الشركة العالمية لإدارة الفنادق في عمان تتحول للخسارة بالنصف الأول من 2020

  
الشركة العالمية لإدارة الفنادق في عمان تتحول للخسارة بالنصف الأول من 2020
REUTERS/Ahmed Jadallah

زاوية عربي

سجلت الشركة العالمية لإدارة الفنادق العمانية خسائر بقيمة 66.2 ألف ريال عماني (172.2 ألف دولار) خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع أرباح بقيمة 1.2 مليون ريال (3.1 مليون دولار) خلال النصف الأول من 2019، وذلك بحسب بيان الشركة المنشور على موقع بورصة مسقط اليوم.

خلفية عن الشركة

تأسست الشركة العالمية لإدارة الفنادق عام 2002 وهي تعمل في تأسيس، استئجار، إدارة الفنادق، الاستراحات، الشقق، الأنديه الصحية، والمرافق السياحية وغيرها، وفق بيانات الشركة المنشورة على موقع البورصة.

التفاصيل

هبطت إيرادات الشركة بنسبة 51.9% خلال النصف الأول من 2020، مقارنة مع النصف الأول من 2019 لتبلغ نحو 2.6 مليون ريال (6.8 مليون دولار)، وفق البيان.

وبحسب نفس البيان، تراجعت مصروفات الشركة بنحو 32% خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي لتبلغ 2.6 مليون ريال (6.8 مليون دولار) أيضا.

ولم يعطي البيان المزيد من التفاصيل حول أسباب تسجيل الخسائر، ولكن النصف الأول من العام الحالي شهد سلسلة إجراءات إغلاق اقتصادية في سلطنة عمان بهدف منع تفشي فيروس كورونا، وفق بيانات رسمية.

خلفية سريعة عن إجراءات السلطنة للحد من انتشار كورونا

وفرضت السلطنة في شهر مارس الماضي إجراءات حظر وعزل في عدد من المناطق إلى جانب إغلاق بعض المناطق السياحية، كما دعت السياح الأجانب إلى مغادرة البلاد بسبب الأوضاع الاستثنائية الناجمة عن كورونا، قبل أن تبدأ في شهر أبريل الماضي بتخفيف تدريجي للإجراءات، حيث سمحت بإعادة فتح المراكز التجارية، فيما أبقت الحدود الجوية والبرية مغلقة باستثناء رحلات الشحن والإجلاء لإعادة المواطنين العالقين بالخارج، بحسب بيانات رسمية أيضا.

خلفية سريعة عن قطاع السياحة العماني

(المعلومات من موقع وزارة السياحة العمانية)

بلغ إجمالي عدد زوار سلطنة عمان بنهاية شهر مايو من عام 2019 حوالي 1.4 مليون سائح بارتفاع بلغت نسبته 48% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018.

بلغ عدد المنشآت الفندقية في السلطنة بنهاية عام 2018 حوالي 412، مقارنة مع 367 منشأة بنهاية عام 2017، فيما ارتفع عدد الغرف الفندقية الى 22,182 غرفة بنهاية 2018، مقارنة مع 20,105 بنهاية 2017.

وبحسب تقرير لوكالة رويترز، ارتفع عدد زوار سلطنة عمان التي تعتمد إيراداتها بشكل كبير على النفط إلى 3.3 مليون سائح عام 2017 من 1.6 مليون في عام 2009، فيما قفز الإنفاق السياحي خلال نفس الفترة من 144 مليون ريال (374.5 مليون دولار) إلى 342 مليون (889.5 مليون دولار).

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا