انخفاض العجز التجاري في الأردن بنسبة 26.3%

للفترة من يناير لأبريل 2020

  
صورة للعلم الأردني

صورة للعلم الأردني

REUTERS/Steve Crisp

زاوية عربي

بلغ العجز في الميزان التجاري في الفترة من يناير لأبريل من العام الحالي 2045.8 مليار دينار، منخفضا بنسبة 26.3% عما كان عليه في الفترة المماثلة من العام الماضي، بحسب تقرير لدائرة الإحصاءات العامة في الأردن والذي نشر اليوم.

التفاصيل

بحسب التقرير، بلغت قيمة الصادرات خلال أول 4 أشهر من العام 1632.5 مليون دينار بانخفاض نسبته 7.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

أما الواردات فقد بلغت قيمتها 3678.3 مليون دينار خلال نفس الفترة منخفضة بنسبة 19 % عن الفترة المماثلة في 2019.

 السلع 

بحسب بيان الدائرة، ارتفعت قيمة الصادرات من الحلي والمجوهرات الثمينة بنسبة 276.2%، الأسمدة بنسبة 16.8% و والفوسفات بنسبة 3.2%، بينما انخفضت صادرات الملابس والسلع التي تباع في الصيدليات بنسبة 4.9% لكل منهما.

أما الواردات فأشار البيان إلى انخفاض قيمة الواردات من السيارات والدراجات وأجزائها بنسبة 43.4%، النفط الخام ومشتقاته بنسبة 30.8% والحديد ومصنوعاته بنسبة 6.6%. 

الدول 

(بحسب نفس البيان)

ارتفعت قيمة الصادرات للولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 1.8%.

بينما انخفضت قيمة الصادرات: للسعودية بنسبة 14%، لدول الاتحاد الأوروبي بنسبة 9.9% وللهند بنسبة 4.3%.

وانخفضت قيمة الواردات من الصين بنسبة 25.6%، السعودية بنسبة 22.9%، دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 21.2% والولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 6.7%.

خلفية سريعة عن دائرة الإحصاءات العامة الأردنية 

مؤسسة حكومية أنشئت في أواخر عام 1949، وباشرت عملها  لعام 1950. وتعمل على توفير بيانات إحصائية اقتصادية واجتماعية في الأردن، بحسب الموقع الرسمي للدائرة.

(إعداد: سالي أبو ملحم، وعملت سالي لعدة مؤسسات ومكاتب إعلامية منها الجامعة الأميركية في بيروت)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا