شركة سعودية ناشئة للتكنولوجيا المالية تحصل على تمويل بقيمة 3.5 مليون دولار

  
صورة عامة لشخص يستخدم اللابتوب

صورة عامة لشخص يستخدم اللابتوب

Gettyimages

 زاوية عربي

حصلت Lean Technologies وهي شركة ناشئة للتكنولوجيا المالية، توفر أدوات تكنولوجية لمطوري البرامج الذكية لإنشاء منتجاتهم المالية من تطبيقات أو برامج ومقرها السعودية، على تمويل بقيمة 3.5 مليون دولار، بحسب بيان صادر اليوم من ماجنت، وهي منصة متخصصة في أخبار وبيانات الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا ومقرها الإمارات.  

الشركة تأسست في الرياض في 2019 وتعمل في  السعودية، بحسب صفحة الشركة على موقع لينكد إن وتخطط لدخول السوق المصري في مصر والإمارات والكويت، بحسب ماجنت.

أين سيستخدم التمويل الجديد؟

(بحسب بيان ماجنت)

في تعيينات جديدة.

الممولون:

جاء التمويل من عدد من المستثمرين منهم Raed Ventures وهي شركة استثمار مقرها السعودية و Shorooq Partners وهي شركة استثمار مقرها الإمارات و Outlierz Ventures وهي شركة استثمار في الشركات الناشئة في أفريقيا ومقرها المغرب و Global Ventures وهي شركة استثمار مقرها الإمارات و Global Founders Capital وهي شركة استثمار مقرها ألمانيا، وبعض المستثمرين من الأفراد لم يذكر البيان اسمائهم،  بحسب البيان أيضا.

(إعداد: ياسمين نبيل، وقد عملت ياسمين سابقا كصحفية في موقع ومضة في الإمارات)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل:yasmine.saleh@refinitiv.com) 

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا