زاوية حوار: أن تصادق إسرائيل.. ولا تبالي

حوار عن علاقات التطبيع بين إسرائيل والإمارات

  
علما الإمارات وإسرائيل في مطار أبوظبي الدولي وقت وصول وفد إسرائيلي أمريكي إلى أبوظبي، 31 أغسطس 2020- رويترز

علما الإمارات وإسرائيل في مطار أبوظبي الدولي وقت وصول وفد إسرائيلي أمريكي إلى أبوظبي، 31 أغسطس 2020- رويترز

REUTERS/Christopher Pike



Listen on Apple Podcasts   Listen on Google Podcasts

خلال 2021، ازدهرت العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين والمغرب والسودان بشكل لم يكن يتخيله أكثر المتفائلون بعد توقيع اتفاقيات التطبيع العام الماضي. زيارات رسمية على أعلى المستويات، واتفاقيات تجارية وأمنية يتم الإحتفاء بها كما لو كان المزاج العربي الذي طالما رفض مجرد الإعتراف بإسرائيل في الماضي قد تغير 180 درجة. 

المدهش أيضًا أن ذلك التطور في العلاقات تزامن مع موجة تضامن جديدة مع الفلسطينين حول العالم بعد أحداث حي الشيخ جراح في القدس، وما تبعه من قصف بين حماس وإسرائيل.

لكن يبدو أن القضية الفلسطينية لم تعد ما كانت عليه في وجدان العرب. هل تغير العالم؟ أم أن الشعوب تغيرت؟ ولماذا اختارت تلك الدول، وعلى رأسها الإمارات العربية المتحدة، الخروج للعلن والاحتفاء بالعلاقات في هذا الوقت تحديدًا؟ 

صامويل تادرس، الباحث في معهد هادسون بواشنطون بالولايات المتحدة يحاول الإجابة على تلك الأسئلة وأكثر.

زاوية حوار من إنتاج موقع زاوية عربي، إعداد وتقديم أحمد فتيحة، تحرير وتصميم صوت هبة الشريف.

(للتواصل: ahmed.feteha@refinitiv.com)

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام