|03 سبتمبر, 2019

بريطانيا والاتحاد الأوروبي

كثر الكلام عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتداعياته ولكن ما الجديد أو الغير معروف للعالم العربي بشكل مفصل في هذا الموضوع؟

بريطانيا والاتحاد الأوروبي
REUTERS/Toby Melville

من شريف ماهر, الصحفي بموقع زاوية عربي

مقدمة:

نشر اتحاد الصناعة البريطاني تقرير في يوليو الماضي أشار فيه إلى عدم استعداد بريطانيا او الاتحاد الأوروبي بالشكل الكافي لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق. 

ما هو اتحاد الصناعة البريطاني؟ هو هيئة غير هادفة للربح تأسست في 1965 لتمثيل مصالح الشركات والصناعات البريطانية بحسب موقع المنظمة والذي يقول إنها تمثل حاليا نحو 190 ألف شركة تتوزع عبر قطاعات صناعية وتجارية عديدة وتتحكم تلك الشركات في نحو ثلث القوى العاملة في القطاع الخاص.

التقرير درس كل جوانب استعدادات خروج بريطانيا من الاتحاد بلا اتفاق في كل من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في حوالي 27 قطاع اقتصادي ووجد التالي.

ما الذي قد يحدث في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق؟

وستطرق زاوية إلى تأثير خروج بريطانيا بدون اتفاق من الاتحاد الأوروبي على قطاع النقل البري والشحن والحدود مع شمال ايرلندا في عدد من المقالات.

الجزء الأول:

ماذا يقلق في نقل البضائع بريا إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق؟

خلفية:

انضمت بريطانيا للاتحاد الأوروبي في 1973 وكان وقتها يطلق عليه اسم السوق الأوروبية المشتركة وذلك بحسب مجلس الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في جماعة كينجز كولدج البريطانية.

وخلال أكثر من أربعين عاما تكونت طرق تجارة انسيابية بين المملكة المتحدة والاتحاد وكذلك عدة اتفاقات اقتصادية وسياسية ولكن هذا قد يكون على وشك ان يتغير في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وخاصة بدون اتفاق الطرفين على تفاصيل الخروج.

ما هي السوق الأوروبية المشتركة؟

تأسست السوق الأوروبية المشتركة في عام 1957 ونصت الاتفاقية على السماح بحرية حركة الأشخاص والبضائع بين الدول الأعضاء فيها فيما وحدت عدد من مواصفات الانتاج بين هذه الدول سواء فيما يتعلق بالاستيراد أو التصدير وذلك بحسب مجلس الدراسات الاقتصادية والاجتماعية.

 في تحليله للتأثيرات المتوقعة رصد تقرير اتحاد الصناعة البريطاني الذي نشر في يوليو الماضي أنه في مجال النقل البري هناك العديد من الخطوات التي يجب اتخاذها من الجانب البريطاني  لتفادي تداعيات سلبية في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق وأهمها:  

- توفير دليل واضح لمشغلي النقل البري وزبائنهم حول ما يمكن توقعه والاستعداد له.

- تبسيط إجراءات ونظم الأمن والسلامة التابعة للشاحنات عند عبور الحدود حيث أن الإجراءات الحالية تتطلب إعادة تقديم البيانات الكاملة لتفاصيل البضائع قبل مغادرة الشاحنة أراضي الاتحاد الأوروبي وهو ما يمثل تحدي كبير لأن بعض الشاحنات تتضمن عدد كبير من البضائع قد يصل إلى 13,000 شحنة في الرحلة الواحدة.

- تمديد العمل بتصاريح العمل لشركات الاتحاد الأوروبي داخل بريطانيا لما بعد 31 ديسمبر 2019 لمنح فرصة لشركات الشحن لتوفيق أوضاعها.

أما بالنسبة للجانب الأوروبي فيجب: 

- إصدار تصاريح مؤقتة بالعمل داخل الاتحاد الأوروبي لشركات الشحن البريطانية كما فعلت بريطانيا.

للطرفين: 

- تنسيق استراتيجية للتواصل بين شركات الشحن في الدول الأعضاء في الاتحاد والتي لها تعاملات في المملكة المتحدة.

رأي الخبير:

نيك دوبوا النائب السابق في البرلمان البريطاني اتفق  في حديث مع زاوية عبر البريد الإلكتروني في ما جاء في التقرير من غياب الكثير من الاستعدادات بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق وأضاف:

" لذا أرحب بالالتزام الذي أعلنته الحكومة برئاسة بوريس جونسون بشأن إطلاق حملة لزيادة التوعية بين القطاع الخاص البريطاني وخصوصا صغار المُصدرين".

خلفية سريعة على حملة بوريس جونسون:

منذ تولى رئاسة الحكومة خلفا لتريزا ماي في يوليو 2019 كثف بوريس جونسون من استعدادات الحكومة البريطانية للخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق من خلال الإعداد لقرارات تنظيمية والتواصل بشأنها مع الرأي العام.

(قام بعمل اللقاء الصحفي وكتابة المقال شريف ماهر. وقد عمل شريف صحفيا في عدة مؤسسات صحفية، منها البي بي سي والحرة)

(تحرير ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا