|21 أكتوبر, 2019

الطريق إلى احتجاجات لبنان

تسلسل زمني للتطورات في لبنان منذ تشكيل الحكومة حتى المطالبة بإسقاطها

الطريق إلى احتجاجات لبنان
Reuters/Ali Hashisho

من تميم عليان، الصحفي بموقع زاوية عربي

* تم اعادة نشر القصة للتحديث بخطاب الحريري

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري حزمة من الإجراءات لتهدئة الشارع يوم الاثنين، ابرزها:

تخفيض رواتب الوزراء ونواب البرلمان إلى النصف.

الغاء وزارة الاعلام وقطاعات حكومية أخرى.

عدم اصدار ضرائب جديدة.

العمل للوصول بعجز الموازنة  الى نسبة 0.6%.

وكان صندوق النقد الدولي قد توقع أن يرتفع عجز الموازنة هذا العام عن توقعات الحكومة ب 7.6% من الناتج الإجمالي المحلي، بحسب تقرير حديث  له.

ما هو عجز الموازنة؟

هو عندما تكون النفقات أعلى من الإيرادات في اقتصاد معين. ويتم قياسها نسبة إلى الناتج المحلي – مجموع قيمة السلع والخدمات في الدولة في وقت معين - لقياس قدرة الدولة على الوفاء بالتزاماتها بدون مشاكل.

للمزيد عن الاقتصاد اللبناني:

الوضع في لبنان: نبذة سريعة على الوضع الاقتصادي ورأي خبير  

نستعرض في هذا التقرير أبرز محطات الأزمة اللبنانية الأخيرة:

أبريل 2018: انعقاد مؤتمر "سيدر" في باريس والذي تعهدت فيه  عدة دول بإعطاء قروض ومنح للبنان بحوالي 11 مليار دولار لتمويل مشروعات بنية تحتية في إطار خطة قدمتها الحكومة اللبنانية تتضمن بعض الإصلاحات، حسب البيان الصادر عن المؤتمر.

مايو 2018: إجراء الانتخابات النيابية في لبنان.

يناير 2019: الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري بعد مفاوضات طويلة امتدت لشهور.

مايو 2019: مجلس الوزراء اللبناني يقر موازنة 2019 والتي تضمنت إجراءات لخفض العجز في الموازنة إلى 7.6% مقارنة ب 11.4% في 2018 عن طريق خفض النفقات وفرض رسوم على الواردات.

سبتمبر 2019: الحكومة اللبنانية تناقش موازنة 2020 والتي تستهدف تخفيض العجز بشكل أكبر ووعدت الحكومة بعدم فرض ضرائب جديدة.

أكتوبر 2019: أعلن مصرف لبنان المركزي في الأول من الشهر الحالي عن تعليمات جديدة تخص توفير الدولار بالسعر الرسمي من أجل استيراد المنتجات البترولية والقمح والأدوية  لحل أزمة في العملة الصعبة و ارتفاع سعرها في السوق الموازية.

17 أكتوبر 2019: وزير الإعلام اللبناني يعلن عن رسوم على استخدام المكالمات عبر تطبيق "واتس اب" يبدأ العمل بها في يناير 2020.

- انطلاق تظاهرات للاعتراض على الرسوم الجديدة أسفرت عن تراجع الحكومة عن فرض الرسوم.

18 أكتوبر 2019: استمرار التظاهرات في بيروت ومدن أخرى ومطالبات بإسقاط الحكومة.

-  رئيس الوزراء سعد الحريري يلقي خطاب يمهل فيه القوى السياسية في الحكومة 72 ساعة للوصول لحل للأزمة.

19 أكتوبر2019: استمرار التظاهرات. حسن نصر الله، زعيم حزب الله يلقي خطاب لا يؤيد فيه مطلب إسقاط الحكومة أو إجراء انتخابات نيابية مبكرة ويدعو إلى استمرار الحكومة بروح ومنهجية جديدة.

-  رئيس الجمهورية اللبنانية ميشيل عون يقول أنه سيكون هناك حل مطمئن للأزمة.

20 أكتوبر 2019: استمرار التظاهرات. سمير جعجع، رئيس حزب القوات اللبنانية، يدعو الوزراء الممثلين لحزبه في الحكومة للإستقالة.

- تداول وثيقة لقبت ب"ورقة الحريري" تضمنت عدد من الإجراءات مثل خفض رواتب الوزراء و فرض ضراب على المصارف و شركات التأمين.

21 أكتوبر 2019: الاتحاد الوطني لنقابات العمال  يدعو إلى إضراب عام.

(المصادر: مجلس الوزراء اللبناني - الوكالة الوطنية للإعلام (الوكالة الرسمية) - بيانات من مواقع  تابعة للحكومة الفرنسية - تقارير إعلامية)

( تميم عليان, صحفي بموقع زاوية عربي, وقد عمل تميم سابقا كمراسل صحفي لوكالتي بلومبرج و رويترز بالقاهرة )

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: Yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا