوطني

REUTERS/Steve Crisp

زاوية عربي 

هبطت أرباح بنك الإمارات دبي الوطني الإماراتي إلى 2.1 مليار درهم إماراتي (571.8 مليون دولار) خلال الربع الأول من عام 2020، مسجلة تراجع بنسبة 24 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من عام 2019، وذلك بحسب بيان البنك المنشور على موقعه الرسمي اليوم. 

وكانت أرباح البنك قد بلغت 2.7 مليار درهم (735.2 مليون دولار) خلال الربع الأول من عام 2019، وفق البيان. 

وبحسب البيان أيضا، يعود تراجع الأرباح إلى ارتفاع رسوم مخصصات انخفاض القيمة - وهي مبالغ يتم تجنيبها لمواجهة الأزمات- إلى 2.6 مليار درهم (708 مليون دولار) بنهاية الربع الأول من العام الحالي بزيادة بلغت نسبتها 349 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من 2019، وذلك في ظل زيادة تكلفة المخاطر الناجمة عن التراجع المحتمل في جودة الائتمان - القروض - خلال الأرباع السنوية اللاحقة جراء تفشي فيروس كورونا. 

وقال البنك في البيان الذي نشر على موقعه: "رفعت المجموعة مخصصات انخفاض القيمة ... للاعتراف بالتراجع المحتمل في جودة الائتمان خلال الأرباع السنوية اللاحقة والناشئ عن تفشي جائحة كوفيد-19".

ما هي مخصصات انخفاض القيمة؟ 

هي مبالغ مالية يتم استقطاعها من الإيرادات من أجل مقابلة أي تراجع أو خسارة مستقبلية متوقعة في قيمة الأصول، أو الالتزامات، أو القروض. ويضغط استقطاع هذه المبالغ على أرباح البنك. 

التفاصيل بالأرقام 

(بحسب البيان) 

ارتفع إجمالي إيرادات البنك إلى 6.9 مليار درهم (1.9 مليار دولار) خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة زيادة بلغت 46 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من 2019. 

صعدت المصروفات التشغيلية - نفقات إدارية ورواتب موظفين - إلى 2 مليار درهم (544.6 مليون دولار) خلال الربع الأول من العام الحالي، بنسبة نمو بلغت 47 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من 2019. 

نمت القروض إلى 443 مليار درهم (120.6 مليار دولار) بالربع الأول من 2020 بزيادة بلغت نسبتها 31 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من 2019. 

قفزت الودائع إلى 467.2 مليار درهم (127.2 مليار دولار) خلال الربع الأول من 2020 بنمو بلغت نسبته 30 بالمئة مقارنة مع الربع الأول من 2019. 

خلفية عن البنك 

(المعلومات من موقع البنك الرسمي) 

تأسس بنك الإمارات دبي الوطني عام 1963 كأول بنك وطني يتم تأسيسه في الإمارات. في شهر مارس من عام 2007 تم دمج بنك دبي الوطني وبنك الإمارات الدولي في السادس ليتم تأسيس بنك الإمارات دبي الوطني بشكله الحالي ويصبح أكبر مجموعة مصرفية في المنطقة من حيث الأصول التي تبلغ قيمتها نحو 186 مليار دولار. 

والبنك يتواجد في العديد من الدول منها: الإمارات، السعودية، البحرين، مصر، الهند، تركيا، سنغافورة، بريطانيا، النمسا، ألمانيا، وروسيا، كما لديه مكاتب تمثيلية في الصين، وإندونيسيا، ويبلغ عدد فروع البنك 979 فرع ويقدم خدماته ل14 مليون عميل. 

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية) 

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com) 

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا