|18 نوفمبر, 2019

العراق يقول لا تأثير على العمليات النفطية بالرغم من دعوات للإضراب

متحدث باسم الوزارة: لا تأثير لمحاولات بعض المتظاهرين قطع بعض الطرق المؤدية للحقول والمنشئات النفطية

العراق يقول لا تأثير على العمليات النفطية بالرغم من دعوات للإضراب
REUTERS/Essam Al-Sudani

من سنان صلاح الدين محمود، الصحفي بموقع زاوية عربي

قالت وزارة النفط العراقية أن عمليات إنتاج وتصدير وتصفية النفط تسير بشكل طبيعي بالرغم من دعوة النقابة العامة للعاملين في قطاع النفط والغاز للإضراب في محاولة لدعم الاحتجاجات التي تعم البلاد والتي تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية، حسب تصريحات للمتحدث الرسمي باسم الوزارة اليوم.

خلفية عن أهمية الإنتاج النفطي للعراق

تعتبر الإيرادات النفطية عصب الاقتصاد العراقي، حيت تشكل إيرادات تصدير النفط ما نسبته حوالي 95% من إيرادات الموازنة العامة للدولة، حسب بيانات الحكومة.

التفاصيل

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في اتصال تليفوني مع زاوية عربي من بغداد: "لا يوجد أي تأثير على الإنتاج والتصدير والمصافي وجميع العمليات مستقرة وتجري بشكل طبيعي".

وأضاف عاصم أن بعض المتظاهرين يحاولون قطع بعض الطرق المؤدية للحقول والمنشئات النفطية من فترة لأخرى أو التجمع خارجها بغرض إعاقة الموظفين "ولكن هذا لا يؤثر لأن العمل داخل المنشئات يجري بنظام الشيفتات الطويلة حيث يبقى الموظف فترة طويلة داخلها".

خلفية

يشهد العراق منذ الأول من الشهر الماضي احتجاجات شعبية في العاصمة بغداد ومدن في وسط وجنوب العراق تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية وخدمية.

وقد أخذت الاحتجاجات الشعبية في العراق منحى جديد في الأيام الماضية بالدعوات للإضراب لزيادة الضغط على القوى السياسية والحكومة الذين يتهمهم المتظاهرون بالفساد والفشل في إدارة الدولة.

آخر هذه الدعوات للإضراب كان يوم السبت الماضي من قبل النقابة العامة للعاملين في قطاع النفط والغاز "احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعاني منها أبناء الوطن، والمطالبة بالحقوق والحريات والعدالة الاجتماعية التي كفلها الدستور، ومساندتنا الكاملة للمتظاهرين في عموم العراق"، حسب بيان من النقابة على صفحتها على موقع فيسبوك.

(وقد عمل سنان سابقا مراسلا لوكالة الأنباء الأمريكية AP في بغداد)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

 

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا