الطاقة المتجددة والوظائف.. ما الذي يحدث وما هو وضع الدول العربية؟ 

مقال رأي مقدم من نيرمين الصياد،  خبيرة اقتصادية في كلية إدارة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

  

زاوية عربي 

خلفية  
العمالة أو زيادة معدلات التشغيل دائما من أهم أولويات الافراد والحكومات، فهي تؤثر بشكل مباشر على حياة البشر وأداء الاقتصاد، معدلات الدخل والفقر وبالتالي التعليم والصحة والخدمات التي من شأنها ان ترفع أو تخفض مستويات المعيشة. وهذا كله معروف ولكن السؤال الذي يطرحه المقال يخص التوظيف في قطاع الطاقة المتجددة وهل يمكن أن يساهم في زيادة معدلات التشغيل وما هو وضع الدول العربية؟ 

تشير دراسات حديثة أجرتها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة إلى ان الانتقال الى الطاقة المتجددة يمكنه ان يقوم بخلق العديد من فرص العمل. ويقوم هذا القطاع حالياً بتوظيف حوالي 11 مليون شخص حول العالم، ويأتي ذلك مع تزايد عدد الدول التي تقوم بالتجارة والاستثمار في هذا القطاع النامي. 

وبحسب نفس الدراسات فإن نسبة التشغيل في قطاع الطاقة المتجددة تمثل حوالي ضعف مثيلتها في قطاع الطاقة التقليدية. 

خلفية سريعة عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة: 
 

هي منظمة دولية تضم 180 دولة وتقوم بدراسات وتوصيات تهدف إلى النهوض بالقطاع وزيادة الاستثمارات الموجهة اليه، وذلك بحسب موقع الوكالة الرسمي. 

تطورات فرص العمل في القطاع في السنوات ال3 الماضية:

(بحسب تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة) 

شهد إجمالي حجم العمالة في قطاع الطاقة المتجددة خلال السنوات 2016 إلى 2018 نمو إيجابي. 

فقد بلغ معدل النمو السنوي حوالي 4%، بإجمالي 400 ألف فرصة عمل اضافية سنوياً. وجاءت الصين على رأس الدول المساهمة في توفير فرص عمل في هذا القطاع، بنسبة مساهمة بلغت 36% في 2018، ثم البرازيل بنسبة 10%. 

اما بالنسبة للقطاعات جاءت في المرتبة الأولى الطاقة الشمسية الضوئية والتي يتم توليدها من الشمس، بمتوسط مساهمة 32% من إجمالي فرص العمل خلال السنوات 2016 الى 2018. 

وأتت في المرتبة الثانية الطاقة الحيوية، وهي طاقة متجددة متوفرة من موارد مشتقة من مواد عضوية قامت بتخزين ضوء الشمس في شكل طاقة مثل الخشب ونفايات الخشب والقش والسماد وقصب السكر والتي قامت بتوفير 28% من متوسط فرص العمل، اما قطاع الطاقة الكهرومائية وهي الطاقة الكهربائية التي تولد من الطاقة المائية المستمدة من الأنهار والبحار ساهمت ب 19% . 

وأخيرا طاقة الرياح والمستمدة من الطاقة الحركية للرياح، وهي تعتبر من أنواع الطاقة الكهروميكانيكية ساهمت بحوالي 8%. 

الشرق الأوسط والدول العربية 

بنسبة لنا وبحسب نفس التقرير جاءت الأردن في المرتبة الأولي من مجموعة دول عربية شملها التقرير من حيث توفيرها لفرص عمل في قطاع الطاقة المتجددة ب19,900 فرصة عمل في 2018. 

اما بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط جاءت إيران في المرتبة الأولى من خلال توفيرها 83,300 فرصة عمل لنفس العام.  

الاستثمارات 

اما بالنسبة لإجمالي الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة الموجهة لدول الشرق الأوسط خلال 2018 فقد زادت بنسبة 83%  ل 16.1 مليون دولار مقارنة ب 8.8 مليون دولار في 2013، ومقابل 0.8 مليون دولار في 2005. 

 وقد استقبلت  مصر  في 2018 حوالي مليار دولار مقابل 3.4 مليار دولار في 2017 ، وتعد مصر الآن من أهم الأسواق الواعدة على مستوى العالم من حيث جذب الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة. اما الأردن فقد استقبلت حوالي 0.8 مليار دولار في 2018، والسعودية حوالي 0.7 مليار دولار، اما الإمارات فقد نجحت في جذب 0.3 مليار دولار خلال نفس العام. 

  للمزيد: إنفوجرافك عن القطاعات الأكثر توظيفا في مجال الطاقة المتجددة وتطورات الاستثمار في القطاع في الشرق الأوسط

*تم التواصل مع نيرمين عبر موقع WriteCaliber وهو موقع حديث ومقره دبي ويقدم للصحفيين مجموعة من الخبراء للتواصل معهم واستخدام آرائهم في مواضيع صحفية ومقالات رأي.

(تحرير ياسمين صالح، yasmine.saleh@refinitiv.com)

© Opinion 2020

المقال يعبر فقط عن عن أراء الكاتب الشخصية
إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى المشترك ومحتوى الطرف الثالث:
يتم توفير المقالات لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي نصائح أو أراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية استراتيجية أستثمارية معيّنة.