|21 نوفمبر, 2019

العالم يستعد بقوائم الشراء..تعرف على الجمعة البيضاء/ السوداء

موسم التخفيضات يبدأ غدا عند بعض البائعين

العالم يستعد بقوائم الشراء..تعرف على الجمعة البيضاء/ السوداء
REUTERS/Jessica Rinaldi

زاوية عربي

إذا كنت تتساءل عن العروض والخصومات التي تصلك على الهاتف أو البريد الإلكتروني أو عبر الإعلانات المختلفة، فالسر هو اقتراب موعد عروض الجمعة البيضاء/السوداء يوم 29 نوفمبر وهي من أهم فرص التسوق في العالم.

ما هي الجمعة البيضاء/السوداء إذن؟

بحسب موقع investopedia الذي يقدم تعريفات للعديد من المصطلحات الاقتصادية، فالجمعة السوداء هو اليوم التالي لعيد الشكر في الولايات المتحدة، وهو يوم تقدم فيه المتاجر خصومات ضخمة على منتجاتها ويعتبر موسم عالمي للتسوق، وعادة ما يشهد هذا اليوم تزاحم في المتاجر والأسواق مع إقبال المشترين على العروض الترويجية.

وبدأت المتاجر في الوطن العربي في السنوات الأخيرة تقديم خصومات على المنتجات في نفس اليوم، لكنها أطلقت عليه الجمعة البيضاء نظرا لقدسية يوم الجمعة عند المسلمين.

مؤخرا ومع ازدهار التجارة عبر الإنترنت، انتقلت العروض إلى المتاجر الإلكترونية وأبرزها أمازون عالميا، وجوميا في افريقيا، وسوق دوت كوم في الشرق الأوسط.

بعض المتاجر والمنصات الإلكترونية ستبدأ عروضها بداية من الجمعة 22 نوفمبر.

وبلغت مبيعات الجمعة السوداء من خلال الإنترنت في الولايات المتحدة العام الماضي 6.2 مليار دولار بزيادة 23.6% عن العام الذي سبقه، بحسب تقارير صحفية.

وتنتشر عروض الجمعة البيضاء في أغلب دول العالم العربي.

وقالت شركة أمازون، عملاق تجارة الإنترنت، قبل أيام ان العروض على المنتجات المباعة من خلالها ستستمر من الجمعة 22 نوفمبر وحتى 29 نوفمبر.

وقالت شركة راية للتجارة والتوزيع في مصر ان التخفيضات ستستمر من 22 إلى 29 نوفمبر، بحسب بيان مرسل من الشركة. وتتوقع الشركة مبيعات ب4 مليار جنيه (248 مليون دولار) هذا العام.

(إعداد: عبدالرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي. وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا