تخزين الأجبان خلال أزمة كورونا يرفع أرباح دومتي المصرية 11.4% في الربع الأول من 2020

التقرير به تعليق لمحللة

  
صورة عامة لسيدتان تتسوقان في سوبر ماركت في القاهرة ، مصر ، 1 ديسمبر ، 2019

صورة عامة لسيدتان تتسوقان في سوبر ماركت في القاهرة ، مصر ، 1 ديسمبر ، 2019

REUTERS/Shokry Hussien

زاوية عربي

من عبدالقادر رمضان الصحفي في موقع زاوية عربي

جاءت أزمة الكورونا بشكل إيجابي لشركة الصناعات الغذائية العربية (دومتي) المصرية حيث ساهمت في ارتفاع ربحيتها خلال الربع الأول بفضل زيادة مبيعات الأجبان مع بداية أزمة كورونا في شهر مارس مقارنة باول شهرين من الربع، بحسب بيان من الشركة على موقع البورصة المصرية اليوم.

وارتفعت أرباح دومتي في الربع الأول من العام الجاري إلى 32.1 مليون جنيه (2 مليون دولار)، مقابل 28.8 مليون جنيه (1.8 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب بيان من الشركة على موقع البورصة المصرية اليوم.

وأظهرت القوائم المجمعة للشركة انخفاض صافي الربح في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالربع الأخير من 2019 الذي حققت فيه الشركة 39.1 مليون جنيه (2.4 مليون دولار).

نبذة عن الشركة

تأسست الشركة في 1990 وهي مدرجة في البورصة المصرية، وتعمل في إنتاج الأجبان البيضاء والعصائر والمخبوزات. ويعمل بها 2600 موظف، ولديها شبكة توزيع لمنتجاتها تضم 600 شاحنة تجارية، بحسب موقع الشركة الإلكتروني.

التفاصيل

زادت مبيعات شركة دومتي في الربع الأول من العام بنحو 13.7% إلى 744.8 مليون جنيه (46.6 مليون دولار)، مقابل 654.8 مليون جنيه (41 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي.

وسجلت مبيعات الأجبان في الربع الأول من العام 520.4 مليون جنيه (32.6 مليون دولار)، والمخبوزات 149.3 مليون جنيه (9.3 مليون دولار)، والعصائر 75.1 مليون جنيه (4.7 مليون دولار).

وقالت الشركة في بيانها للبورصة إن مبيعات جميع منتجاتها في أول شهرين من العام الجاري كانت أقل من المتوقع نتيجة ضعف القوة الشرائية، وإن مبيعاتها تعافت بشكل كبير مع بداية أزمة كورونا في منتصف مارس وخصوصا منتجات الأجبان.

"مبيعات الأجبان حققت معدلات نمو مفرطة جراء اتجاه المستهلكين للتخزين في بداية الأزمة (كورونا)" بحسب ما قالته الشركة في البيان.

لكن على الجانب الآخر قالت دومتي إن مبيعات المخبوزات والعصائر تراجعت نتيجة توقف المدارس والجامعات.

خلفية سريعة عن إجراءات مصر لمواجهة الكورونا

وأغلقت مصر المدارس والجامعات والمقاهي ودور العبادة وفرضت حظرا ليليا للحد من انتشار فيروس كورنا. وبدأت منذ بداية الأسبوع الجاري تخفيف القيود على الحركة وتقليل ساعات الحظر ليبدأ من 8 مساءا وينتهي في الخامسة صباحا بدلا من السادسة صباحا، رغم زيادة معدل الإصابات.

تفاصيل إضافية

وقالت الشركة إنها أنفقت أكثر من 21 مليون جنيه (1.3 مليون دولار) على الدعاية التلفزيونية وهو ما أثر على تراجع الأرباح في الربع الأول، "لكنه كان مطلوب لاستعادة معدلات النمو وهو ما قد تم بنجاح"، بحسب ما قالته الشركة.

وأشارت الشركة إلى انها قررت زيادة مخزوناتها من المواد الخام والتعبئة والتغليف تحسبا لأي تأخير في شحن الخامات المستوردة من أوروبا وأمريكا ونيوزيلاندا.

واستفادت الشركة  من انخفاض أسعار الخامات الرئيسية مثل اللبن البودرة الذي انخفض سعره من 3 آلاف دولار إلى 2300 دولار للطن، والزيوت التي انخفضت من 14 ألف جنيه (877 دولار) إلى 11 ألف جنيه (689 دولار)، بالإضافة إلى تراجع سعر الفائدة في مصر بحوالي 3%، "ما ينتج عنه زيادة في أرباح الشركة في الفترة القادمة"، بحسب البيان.

تعليق محللة

قالت أمنية الحمامي محللة القطاع الاستهلاكي في إدارة البحوث بشركة نعيم القابضة في اتصال هاتفي مع زاوية عربي من القاهرة، إن شركة دومتي استفادت كغيرها من الشركات الغذائية في ظل أزمة كورونا وزيادة الطلب على المواد الغذائية وتخزينها.

وأضافت أن الشركة أبدت مرونة كبيرة في التعامل مع الأزمة وتعزيز قدرتها في قطاعات أخرى غير الأجبان من خلال التوسع في منتجات المخبوزات والعصائر.

وتوقعت أن تستمر الشركة في تحقيق مبيعات جيدة في قطاع الأجبان وهي سلعة غذائية أساسية ويزيد الطلب عليها.

وقالت أمنية إن تراجع مبيعات العصائر بسبب إغلاق المدارس والجامعات وعمل بعض الموظفين من المنزل " مؤقت"، وسيعود لتحقيق معدلات جيدة مع عودة الحياة لطبيعتها في الفترة المقبلة.

وتوقعت أمنية أن تحقق الشركة أرباح جيدة في العام الجاري أفضل من السنوات المقبلة مع تركيز إدارة الشركة على التحول لمنتج كبير للمواد الغذائية والمشروبات وليس فقط كشركة منتجة للأجبان، وأيضا توسعها في التصدير للخارج.

(ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا