|01 أكتوبر, 2019

الطريق إلى البريكزيت: ما الذي حدث منذ بداية تولي بوريس جونسون السلطة

الموعد المتوقع لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي هو 31 أكتوبر الجاري

الطريق إلى البريكزيت: ما الذي حدث منذ بداية تولي بوريس جونسون السلطة
Getty Images/ Jaromir Chalabala / EyeEm

زاوية عربي 

من المقرر أن تعلن اليوم الحكومة البريطانية خطتها المعدلة للخروج من الاتحاد الأوروبي في مسعى للوصول لاتفاق قبل الموعد النهائي الذي أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون التزامه به حتى لو حدث الخروج بدون اتفاق.

وفيما يلي التسلسل التاريخي منذ تولي رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون السلطة، بحسب موقع البرلمان البريطاني والحكومة البريطانية.

23 يوليو: بوريس جونسون يربح الانتخابات الداخلية في حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا ليصبح رئيس الوزراء خلفا لتريزا ماي التي فشلت في تمرير اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من البرلمان بسبب معارضة أغلبية من النواب، من ضمنهم نواب من حزب المحافظين.

25 يوليو : بوريس جونسون يلقي بيان أمام البرلمان يتعهد فيه بالالتزام بتاريخ نهاية أكتوبر كموعد نهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى ولو بدون اتفاق.

31 يوليو: ساجد جاويد وزير الخزانة البريطاني يعلن حزمة من الإجراءات المالية تبلغ 2.1 مليار جنيه استرليني للاستعداد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

18 أغسطس : وزير شؤون البريكزيت ستيف باركلي يوقع وثيقة رسمية تلغي العمل بقوانين الاتحاد الأوروبي داخل بريطانيا بحلول 31 أكتوبر 2019.

28 أغسطس: رئيس الوزراء يعلن أنه طلب من الملكة إليزابيث الثانية تعليق عمل البرلمان لمدة 5 أسابيع من 10 سبتمبر إلى 14 أكتوبر، وهو ما وافقت عليه الملكة وأثار انتقادات هائلة في البرلمان وفي الحياة السياسية البريطانية.

3 سبتمبر: عودة البرلمان للعمل بعد العطلة الصيفية وقرار بوريس جونسون تعليق عمل البرلمان حيث صوت المجلس بالأغلبية- بمن فيهم أعضاء في حزب المحافظين الحاكم -بالموافقة على مناقشة قانون يجبر الحكومة على طلب تمديد مهلة الخروج من الاتحاد الأوروبي في حال عدم التوصل لاتفاق.

4 سبتمبر: الموافقة بأغلبية كبيرة على قانون يجبر الحكومة على طلب التمديد من الاتحاد الأوروبي في حال عدم التوصل لاتفاق أعقب ذلك فشل قرار قدمه رئيس الوزراء لإجراء انتخابات مبكرة. وبحسب القانون الجديد يجب أن يقدم رئيس الوزراء خطة جديدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول 19 أكتوبر أمام البرلمان لتمريرها وفي حال عدم التوصل لاتفاق يطلب من الاتحاد الأوروبي تمديد بقاء بريطانيا في الاتحاد حتى 31 يناير من عام 2020.

24 سبتمبر: المحكمة العليا البريطانية تقضي بالإجماع بأن قرار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بتعليق عمل البرلمان غير قانوني ورئيس البرلمان يعلن أن المجلس سيستأنف عمله في اليوم التالي.

25 سبتمبر: البرلمان يعود للعمل مرة أخرى.

30 سبتمبر: أصدر وزير الخزانة البريطاني ساجد جاويد عدة قرارات يوم الاثنين في محاولة لامتصاص التأثيرات السلبية المتوقعة للخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي وكان اهمها  التعهد بتوفير تمويل يصل إلى 4.3 مليار جنيه استرليني للمؤسسات الخيرية والجامعات والشركات  التي كان الاتحاد الأوروبي يمولها في حال خروج بريطانيا بدون اتفاق. 

(إعداد: شريف ماهر الصحفي بموقع زاوية عربي. وقد عمل شريف في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها البي بي سي والحرة)

(تحرير ياسمين صالح وللتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا