|11 فبراير, 2020

شركتان تابعتان للنساجون الشرقيون المصرية تتفقان على دعم مالي من الحكومة المصرية

الشركتان توصلتا لاتفاق مع الحكومة للحصول أموال مستحقة

شعار شركة النساجون الشرقيون، 22 مارس 2014. رويترز.

شعار شركة النساجون الشرقيون، 22 مارس 2014. رويترز.

REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

زاوية عربي

توصلت شركتان تابعتان لشركة النساجون الشرقيون المصرية لاتفاق مع وزارة الصناعة المصرية ووزارة المالية المصرية، تحصلان بموجبه على أموال مستحقة لهما لدى صندوق تنمية الصادرات في مصر بقيمة 229 مليون جنيه (14.6 مليون دولار)، بحسب بيان من شركة النساجون الشرقيون منشور على موقع البورصة المصرية اليوم.

خليفة عن دعم الصادرات في مصر

تقدم مصر دعم للشركات المصرية التي تقوم بتصدير منتجاتها للخارج، بهدف دعم تصدير المنتجات المحلية، بحسب موقع وزارة التجارة والصناعة المصرية.

خلفية عن صندوق دعم وتنمية الصادرات المصري

هو صندوق حكومي، تقدم الحكومة المصرية من خلاله دعم للمصدرين المصريين لتحسين قدرتهم على المنافسة في الأسواق العالمية، بحسب ملف الصندوق على موقع وزارة التجارة والصناعة المصرية.

خلفية عن شركة النساجون الشرقيون

هي أحد أبرز مصنعي السجاد في الشرق الأوسط، وتأسست في عام 1979، وهي مدرجة بالبورصة المصرية، بحسب موقعها الإلكتروني، وموقع البورصة.

وتصدر الشركة منتجاتها لأسواق في أوروبا والصين وروسيا وقارتي آسيا وأفريقيا بالإضافة لدول عربية، بحسب التقرير السنوي للشركة عن عام 2018، والمنشور على موقعها الإلكتروني.

خلفية عن الشركتين

هما شركة موكيت ماك، وشركة نيو ماك، وهما شركتان تعملان في إنتاج السجاد، ومثلت الشركتان مجتمعتان 17% من إيرادات شركة النساجون الشرقيون في عام 2018، بحسب التقرير السنوي للشركة والمنشور على موقعها الإلكتروني.

التفاصيل

الأموال هي قيمة مستحقات الشركتين حتى 30 يونيو 2019، وستحصلان عليها من خلال 5 دفعات تنتهي في العام المالي 2023-2024، بحسب بيان اليوم.

وتبدأ السنة المالية في مصر في شهر يوليو من كل عام وتنتهي في شهر يونيو من العام الذي يليه.

(إعداد: عبدالرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي. وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)

(للتواصل ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا